البيئة التسويقية
ابو عمر الغامدى
مشترك منذ 19-2-2012
مواضيع ابو عمر الغامدى
البيئة التسويقية








هي القوى الفاعلة داخل وخارج المنظمة التي تؤثر على قدرة إدارة التسويق لإجراء التبادلات مع المستهلكين. ومنه سنعرض أهم البيئات المؤثرة على عملية التسويق.
1- البيئة التنافسية: بشكل عام إن المنظمات لا تعمل لوحدها وإنما هناك سوق كبيرة وهناك منافسون كثيرون، ولكي تنجح المنظمة يجب أن تعرف كل شيء فيما يخص المنافسون وما يتعلق بهم من حيث طبيعة المنافسة تشكيلة المنتوجات، المواصفات والخدمات التي يقدمها قبل أو بعد البيع. وهنا يأتي التجسس " المخابرات التسويقية " في عملية جمع المعلومات عن المنافسين وكذلك المحافظة على المعلومات السريعة وعدم تسربها، لأن أي تسرب للمعلومات، يجعل العدو يخترق المنظمة مستغلا نقاط الضعف فيها.
2- البيئة السياسية والقانونية: إن التسريع القانوني له أثر كبير وواضح على مجمل القرارات الإدارية وبالتالي على مجمل السياسات الإدارية التي تنوي المنظمة تطبيقها، حيث أن أعمال كل منظمة تتحدد بجمل هذه القوانين الواجب الالتزام بها. لذلك على المنظمة أن تعمل على تكثيف سياستها وفق هذه القوانين مثل: قانون حماية الشركات وقانون حماية الإنتاج الوطني، والمنظمة يجب أن لا تخرج عن القوانين أي أن لا تكون متقاطعة مع هذه التشريعات والقوانين ولذلك فإن مجمل العوامل السياسية والقانونية لها أثر تبادلي وترابطي في التأثير على عمل إدارة المنظمة.
3- البيئة التكنولوجية: إن التقدم التكنولوجي المتزايد إلى ظهور العدد من المنتجات الجديدة في السوق والتي ينتج عنها تقصير دورة حياة المنتوج العالي من ناحية وخلق رغبات جديدة للمستهلكين يجب إشباعها من ناحية أخرى. وعلى المنظمات تبني مثل هذه المنتوجات الجديدة ومتابعة التقدم للمحافظة على مركزها التنافسي.
نشر بتاريخ 23-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة