اشغل نفسك بشئونك وأعمالك الخاصة
أبو ظافر المطيري
مشترك منذ 19-2-2012
مواضيع أبو ظافر المطيري
اهتم بأعمالك Mind your own Business
حافظ على وظيفتك اليومية، لكن ابدأ في الاهتمام بشئونك وأعمالك الخاصة.


في عام 1974، وافق راي كروك Ray Kroc – صاحب ومدير سلسلة مطاعم ماكدونالدز – على الالتقاء بطلاب جامعة تكساس وإلقاء محاضرة عليهم. بعدها، سألهم راي سؤالا: في أي مجال عمل تظنون أني أعمل فيه؟ بعد تردد وضحكات أتبعها صمت، أجاب أحدهم بالقول: راي – إنك تعمل في مجال إعداد الوجبات السريعة. جاء رد راي بالتعجب: أهذا ما تظنون أني أعمله؟ أيها السادة، إني أعمل في مجال العقارات.

إن سلسلة ماكدونالدز هي أكبر جهة في العالم تملك عقارات ومحلات. إن أي منطقة يفتتح فيها مطعم من مطاعم ماكدونالدز ترتفع أسعارها تلقائيا، بسبب هذا المحل الجديد، لكن راي يعلم جيدا أنه لكي تنجح مطاعمه، عليه أن يحسن اختيار العقار الذي سيضع فيه مطعمه.

يبيع راي حقوق استغلال اسم ماكدونالدز، وفق نظام التعهيد – فرانشيز، حيث يدفع أحدهم مقابلا ماديا، ليحصل على اسم ماكدونالدز، وعلى التدريب وعلى الآلات التي تجعله يعد الطعام الشهي الذي تقدمه بقية مطاعم ماكدونالدز. إن العوائد تأتي في الأساس من نظام التعهيد، لا من بيع السندويتشات.

هناك فرق كبير بين وظيفتك، وبين عملك، فكثيرا ما سأل روبرت أناسا عن عملهم، فتارة يرد عليه أحدهم بالقول إني رجل مصرفي، فيسأله روبرت هل تملك البنك؟ فيجيب عليه هذا: لا، بل أنا أعمل فيه.

باع روبرت ماكينات زيروكس لتصوير ونسخ الأوراق، وهو تعلم من هذه الوظيفة التغلب على خجله من مواجهة الناس، واجتهد في زيادة مبيعاته لزيادة دخله الذي استثمره في مجال العقارات، وبعد ثلاث سنوات، حين زادت عوائد العقارات على عوائد وظيفته النهارية، ترك روبرت وظيفته المرموقة لدى زيروكس ليركز على شأنه وعمله الخاص: الاستثمار في العقارات.

لا تنفق مرتبك بأكمله، بل احرص على شراء مختلف أنواع الأصول، مثل:

1- الأعمال التي لا تتطلب وجودنا فيها بأنفسنا، إذ أن إدارتنا لها بأنفسنا تجعل منها وظيفة لا مجال عمل.
2- أسهم البورصة
3- المحافظ الاستثمارية
4- العقارات المدرة للمال
5- حقوق استغلال الملكية الفكرية (مؤلفات، اختراعات،..)
6- أي شيء له قيمة، تزداد بمرور الزمن، وله سوق يطلبه (معادن نفيسة،..)

كما يؤكد روبرت على ضرورة جمع الأصول التي تحبها، فهو يحب العقارات ويتحمل مشاكلها، كما يحب شراء أسهم الشركات البادئة والصغيرة، بل إنه كثيرا ما أسس شركات وطرحها في البورصة ثم باعها.
نشر بتاريخ 25-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة