إدارة الموارد البشرية في مواجهة التغيرات
ابو عمر الغامدى
مشترك منذ 19-2-2012
مواضيع ابو عمر الغامدى
إدارة الموارد البشرية في مواجهة التغيرات

لا تتغير المنشآت من أجل التغير ذاته ، بل تتغير لأنها جزء من عملية تطوير واسعة وعليها أن تتفاعل طبقاً للتغيرات ، والقيود ، والمتطلبات والفرص المتاحة في البيئة التي تعمل فيها . وهي ملزمة دائماً وباستمرار بالتكيف مع البيئة التي توجد وتعمل فيها . وليس ذلك فقط ، ولكنها تُحْدِث تغيرات في البيئة بتطوير وتقديم منتجات وخدمات جديدة وتطبيق تقنيات جديدة. وبناء على ذلك فالمنشآت تعدِّل وتغيِّر كلاً من البيئة المحلية والدولية على حد سواء، ولكن في الوقت ذاته تتأثر بعدد من المتغيرات التالية :
1/ التغيرات في أساس المنشأة: مثل التغير في طبيعة ومستوى الأعمال التي تنفذها المنشأة أو الخدمات التي تقدمها ، والتغير في مصادر التمويل ، والعمليات الدولية ، والتنوُّع في الأنشطة أو الاتحاد/التحالف/الاندماج مع مؤسسات أخرى..
2/ التغيرات في المهام والأنشطة: حيث يكون هناك تغير في نوع المنتجات أو الخدمات المقدَّمة ، وفي السوق المطلوب الوفاء باحتياجاته ، وفي الزبائن والموردين وما إلى ذلك .
3/ التغيرات في التقنية المستخدمة: وتكون في الأجهزة والمعدات والمواد والطاقة المستخدمة ، وفي العمليات التقنية وفي التقنيات المكتبية .
4/ التغيرات في الهيكل والعمليات: وتحدث في تنظيم العمل ، وفي الإشراف وإجراءات صنع القرار ، وأنظمة المعلومات .
5/ التغيرات في ثقافة المنشأة: عند حدوث تغيرات في التقاليد والقيم ، أو في العلاقات غير الرسمية ، أو في أساليب الإدارة .
6/ التغيرات في الأفراد: وتكون في الإدارة والموظفين ، أو مهاراتهم ، أو اتجاهاتهم ، أو دافعيتهم ، أو أدائهم وكفاءاتهم في أعمالهم .
7/ التغيرات في أداء المنشأة: مثل التي تحدث في الجوانب المالية ، أو الاقتصادية ، أو الاجتماعية ، أو في كيفية تعامل المنشأة مع البيئة وإنجاز دورها ، أو كيفية الاستفادة من الفرص الجديدة ، ... الخ .
ولكم خالص تحياتي
نشر بتاريخ 24-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة