الاقتصاد والتجارة
ابو عمر الغامدى
مشترك منذ 19-2-2012
مواضيع ابو عمر الغامدى
الاقتصاد والتجارة



المحيط
2008-06-18, 11:15 PM

القسم الثاني :
ماهي العوامل التي يجب مراعاتها عند تحديد مستويات الانتاج في التصنيع ؟ ماهي الاقتصاديات اللازمة لزيادة الانتاج ( تدرجات الانتاج ) وكيف يمكن تحقيقها ؟ اشرح المزايا المحتملة او العيوب لنظام التكامل الرأسي بين الشركات ؟
المقدمة :
الاقتصاد هوعلم يركز على فهم وادراك القوى المتداخلة التى تقع خلف انشطة الانتاج والتي تؤدي الى اشباع حاجاتنا ومتطلباتنا والهدف الاساسي لهذا العلم هو دراسة الانسان في سلوكة النوعي في جهدة لكسب العيش وبرؤية تسمح بفهم القوى التي تنظم وتراقب سلوكة هذا . والنظام الاقتصادي هو تنظيم دقيق جدا لعدد لا نهائي من التدخلات ذات التاثير المتبادل بحيث يتوقف كل مفردة من هذا التنظيم على باقي المفردات وفي القرن العشرون كان هناك بشكل اساسي نظامان اقتصاديان متنافسان يعطيان اجابات لاسئلة عما ينبغي انتاجة ولاجل من ينتج مع الاخد بالاعتبار الموارد المحدودة وهي اقتصاد السلطة الذي توجهه حكومة مركزية واقتصاد السوق الذي يقوم على اكتاف المؤسسات والمنشات ا لخاصة ولقد اثبت التاريخ ان نظام اقتصاد السلطة على مستوى العالم لم يكفل او يعزز النمو الاقتصادي ولم يمنح الامان الاقتصادي على المدى الطويل لمواطنية. والمفكر الاقتصادي هو متخصص في تحليل قطاعات واقسام ومجموعات افراد المجتمع ككل أي دراسة سالوالافرادكمنتجين ومستهلكين .
وعادة ما يطاق على عملية تحويل المواد الخام الى منتجات بعملية التصنيع وايضا عملية تركيب مواد مصنعة لمنتجات .
عوامل الانتاج هي ( الارض- العمل – رأس المال )- الارض هي كل المواد الاقتصادية الطبيعية التي تستخدم في الانتاج من اشجار ومعادن واسماك وماء وهواء وغيرها واما مصطلح رأس المال فهو يشير الى كل الموارد المادية التي تستخدم في الانتاج ويمكن تنظيم الارض والعمل لفرض الانتاج بطرق عديدة عندما راس المال متاحا الات مثلا ويقوم المنظم بتنسيق جهود عوامل الانتاج لتوفير المنتجات التي نرغبها في الوقت والمكان المناسبين يتسم الانتاج الصناعي المعاصر بالدقة والتعقيد لدرجة ان دور المنظم اصبح يشكل عنصرا رابعا هاما من عناصر الانتاج وان رجال الاقتصاد يهتمون بعملية النظام الاقتصادي في المجتمع وتفسيرنمط اداء النظام واثرذلك على المنتج وفي الجانب الاخر رجال التجارة يهتمون بتحويل نتائج الانتاج من المنتج الى المستهلك ويعد فهم العرض والطلب من الامور الاساسية في عالم الاقتصاد والتجارة ويعني الطلب سلوك المشترين ويعني مصطلح العرض سلوك البائعين والمنتجين ويحدد التفاعل بين الطلب والعرض الكمية التي يمكن انتاجها من أي سلعة والسعر الذي يمكن بيع وشراء كل وحدة من وحدات هذا المنتج او السلعة وان العنصرالحاكم لحركة السوق هو الطلب ووظيفة الاسواق الاقتصادية هي تحديد اسعار سلع محددة اوعلى وجة الخصوص تلك الاسعار التي تضمن تعادل كميات السلع التي يرغب الافراد شراؤها مع تلك الكميات التي يرغب البائعون والعارضون بيعها .

العوامل التي يجب مراعاتها عند تحديد مستويات الانتاج هي :
1-الميزانية :
الانتاج يعتمد على الميزانية التي تحكم مدي تطبيق المؤسسات خاصة :
أ‌-الحاجة من المنتج
ب‌- كثافة الانتاج
2-التكلفة :
المقصود بها أي مصاريف صرفتها المؤسسة في الانتاج
3-لوحدة :
تعتمد على نوعية المؤسسة والمقصود بها المنتج او الخدمة او العقد او غيرة
4-التكلفة الاساسية :
هى أي تكاليف ممكن ربطها مباشرة بالانتاج مثل ( الاجهزة )
5-التكلفة الرأسية :
هي المصاريف التي لا يمكن ربطها مباشرة بالانتاج مثل ( المرتبات الادارية –
الايجار وغيرة )
من المصاريف الغير مباشرة تكون عادة ثابتة ولا تتغير بقلة او زيادة الانتاج لاكنها من المصاريف المهمة عندعمل الميزانية هي :
1-التكاليف الرأسية في المصنع مثل ( اجرة المصنع – الكهرباء )
2-التكاليف الرأسية الادارية مثل 0( ايجار المكاتب – الاضاءة – التامينات )
3-التكاليف الرأسية في البيع مثل ( الدعاية – مرتبات البائعين )
4-التكلفة الرأسية في التوزيع مثل ( مصاريف عمل المخازن – مصاريف التوزيع)
تحديد المستوى المثالي للانتاج :
بحيث يوفق بين : 1- اقل تكلفة 2- التنبؤ بحاجة المنتج
1-الاعتبارات المالية 4- التوسع
ومن العوامل التي تحد من الانتاج هي :
1-وفرة الايدي العاملة 2- تاخير المواد الخام 3- قلة رأس المال
الاقتصاديات اللازمة لزيادة الانتاج ( تدرجات الانتاج )
ان هذة الفائدة تكون مشتركة للمؤسسات الصناعية والتبادلية ان تدرجات الاقتصاد الداخلية هي زيادة الانتاج تقلل التكلفة :
1-الاقتصاد الداخلي
يتكون الاقتصاد الداخلي من خمس انواع :
أ – الاقتصاد التقني : مهما كان نوع المؤسسة فان زيادة الانتاج تسمح بالتالي:
1- تقسيم العمل اكبر
2- استخدام افضل الاجهزة
3- استخدام اوسع للاجهزة المعقدة
4- استخدام اوسع لاجهزة كبيرة تزيد من المنتجات وتقلل التكلفة الواحدة
ب- الاقتصاد الاداري :
عند زيادة الانتاج يمكن عمل تقسيم اكبرللادارة كما يمكن ان تزيد مسافة التحكم بكفاءة في المؤسسات الكبيرة يمكن تقسيم الادارة لاجزاء صغيرة جدا
ج – الاقتصاد التجاري :
ان تخفيضات الكمية تقلل من تكلفة الوحدة الواحدة كما يمكن الحصول عليها من خلال البيع ولو كان الانتاج بطئ ان هذة التجارة تفيد المجتمع بصورة فعالة
د – الاقتصاد المالي :
في زيادة الانتاج يمكن للمؤسسة ان توفر المزيد من التسهيلات والمساعدات المالية للمؤسسة
ر- اقتصاد المخاطر :
هناك ثلاث انواع من المخاطرة :
1-خطورة السماح لمؤسسات كثيرة بالانتشار
2-يمكن ان تخاطر بعض المؤسسات بنفسها من خلال التوفير في التامينات
3-نوع خطر لا يمكن تجنبة او تلافية
تدرجات الاقتصاد الداخلي في انواع مشاريع اخرى :
التبادل : يمكن لسوق تجاري شراء كمية كبيرة وبذالك يستفيد
الاشراف على الخدمات : يمكن للبنوك وغيرها الاستفادة من التقنيات الحديثة
عندما تقوم المؤسسة ببناء اقتصادها الداخلي نامل الاستفادة من الاقتصاد الخارجي كلما زاد حجم المؤسسة زادت تفرعاتها
يمكن تحقيق ذلك :
بالادارة الفعالة في الانتاج التي تحقق الانتاج الضخم الذي ينشا من خلال الطلب الزائد من المستهلك ومن فوائدة يقلل من تكلفة الوحدة وبالتالي تقلل من سعرها وتكون سببا في زيادة الطلب لان تقليل سعر المنتج يزيد من الطلب
علية مما يفتح افاق انتاجية
ومن الجوانب المهمة لادارة المؤسسة بفعالية التالي :
1-السوق : من المهم عمل بحث للسوق والتعرف على الزبائن المحتملين او انشائهم بائعي الجملة والتجزئة والتعرف على المؤسسات المنافسبة والاسعار المناسبة
2-التصميم والاعتبارات التقنية : التخطيط لتصميم المنتج والطريقة المستخدمة في التصنيع والتقنيات المناسبة
3-موارد الانتاج : من المواد المهمة للانتاج المكان الذي سيتم فية التصنيع والاجهزةالمتطورة وكيفية استخدامها والادوات اللازمة والمواد الخام والقوة التي ستشغلها والعلم بطريقة الانتاج
4-خدمات الدعم : لابد ان يكون قسم الانتاج مدعوم في المؤسسة من الاقسام الاخرى كالتسويق – والمحاسبة – والمبيعات والبيع ليضمن وصول المنتجات للمستهلك وكذلك الدعاية والاعلان وعلى الادارة صرف العناية اللازمة للتاكد من وصول هذا الدعم
5-سياسة الانتاج : من العوامل المهمة مدى الانتاج
6-تخصيص الانتاج
7-طرق الانتاج : انتاج عمل او انتاج دفعة او انتاج خطي اومستمر
8-المراقبة : وتتضمن مراقبة عملية التصنيع بكفاءة
9-التخطيط والتحكم :يهتم التخطيط بالتخطيط في المنتج وشكلة وكميات انتاجة وبالتنسيق مع الاقسام الاخرى كالمبعات والاطلاع على التنبؤات في الميزانية والسوق والتقارير يوضع سعر البيع وتقوم الخطط بالتاكد من استغلال المواد والعمال على اكمل وجة وان التحكم هو عملية تاكد من تنفيذ الخطط وكذلك دراسة الحركة وانظمة التكلفة
انواع التكامل بين الشركات : ثلاث انواع
1-التكامل الافقي : عندما تندمج شركتين لهما نفس النشاط
2-التكامل الرأسي : عندما تندمج شركتين لهما نشاط مختلف
3-التكامل الجانبي : عندما تقوم المؤسسه بتوسيع انشطتها
اسباب التكامل :
1-الاندماج 2- احتلال مؤسسة لمؤسسة اخرى 3- الاستعارة
التكامل الرأسي بين الشركات :
( الوصف )هو النظرة لزيادة او نقص السيطرة لشركة على مدخلاتها وتوزيعها للنواتج
والسمة المميزة للتكامل انها تنطوي على تصاميم للنشاطات الاقتصادية المنشاة ووفقا للدراسة الرائدة (لكوز 1973)يمكن التمييز بين التنسيق الذي يتم في السوق وتنسيق منظم المنشاءة في الاقتصاد.
مدى التكامل الرأسي لمنظمة تسيطر على مساهماتها وتوزيع منتجاتها وخدماتها فيوجد مصدرين من انواع التكامل الرأسي :
10-التكامل الخلفي : يعرف بسيطرة شركة على مساهماتها او تجهيزاتها
11-التكامل الامامي : يعرف بسيطرة شركة على توزيعاتها
تاريخ التكامل الرأسي :
الاسباب الاستراتيجية لاختيار استراتيجية التكامل الرأسي تغيرت بمرور السنين
اثناء القرن التاسع عشر استعملت الشركات التكامل الرأسي لانجاز وفرة الحجم وفي منتصف القرن العشرون يستعمل التكامل الراسي للاطمئنان على توريد ثابت من المساهمات الحيوية في بعض الحالات
كلفت نظرية الصفقة الاقتصاد بتطبيق تكامل خلفي او تكامل امامي بينما المقصود ترخيض التكاليف الكلية ذلك ارخص للشركة من اداء دور الموردين والموزعين وصرف الوقت والمال للتفاعل مع هذة الاطراف
بعد ذلك في اواخرالقرن العشرون اشتدت المنافسة في اكثر الصناعات وأدت اعادة الهيكلة المتعلقة بالشركات الى التفكك العمودي بتخفيض مستويات التكامل في الشركات الكبيرة
مميزات التكامل الرأسي بين الشركات :
4-الوفرة لعلو الحجم
5-اقتصاديات المجال
6-خفض التكلفة
7-الوضع التنافسي
8-خفض تهديد الموردين الاقوياء او الزبائن
9-درجة اعلى من السيطرة على اجمالي سلسلة القيمة
10-زيادة القدرة المالية والكفاءة
11-خفض تكاليف الانتاج والخدمات
12-تفعيل عملية البحث والتطوير
عيوب التكامل الرأسي بين الشركات :
1-درجة التكامل الرأسي ممكن ان تكون محددة عن طريق الوسائل الكمية
2-بينما التكامل قد يحل مشكلة واحدة الشركة ممكن ان تكسب مجموعة اخرى قارن مع لب الكفاءة
3-موازنة القدرة والحمل بين الانشطة القديمة والجديدة قد تكون من الصعب ان تنجز
4-ليس هناك شيئ متكامل تماما او شركة غير متكاملة تماما المسالة هي درجة المثالية للتكامل
نشر بتاريخ 23-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة