أهمية وفوائد دراسة سلوك المستهلك :
ابو عمر الغامدى
مشترك منذ 19-2-2012
مواضيع ابو عمر الغامدى
أهمية وفوائد دراسة سلوك المستهلك :


تنبع أهمية وفوائد دراسات سلوك المستهلك من أنها تشمل وتفيد كافة أطراف العملية التبادلية بدءا من المستهلك الفرد الى الاسرة وصولا الى المؤسسات والمشروعات الصناعية والتجارية حتى الى الحكومات نفسها .
على سبيل المثال ، تفيد دراسات سلوك المستهلك الافراد والأسر في التعرف على أو التعرض الى كافة المعلومات والبيانات التي تساعدهم في الاختيار الامثل للسلع أو الخدمات المطروحة ووفق إمكاناتهم الشرائية وميولهم وأذواقهم.
تبرز الاهمية والفائدة الكبيرة لدراسة سلوك المستهلك على مستوى الاسرة ، حيث قد يتمكن المؤثرون على القرار الشرائي في الاسرة من اجراء كافة التحليلات اللازمة لنقاط القوة والضعف لمختلف البدائل السلعية أو الخدمية المتاحة واختيار البديل او الماركة من السلعة او الخدمة التي تحقق اقصى رضى ممكن للأسرة . كما تفيد ايضا دراسة سلوك المستهلك في تحديد مواعيد التسويق الافضل للأسرة و أماكن التسويق الاكثر مرغوبية وحسب الطبقة الاجتماعية للمشتري المستهلك.
أما المؤسسات الصناعية و التجارية فتفيدها هذه الدراسة لتخطيط ما يجب انتاجه كماً ونوعاً ، وبما يرضي حاجات ورغبات المستهلكين .
كما تفيد دراسات سلوك المستهلك كافة أطراف العملية الانتاجية والتسويقية في تحديد اولويات الاستثمار المربحة للمنتجين والمسوقين من ناحية ، وأولويات الانفاق وتوزيع الموارد المتاحة لدى تلك المشروعات الانتاجية والتسويقية من ناحية أخرى ، بما يضمن لها الارباح الكافية التي تمكنها من استمرارية العمل والتوسعات المطلوبة في ظل المتغيرات البيئية المختلفة .
نشر بتاريخ 23-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة