التخطيط الإداري
ابو عمر الغامدى
مشترك منذ 19-2-2012
مواضيع ابو عمر الغامدى
التخطيط الإداري








1- مفهوم التخطيط:




التخطيط: هو التقرير سلفاً بما يجب عمله لتحقيق هدف معين.


وهو عمل يسبق التنفيذ، ويمثل إحدى وظائف المدير.




2 - أهمية التخطيط :




- يجنب المنظمة من المفاجآت.


- يحدد ويوضح أهداف المنظمة.


- يضمن الاستخدام الأمثل للموارد.


- يعتبر أساس لقياس مدى نجاح المنظمة في التطبيق.


- يقلل من اتخاذ قرارات اعتباطية وشخصية.


- يوفر الأمن النفسي للعاملين.


- أساس لبقية الوظائف.




3 - مراحل التخطيط:




هي عبارة عن سلسلة من الخطوات أو الطرق التي تتبع للقيام بعملية التخطيط




مراحل التخطيط:




الخطوة الاولى


أن نبدأ بدراسة العوامل المحيطة بالمنظمة مثل العوامل الاقتصادية ،
والسياسية، والاجتماعية وكذلك ظروف البيئة الداخلية مثل نوع الخبرات
والكفاءات لدى الأفراد ونوع الآلات والمعدات




الخطوة الثانية


على ضوء تحديد ظروف البيئة نستطيع أن نحدد أهدافنا بشكل واضح مثل هدف تحقيق
عائد على الاستثمار بواقع 10% في السنة، أو هدف زيادة عدد طلبة كلية
الإدارة بنسبة 5% عن السنة الماضية




الخطوة الثالثة


على ضوء تحديد الهدف نحدد البدائل التي من خلالها تستطيع تحقيق هذا الهدف
فإذا كان هدفنا هو زيادة العائد على الاستثمار بواقع 10% فقد تكون البدائل
أمامنا هي أن نتوسع في خط الإنتاج القائم أو نبني خطاً جديداً لمنتج جديد
أو نستثمر المبلغ في شراء أسهم أو سندات من السوق المالية .. هكذا .




الخطوة الرابعة


بعد وضع عدد البدائل التي نسعى من خلالها إلى تحقيق الهدف نبدأ بتقييم كل
بديل من خلال معرفة وتحديد مدى تحقيق كل بديل للهدف وكلما كان البديل أقرب
إلى تحقيق الهدف النهائي (10% عائد ) كلما كان مرغوباً به أكثر. أي أننا
هنا نحاول تحديد مدى تحقيق كل بديل للهدف فإذا كان مثلاً بديل التوسع سيحقق
الهدف بشكل أفضل فإننا نفضله على البديلين الآخرين وهما بناء خط جديد أو
الاستثمار في السوق المالية.




الخطوة الخامسة


بعد الانتهاء من الخطو الرابعة المتمثلة في تقييم البدائل نبدأ بمرحلة
الاختيار أي تحديد البديل الأفضل، وفي هذه الحالية فإن المنظمة تختار
البديل الذي يحقق هدفها وينسجم مع سياساتها وتكون مخاطره قليلة.




الخطوة السادسة


في ضوء البديل الذي يتم اختياره يقوم المخطط بتحديد الأنشطة والأعمال التي
يجب القيام بـها لوضع البديل المختار موضع التنفيذ وتكون الأنشطة على شكل :
سياسات ، إجراءات، قواعد، برامج، ميزانيات. يجب الالتزام بـها حيث بدونها
لا يمكن ضمان حسن التنفيذ.






4 - أنواع التخطيط:




تستخدم المنظمات أنواعاً مختلفة من التخطيط وفقاً لأغراضها المختلفة. ويمكن تصنيف التخطيط وفقاً


لذلك على ضوء عدة معايير أهمها:




(‌أ) التخطيط حسب مدى تأثيره ويشمل:




-التخطيط الاستراتيجي Strategic Planning .


وهو التخطيط الذي يكون مهماً ويحدث تغيير نوعي في المنظمة وتمارسه الإدارة
العليا وتأثيره بعيد المدى ومن أمثلته ، التخطيط لإضافة خط إنتاجي جديد أو
التخطيط لفتح سوق جديدة.




-التخطيط التكتيكي Tactical Planning .


وتمارسه الإدارة الوسطى والعليا وتأثيره متوسط المدى، ويوضع لمساعدة
التخطيط الاستراتيجي ومن أمثلته تقدير حجم الطلب على سلعة معينة في السوق.




-التخطيط التشغيلي Operational Planning


وتمارسه الإدارة الوسطى الدنيا وتأثيره متوسط المدى، ويوضح عادة التخطيط
التكتيكي ومن أمثلته تحديد احتياجات إدارة الإنتاج من المواد وقطع الغيار.




(‌ب) التخطيط حسب المدى الزمني




-التخطيط طويل المدى Long - range Planning


وهو الذي يغطي فترة زمنية طويلة، ويمكن القول نسبياً أن الفترة خمس سنوات فما فوق هي فترة تخطيط طويل المدى.




-التخطيط متوسط المدى Medium - range Planning


وهو التخطيط الذي يغطي فترة زمنية ليست بطويلة وليست بقصيرة.. ويغطي في الغالب فترة تزيد عن سنة وتقل عن خمسة سنوات.




-التخطيط قصير المدى Short - Term Planning


وهو التخطيط الذي يغطي فترة زمنية تقل عن السنة.




(‌ج) التخطيط حسب الوظيفة Planning by Functions




-تخطيط الإنتاج Production Planning


ويركز على المواضيع المتعلقة بالإنتاج مثل تدفق المواد الخام والعاملين في إدارة الإنتاج ومراقبة جودة الإنتاج.




-تخطيط التسويق Marketing Planning


ويركز على المواضيع المتعلقة بالتسويق مثل تقييم المنتج، والتسويق والترويج، والتوزيع




-التخطيط المالي Financial Planning


ويركز على القضايا المتعلقة بالجوانب المالية مثل كيفية الحصول على الأموال وكيفية إنفاقها .




-تخطيط القوى العاملة Human - resources planning


ويركز على كل ما يتعلق بالقوى العاملة مثل : الاحتياجات ، والاستقطاب، والتدريب، والتطوير.. الخ.




-تخطيط الشراء والتخزين Purchasing & storage planning


ويركز على تخطيط الشراء والتخزين من حيث الحجم الاقتصادي للشراء والتخزين، ظروف التخزين … الخ




5 - التخطيط الجيد أو الفعال:




هناك صفات معينة تجعل من التخطيط تخطيطاً فعالاً إلى حد كبير ومن أهمها:


- أن يكون التخطيط مرناً ويتقبل الاستجابة لأي متغيرات.


- أن يتمتع بالواقعية فلا يبالغ في التقديرات ولا يتشائم أكثر من الحد المعقول.


-أن يكون واضحاً وبعيداً عن العموميات.


-أن يشمل كل جوانب المنظمة بمعنى أن يشمل الجوانب الإنتاجية والـمالية.. الخ.


- أن يغطي فترة زمنية معقولة.






الخلاصة:




في هذا الفصل تم تناول موضوع التخطيط باعتباره الوظيفة الأولى من وظائف
الإدارة، وعناصره، والحاجة إلى التخطيط المتمثلة في نقص الموارد وتعقد
البيئة، ثم أهمية التخطيط.


كما استعرضنا مراحل التخطيط التي تتبلور في دراسة البيئة وتحديد الهدف،
وتحديد البدائل وتقييم البديل واختبار البديل المناسب، ثم وضع وتطوير الخطط
للبديل المناسب وهذه الخطط هي السياسات والإجراءات، القواعد، البرامج
والموازنات التقديرية.


وأخيراً تم استعراض أنواع التخطيط حسب التأثير والزمن والوظيفة.






تقبلوا خالص تحياتي
نشر بتاريخ 24-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة