فلسفة التسويق الرياضى:
ابو عمر الغامدى
مشترك منذ 19-2-2012
مواضيع ابو عمر الغامدى
فلسفة التسويق الرياضى:





التسويق"هو المفتاح لتحقيق أهداف المؤسسة الرياضية ويشمل تحديد الاحتياجات والرغبات للسوق المستهدفة والحصول على الرضى المرغوب بفعالية وكفاءة اكثر من المنافسين".
وهناك عنصران هامان في هذه الفلسفة وهما إن على المؤسسة الرياضية أن تضع أهداف واقعية للوصول إلى عملائها، وان عليها تحقيق ذلك بشكل افضل من منافسيها، وهناك أربعة عوامل تحدد مفهوم التسويق هى: التركيز على السوق، التوجه نحو العميل، التسويق المتناسق، والربحية.
التركيز على السوق:
ويشمل ذلك تحديد خصائص السوق الرياضى من اجل تركيز افضل لتلبية الاحتياجات، ويعني التركيز على السوق، تحديد حجم السوق وتحليل البيئة التسويقية ومجموعات العملاء المستهدفة التي تستطيع المؤسسة الرياضية خدمتهم بطريقة افضل.
فمثلا عند تسويق تذاكر المباريات فان التركيز على السوق يعني بأن المؤسسة لا تستطيع أن تقدم كل شيء لكل عميل، وعلى المؤسسة الرياضية التركيز على مجموعات من العملاء (الشرائح) تكون قادرة على شراء المنتجات والخدمات.
التوجه نحو العميل:
هذا هو المفتاح الأساسي الواجب التركيز عليه في الفلسفة الناجحة للتسويق الرياضى، والتوجه نحوالعميل يعني بان تستثمر المؤسسة الرياضية التى تقدم الخدمة وقتا لمعرفة احتياجات ورغبات العملاء، ومن المهم إرضاء العملاء وخاصة في حالات المنافسة، حتى لا يتسربوا إلى منافسين آخرين، ويعني هذا بأن على المؤسسة أن تذهب أبعد من توقعات العميل وتركز على جعل العميل مسرورا.
فإذا كان العميل مسرورا من المنتج أو الخدمة المقدمة فانه سيخبر عددا محدودا من الناس بذلك، ولكن إذا كان العميل مستاء فانه سيشتكي إلى عدد كبير من الناس، ويمكن أن تؤدي هذه الدعاية السيئة إلى الإضرار بالمؤسسة، و يعتبرإرضاء العميل مؤشر جيد عن الفوائد المستقبلية للمؤسسة الرياضية ويجب تشجيع التغذية العكسية من العملاء من اجل المحافظة على مستوى الرضى لديهم.
التسويق المتناسق:
ويعني بان الأفكار والمجهودات التسويقية يجب أن تشمل كافة دوائر المؤسسة ويجب أن تحظى بالدعم الكامل من مستويات الإدارة العليا لضمان نجاحها، ويجب توفر فهم واضح لدى الدوائر للأهداف المؤسسية وتطبيق فلسفة التوجه نحو العميل، ويشمل هذا التنسيق التسويق الداخلي والذي يعني المكافئة والتدريب وحفز الموظفين للعمل معا لخدمة العميل.
الربحية:
يجب على المؤسسة الرياضية التركيز على تحقيق الربحية، ليس من خلال التركيز على نقود السوق فقط، ولكن من خلال النظر إلى تلبية احتياجات العملاء بشكل أفضل من المنافسين، حيث يضمن ذلك المحافظة على العملاء واستقطاب عملاء جدد، وتكون النتيجة تحسن في الربحية وتوسع في الفرص والنمو ومستقبل اكثر نجاحا للمؤسسة على المدى البعيد.
نشر بتاريخ 23-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة