: معوقات وصعوبات التخطيط الفعال
ابو عمر الغامدى
مشترك منذ 19-2-2012
مواضيع ابو عمر الغامدى

: معوقات وصعوبات التخطيط الفعال







تواجه عملية التخطيط العديد من الصعوبات والمعوقات ويمكن تسميتها بالتحديات في عالم يشهد تغيرات سريعة ومتلاحقة وتغيرات بيئية وسياسية واقتصادية واجتماعية وفي ضل تنافس حاد من اجل البقاء في السوق, ويمكن تقسيم هذه المعوقات الى قسمين احدهما يتعلق بعملية التخطيط نفسها وطبيعتها والاخر يتعلق بالاشخاص الذين يقومون بعملية التخطيط وبتنفيذها.

اما بالنسبة لمعوقات عملية التخطيط فهي:

1- صعوبة توفير المعلومات الدقيقة والكافية والتي تخص المتغيرات البيئية العديدة والمرتبطة باداء المنظمة وكذكلك عدم معرفة الظروف المستقبلية.
2- حركة التغيرات السريعة في بيئة الاعمال والتي تعطي انطباعا عن عدم القدرة على التنبؤ بالحالات المستقبيلة مما يؤدي الى زيادة درجة عدم التاكد.
3- من مرتكزات عملية التخطيط هو وضع اهداف واقعية ومرنة وقابلة للقياس وهذه الاهداف من الصعوبة تحدديها.
4- تحتاج عملية التخطيط الى وقت ومصاريف كثيرة لكي تؤدي الى الاهداف المرجوة منها.

اما بخصوص الاشخاص الذين يقومون بعملية التخطيط فان اهم المعوقات هي:

1- عدم وجود التزام حقيقي بالتخطيط على جميع المستويات
2-عدم توفير الموارد الازمة للقيام بعملية التخطيط
3- عدم التمييز بين دراسات التخطيط والخطط
4- الاعتماد الكبير على الخبرة
5- مقامة التغير

وهكذا يتضح لنا ان التخطيط الناجح والفعال ووضع الخطط السليمة ليس بالعملية السهلة ويجب على الادارة ان تعي هذي المعوقات لكي تحاول التقليل من اثارها قدر الامكان ان لم يكن بالامكان تلافيها

نشر بتاريخ 24-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة