منهجية إجراء بحث تطبيقى
ابو عمر الغامدى
مشترك منذ 19-2-2012
مواضيع ابو عمر الغامدى
منهجية إجراء بحث تطبيقى


1-اختيار الموضوع

2- الدراسة التمهيدية

تأتي بعد اختيار الموضوع والغرض منها مساعدة الباحث في:
تحديد أبعاد المشكلة.
اكتساب بعض الأفكار والمعلومات الهامة حول هذه المشكلة

3- فروض البحث

الفرض هو إجابة افتراضية لسؤال حقيقي. وقد يكون الفرض عبارة عن جملة تعبر عن العلاقة المتوقعة بين متغيرين او أكثر وبتجميع البيانات يمكن اختبار ماإذا كان الفرض صحيح من عدمه

4- منهج البحث

أ -التجارب المعملية
ب- التجارب الحقلية
جـ - دراسة الحالة
د - المسح الميداني



التجارب المعملية
ويتم فيها عزل ظروف البحث عن البيئة المحيطة بالمعمل وذلك بإزالة العوامل الخارجية التي قد تؤثر على المتغيرأو المتغيرات المستقلة. وبذلك يستطيع الباحث التحكم في المتغيرات المستقلة وتغييرها حسب الحاجة.
للتجارب المعملية مصداقية داخلية مرتفعة ولكنها تفتقر إلى المصداقية الخارجية.
تستحدم في دراسة علاقات محددة تحت ظروف مؤكدة لاختبار مدى دقة نظرية أو فرض معين او لتحسين أو تعديل النظرية أو الفرض.

التجارب الحقلية:
من الممكن تنفيذها على عدة متغيرات مرة واحدة.
إن هدفها هو إنشاء ظروف واقعية يمكن من خلالها إخضاع متغير مستقل أو أكثر للاختبار تحت ظروف متحكم فيها على قدر الاستطاعة
يمكن استخدام التجارب الحقلية لاختبار الفروض أو النظريات أو للإيجاد حل لمشكلة معينة أو للإجابة على سؤال معين.
دراسة الحالة:
غالبا ما تستخدم لفحص حالة معينة (منظمة ما مثلا) فحصا شاملا وذلك من أجل تشخيص مشكلة معينة داخل هذه المنظمة او تحديد اسبابها. وتشمل أربع خطوات:
تحديد الوضع الراهن
تجميع بيانات عن الماضي وتحديد المتغيرات (أو الأبعاد) الرئيسيةللمشكلة
اختبار الفرض
التأكد من إمكانية تطبيق مقترحات الدراسة في الواقع العملي
يتم تنفيذها في واقع اجتماعي حقيقي.

المسح (الدراسة بالعينة):
تهدف لدراسة عينات مختارة من مجتمعات أكبر لدراسة خصائص ظاهرة معينة او لتحديد العلاقات المتداخلة بين متغيرات اجتماعية ونفسية معينة.
تجيب مفردات العينة على مجموعة من الأسئلة التي يتضمنها نموذج يسمى الاستبيان أو الاستقصاء.
يستخدم المسح في:
1. وصف ممارسات او أحداث جارية 2. لأغرلض التحليل

5- مصادر البيانات واساليب تجميعها

أنواع البيانات
1- البيانات الثانوية : كالإحصائيات والنشرات والمعلومات التي تم تجميعها في دراسات أخرى ليس من بينها الدراسة التي بين ايدينا.
2- البيانات الأولية: وهي البيانات التي تم تجميعها لأغراض الدراسة الحالية
ويتم جميع هذه البيانات بواحدة من الطرق التالية:
الاتصال المباشر: حيث يتم تجميع البيانات باستخدام أدوات لجمع البيانات كالاستبيان مثلا. وهذه الطريقة تمكن الباحث من تجميع كمية كبيرة من البيانات بسرعة عالية وتكلفة قليلة. إلا أن من عيوبها عدم قدرة المستجوبين أو عدم رغبتهم في الاإجابة على الأسئلة كما ان الباحث قليل الخبرة قد يصيغ الأسئلة بطريقة تؤثر على درجة حياد المستجوب.


الملاحظة: وهي أن يقوم الباحث بفحص وملاحظة الظاهرة مثار الاهتمام ويقوم بتسجيل كل مايتم ملاحظته من الحقائق او التصرفات أو أنماط السلوك ذات العلاقة بموضوع البحث. وبالرغم من ان الملاحظة تستغرق وقتا اطول في تجميع البيانات إلا أنه ينتج عنها بيانات أكثر موضوعية من البيانات المجمعة من خلال الاستبيان.
العينة والمجتمع
العينة هي عدد محدود من المفردات مأخوذ من مجتمع كبير. حيث يتم سحب هذه العينة بغرض الدراسة على اعتبار أنها ممثلة لكل مفردات المجتمع. والعينة قد تكون احتمالية او غير احتمالية.
العينة غير الاحتمالية: لاتأخذ في الاعتبار حساب احتمال اختيار كل عنصر من عناصر المجتمع ليصبح أحد مفردات العينة. وتتضمن العينة غير الاحتمالية :
عينة الصدفة: حيث يتم اختيار المفردات المتاحة للباحث حتى يتم التوصل إلى حجم العينة المطلوب.
عينة عمدية أو غرضية: حيث يتعمد الباحث اختيار افراد بعينهم لتكوين العينة دون غيرهم حيث يكون لهؤلاء الناس قدرة خاصة على الإجابة على أسئلة البحث.
العينة الاحتمالية: في العينة الاحتمالية يحسب احتمال اختيار كل عنصر من عناصر المجتمع ىفي العينةز والعينة الاحتمالية قد تكون:
1- عينة عشوائية بسيطة 2- عينة طبقية 3- عينة عنقودية
4- عينة متعددة المراحل 5- عينة طبقية عنقودية

تصميم استمارة الاستبيان
هناك عدة نقاط يجب أخذها في الاعتبار عند تصميم استمارة البحث.
1- تحديد المعلومات المطلوبة: يستند الباحث على فروض أو أسئلة البحث لتحديد نوع المعلومات المطلوب تجميعها.
2- تحديد كيفية جمع المعلومات.
3- تجنب الأسئلة غير الضرورية
4- حدد الأبعاد التي سيشملها الاستبيان وتأكد من أن أفراد العينة لديهم المعلومات المطلوبة وسوف يدلون بها. واعلم أن الرغبة في الإدلاء بالمعلومات المطلوبة تتوقف على:
الجهد المطلوب لملء الاستبيان
القدرة على الإجابة
حساسية موضوع البحث
5- يجب استخدام مفردات بسيطة ومعبرة عن المعنى المراد توصيله لأفراد العينة.
6- يجب عمل الاختبارات اللازمة لاستمارة الاستبيان (اختبارات الصدق والثبات) قبل استخدامها على نطاق واسع.

6- تحليل البيانات
التحليل النوعي للبيانات يتتم تجميع البينات النوعية من خلال المقابلات المتعمقة والمناقشات الجماعية بالكتابة أو بالتسجيل الصوتي لمفردات العينة. ثم :
1- يتم قراءة الملاحظات المكتوبة او سماع الأشرطة المسجلة عدة مرات.
2- يتم تصنيف الإجابت تحت عناوين مختلفة
3- يتم كتابة التقرير عن وجهات عن وجهات النظر المتعددة التي تم استخلاصها من خلال المقابلات المتعمقة والمناقشات الجماعية.
التحليل الكمي للبيانات عندما يكتمل المسح باستخدام العينة واستمارات الاستبيان يتم اتباع الخطوات التالية:
1- تجهيز البيانات:
المراجعة: تحديد وحذف الاستمارات التي تحتوي على أخطاء
التصنيف: يتم تصنيف البيانات التي تم تجميعها في مجموعات ذات صفات محددة
2- معالجة البيانات:
وصف البيانات: الوصف الإحصائي للبيانات يعطي الباحث انطباع عن طريقة انتشار البيانات.
قياس المعنوية: وبه نحدد ما إذا كان الاختلاف بين نسبتين أو وسطين من عينتين مختلفتين ذو دلالة إحصائية
قياس العلاقات بين المتغيرات المختلفة.
كتاابة التقرير
الملخص: يحتوي على خلفية نظرية موجزة عن البحث، وأهم النتائج والاستنتاجات المستخلصة من الدراسة.
المقدمة : ويتم فيها عرض مشكلة الدراسة وسؤال البحث وأهمية الدراسة والمعلومات والمعارف المتاحة حول الموضوع وعرض مختصر لمحتويات البحث.
طريقة البحث: يشرح بالتفصيل المنهج الذي اتبع في تجميع البيانات وفي اختيار عينة البحث وطرق تحوبل البيانات إلى متغيرات قابلة للتحليل وطرق التحليل التي استخدمت .
النتائـــــــج: القاعدة في عرض نتائج الدراسة هي البدء بالنتائج الرئيسية ثم الانتقال إلى النتائج الفرعية .
المناقشــــــــة : ( ما الذي تعلمناه من البحث)
عرض واضح للإجابة على سؤال البحث السابق طرحه في مقدمة الدراسة.
عرض للدروس المستخلصة من نتائج البحث.
مقارنة نتائج البحث بالنتائج المعروضة في دراسات أخرى.
عرض لجوانب النقص في الدراسة الحالية.
عرض لتوصيات البحث

تقبلوا خالص تحياتيش
نشر بتاريخ 24-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة