نحو ثقافة إدارية
ابو عمر الغامدى
مشترك منذ 19-2-2012
مواضيع ابو عمر الغامدى


نحو ثقافة إدارية






هل نحن في حاجة لمثل هذا المسمى ؟ وهل توجد ثقافة إدارية بالمعنى الحقيقي لكلمة ثقافة ؟ .. وهل في قاموس المصطلحات الإدارية ما يسمى بالثقافة الإدارية ؟ هذا ما سأحاول الخلوص إليه من خلال مقالي اليوم والمقالات القادمة إن شاء الله .

إن الذي دعاني للحديث عن أو إيجاد ما أسميتها جدلاً بالثقافة الإدارية هو حالة الجهل التام بل الفقر المدقع إدارياً في كثير من المؤسسات الحكومية والخاصة والتي تجدها تمتلك كل المقومات الأساسية للمنشأة العصرية من مبان ومن تقنيات متطورة ولكن عابها عدم وجود ثقافة إدارية أو فهم إداري لدى منسوبيها وذلك لأسباب كثيرة منها تعنت إداراتها العليا ووقوفها سداً منيعاً في وجه التثقيف الإداري وإيجاد بيئة إدارية سليمة ، والرفع من مستوى الموظف لا تقنياً فحسب ولكن إدارياً وسلوكياً ، بمعنى آمل أن نصل إلى درجة عالية من الوعي الإداري يمضي قدماً في خط متوازٍ مع التطور التقني الذي يشهده العالم اليوم .
تجارب مررت بها وأضفت لها بعض التعليقات بما يناسب المقام وبما يتلاءم مع الاحتياج الفعلي لوجود ثقافة إدارية ، وصغتها على هيئة مقالات أسبوعية أبرزت فيه بعضاً من طرق الوصول إلى مفهوم الثقافة الإدارية التي أسعى إلى إيجادها .


نشر بتاريخ 24-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة