اليوم الرابع من التحدي: بناء الموقع
أبو ظافر المطيري
مشترك منذ 19-2-2012
مواضيع أبو ظافر المطيري
لكي تدير مشروع بناء موقع ما على انترنت، لست بحاجة لأن تفهم طريقة عمل هذا الموقع، وفي حال سباستيان فكل ما يحتاجه هو لوحة توعد أن يضع عليها صورا لكل موقع مرر عليه ووجده جميلا ونال إعجابه، وأن يفهم دورة سير البيانات، وأن يحدد ملامح طريقة تفاعل المستخدم مع الموقع (خبرة المستخدم). سنشرح كل من هذه على حدة. في البداية عليك أن ترسم ملامح تفاعل المستخدم مع مكونات الموقع، بشكل مبسط، مثل التالي:

المستخدم > الموقع > قاعدة البيانات
المستخدم > الموبايل > مدير رسائل اس ام اس > قاعدة البيانات

عليك أيضا في البداية أن تفهم العلاقات ما بين كل وحدة من تلك التي ذكرناها، مثل طريقة تفاعل المستخدم مع الموقع، وطريقة تفاعل الموقع مع قاعدة البيانات. إذا كنت ستستأجر مبرمجا، فعليك أن توفر له شرحا سهلا ووافيا لكل وحدة من هذه الوحدات، وكيفية تفاعل وتعامل كل منها مع الأخرى، وفق الخط العام لهدف الموقع.

البساطة
قبل أن تنشغل في تصميم شكل الموقع، عليك التفكير في إمكانية الحصول على تصميم جاهز بالفعل ومن ثم تعديله وإدخال تعديلات بسيطة عليه. في حالة سباستيان، كانت المزايا التي يريد توفيرها كثيرة، ما يعني أن الوقت الموجه للتعديل سيكون أطول من تطوير واجهة وتصميم من الصفر، لكن الحال لا يكون كذلك في كل المشاريع. لا تضيع الوقت في إعادة اختراع العجلة، استخدام سكريبت وورد بريس أو دروبال مع الإضافات والملحقات (بلج انز) قد يوفر عليك وقتا طويلا.

خبرة المستخدم
أو طريقة تفاعل المستخدم مع الموقع، ويقصد بها أن يستطيع الفرد العادي قليل أو عديم الخبرة أن يجد طريقه في واجهة الموقع ليحصل على الخدمة التي يريدها من الموقع، بدون مشاكل أو عقبات أو عثرات. هذه السهولة واليسر تعلو في الترتيب من حيث الأهمية التصميم الفني المبهر، ويجب أن تأتي قبله كذلك. يستعمل سباستيان برامج تحرير الخرائط الذهنية (Mind map) ويكون مستخدم الموقع هو مركزها ونقطة بدايتها، ليبدأ يتفرع منها خيارات المستخدم مثل: التسجيل والدخول وعرض الرحلات الأخيرة وإدارة الحساب وغير ذلك. مع التفرع في الخيارات، بدأ سباستيان يرسم مربعات، كل مربع يرمز لعملية / خيار يمكن تنفيذه من الموقع، حتى حصل على 30 مربعا، كل منها ترمز لعملية وخدمة يجب برمجتها.

تدفق البيانات
تقريبا كل المواقع الديناميكية تعتمد على قاعدة بيانات تنظم كل أمورها، مثلما الحال مع مواقع فيس بوك و تويتر وإيباي وغيرهم، وأما موقع جوجل فلديه أكثر من مليون خادم قواعد بيانات. إذا كنت ستعتمد على مبرمج قواعد بيانات ليبرمج هذه المربعات التي حصلت عليها من الخطوة السابقة، فمن الأفضل لك أن تكون على دراية بسيطة بالأدوات التي يستخدمها هذا المبرمج، وكيف ينوي تنفيذ الهيكل العام الذي رسمته له. كذلك عليك أن تفكر في ملامح قاعدة البيانات، من حيث نوعية كل حقل بيانات وما المعلومات التي ستطلبها من المستخدم، والعلاقات بين هذه الحقول المخزنة وكيفية التدقيق على صحتها وهكذا.

لغة البرمجة
يستعمل سباستيان خادم آباتشي ولغة البرمجة PHP وقاعدة بيانات ماي سيكول، والتي تتميز كلها بأنها مجانية، وبأن له خبرة كبيرة في التعامل معها، وله كذلك تطبيقات جاهزة يمكنه الاستعانة بها والبناء عليها. كذلك يعرف سباستيان كيف يتعامل مع نظام التشغيل لينكس، الأمر الذي يمكنه من الاستفادة من خدمات الاستضافة عليه، والتي عادة ما تكون أقل كلفة من ويندوز وأخواتها.

الاستعانة بآخرين
تمتع سباستيان بالخبرة الفنية التي مكنته من برمجة وتطوير الموقع بنفسه، لكن ليس شرطا توفر ذلك في كل من يريد أن يفعل مثله، ولذا ينصحنا بالاستعانة بفنيين ومبرمجين من شركات التطوير والتصميم، أو استئجار مبرمج ومصمم من المواقع الخدمية الكثيرة مثل Guru أو eLance حيث تنشر متطلباتك وميزانيتك، ومن يجد القدرة في نفسه ويقبل بشروطك عليه أن يقدم لك سابقة أعماله، ومن تطمئن إلى قدرته على تنفيذ ما تريده – تستأجره. بالطبع، لا تمضي الأمور وردية، فهناك الكثيرون الذي يزعمون أنهم عمالقة البرمجة، وهم حتى ليسوا بأقزامها، والأمر يحتاج إلى حيطة وحذر وتجربة وخبرة.

جرب وتعلم واحصل على الخبرة
ليس تطوير المواقع بالعملية المخيفة أو عملية قلب مفتوح، فلديك أطنان من مواقع المساعدة والتعليم والتدريب، والأمثلة كثيرة تملأ الأفق، وإذا بحثت وتعلمت فستتمكن سريعا من تنفيذ اللازم. سباستيان ممن علموا أنفسهم بأنفسهم، وجرب أشياء كثيرة حتى حصل على الخبرة، وبمرور الوقت صمم تطبيقات صغيرة جمعها معا ليصمم تطبيقات أكبر وباع منها وها هو لا يزال مستمرا في هذا المنوال.
نشر بتاريخ 22-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة