الفرقعة التسويقية المدوية
ابو عمر الغامدى
مشترك منذ 19-2-2012
مواضيع ابو عمر الغامدى
الفرقعة التسويقية المدوية







كيف توصل رسالتك التسويقية في عالم يملؤه الضجيج

خلاصة لكتاب : BANG
Getting Your Message Heard in a Noisy World
تأليف:
ليندا كابلان ثالر و روبن كوفالالموضوع الرئيسي:
تسويق
فقرة عن خلاصة الكتاب :
من الصعب صياغة وابتكار رسالة تسويقية تجذب انتباه العملاء المستهدفين. فهم يصادفون الرسائل التسويقية المنافسة والمشوشة في كل مكان. وما نعنيه هنا بالرسالة التسويقية المدوية أو القوية هو: "الرسالة التي تطرق أسماع الجمهور المستهدف من خلال حملات تسويق تقفز بالمنتج من العدم أو من المجهول إلى أذهان الجمهور في زمن قياسي، فيصبح حديث القاصي والداني، مخترقا أذهان العملاء ومرتقيا بأرقام المبيعات". أمضى الكاتبان ما يقرب من عشرين عاماً في صناعة حملات تسويق ناجحة، وهما يقدمان لنا هنا أسرار النجاح. كيف تصيغ الرسالة التسويقية المدوية؟ هل الفرقعة المدوية منطقية أم غير منطقية؟ ما وسائل ابتكار رسائل الخبطات التسويقية؟ كيف تتجنب الأفكار السائدة البائدة؟ كيف تطبق سياسة: "لا يتحتم أن تعكس الرسالة التسويقية الجديدة شيئاً مختلفاً في المنتج نفسه لكنها قد تعكس طريقة مختلفة في مخاطبة العملاء"
العناوين الداخلية في الخلاصة:


1- الفرقعة التسويقية المدوية تقلب الأسواق
2- الفرقعة المدوية هي رسالة تسويقية غير منطقية
3– للرسالة المدوية تأثير كبير على المبيعات
4– الفرقعة التسويقية لا يمكن تجاهلها
5– الفرقعة التسويقية تأتي في وقتها
6– الفرقعة التسويقية أصلية وجوهرية
وسائل ابتكار الفرقعات التسويقية
1– امتلاك الجرأة لتجاوز الرسائل التقليدية السائدة
2- تجنب تكرار الأفكار أو نسخها أو الاقتباس منها
3– التخلي عن الرؤية الأحادية لحساب رؤى متعددة
4– نسيان المعرفة السابقة بالمنتج مع وضعها في الاعتبار
5– وضع العملي قبل النظري
6– الاستفادة من الأماكن المزدحمة
7– الانفتاح الذهني لاستقبال الأفكار الجديدة
8– الإمساك بالأفكار قبل أن تطير
9– خاطب القلب أكثر من العقل
10– تجنب الاستعراض
11- اطرح أسئلة جديدة وانس الأجوبة القديمة
نشر بتاريخ 23-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة