العملية الإدارية و عناصرها
ابو عمر الغامدى
مشترك منذ 19-2-2012
مواضيع ابو عمر الغامدى
العملية الإدارية و عناصرها

1. هي أمر تحتاجه جميع المنشآت مهما كان نوعها أو نشاطها وهي لا تقتصر على المشاريع التجارية أو الصناعية أو الزراعية بل يمتد استخدامها إلى جميع أوجه النشاط الإنساني.
2. تتميز بأنها تهدف إلى استمرار المنشأة عن طريق تشغيل عناصر الإنتاج.
3. يمكن دراستها عن طريق تحليل الوظائف التي يقوم بها الإداري أثناء عمله.
4. أن الإدارة عملية تتألف من نشاطات ووظائف يقوم بها الإداري ويمكن اكتساب المهارة فيها و تطويرها.

وظائف العملية الإدارية

وهي وظائف مترابطة ومتشابكة من الصعب عزلها عن بعضها في الحياة العملية لأن الإداري يقوم بعمله على شكل حلقات متداخلة في ذهنه.وهي كالتالي:

1. التخطيط:من الوظائف الرئيسية للإدارة , فالإداري يجب أن يفكر بالهدف الذي يسعى إليه ويخطط لإنجازه وعليه أن يتنبأ بالمتغيرات التي تحدث في البيئة لأن هذه التغيرات تؤثر تأثيرا كبيرا على إنجاز أهدافه .
2. التنظيم: تبحث في ترتيب العلاقات بين وظائف المنشأة عن طريق تحديت الوظائف الإشرافية (الإدارية)و التنفيذية وواجبات كل منها بهدف تحقيق التنسيق بين القوة العاملة والموارد المتاحة بما يكفل تنفيذ الخطة بكفاءة وفاعلية .
3. الرقابة: هي قياس نشاط المرؤوسين للتأكد من مطابقته للخطط المرسومة وتصحيحه.
 يوجد علاقة بين التخطيط والرقابة فالتخطيط عملية سابقة للرقابة ولاحقة لها بمعنى أنه لا رقابة صحيحة بدون معيار أو خطة حتى يستطيع المدير ممارسة العملية الإدارية بنجاح فلا بد له أن يتمتع بمجموعة من المهارات الفكرية و الإنسانية والفنية.
4. التوجيه: يتعلق مباشرة بإدارة العنصر الإنساني في المؤسسة تتضمن وظيفة التوجيه الكيفية التي تتمكن بها الإدارة من تحقيق التعاون بين العاملين في المؤسسة وحفزهم للعمل بأقصى طاقاتهم.

شمولية الإدارة:أن الإداري يقوم بجميع وظائف الإدارة من تخطيط وتوجيه ورقابة وتنظيم بغض النظر عن المستوى الذي يكون عليه الوظيفة التي يقوم بها.
 تختلف الأهمية النسبية لوظائف الإدارة بالنسبة للوظائف التنفيذية الأخرى التي يقوم بها الإداري باختلاف مستوى الوظيفة التي يشغلها ذلك الإداري.


سبب الفترة الطويلة في التنفيذ

الإداري في مستوى الإدارة العليا: يصرف وقته في تنفيذ وظائف الإدارة بينما يصرف القليل من وقته على تنفيذ الأعمال العادية الروتينية.

الإداري في المستوى الإدارة الدنيا:يصرف القليل من أوقاته في القيام بوظائف الإدارة بينما يذهب معظم وقته في تصريف الأعمال اليومية العادية بسبب مسؤولياته المحدودة و عليه أن يقوم بالوظائف الإدارية في إطار ما يقوم به رئيسه وإن تكون موجهة لتحقيق الهدف الذي يسعى رئيسه لتحقيقه.
نشر بتاريخ 24-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة