الطباعة من خلال الشبلونة
ايمن الشهاوى
مشترك منذ 10-1-2012
مواضيع ايمن الشهاوى
ردود ايمن الشهاوى
[b]الطباعة من خلال الشبلونة[/b]



الطباعة من الصناعات الصغيرة البسيطة والمربحة إلى حد كبير، ولبدء مشروع طباعة صغير، لا يحتاج الأمر إلى تمويل كبير، بل يكفي مبلغ صغير لبدء المشروع.

يقوم مشروع الطباعة على أساس طباعة كروت الأفراح والكروت الشخصية وأوراق الدعاية والإعلان، وكتابة الرسائل العلمية على الكمبيوتر .

ويتطلب هذا المشروع عدد من الشبلونات الحريرية بمقاسات مختلفة، والشبلونة لمن لا يعرف هي قطعة من الحرير مشدودة على مربع من الخشب، وتختلف مقاساتها حسب نوع العمل المطلوب، من كروت أفراح أو كروت شخصية أو غيرها.

كذلك يتطلب المشروع وجود نوعيات معينة من الأحبار، وهى متوفرة في السوق عند محلات بائعي لوازم الطباعة مثل ( الأحمر ـ الأسود ـ الأصفرـ الأبيض ـ الفضي ـ الذهبي ـ الأخضر ـ الأزرق(، هذا بالإضافة إلى ضرورة وجود نوع من الحبر يطلق عليه اسم "الحبر الحساس"، ويستخدم لتحسيس الشبلونة لتصبح جاهزة لتصوير التصميم الخاص بالعمل المطلوب.

يتم رسم التصميم المطلوب على ورق كلك، ثم يلصق ورق الكلك على الشبلونة التي يتم تعريضها للضوء لفترة، ثم تغسل بالماء، وعند ذلك نجد أن المادة لم تخرج من مسام الحرير وإنما خرجت فقط من المكان الذي به التصميم، أي أن الحرير سيكون مفرغا فقط من مكان التصميم، ثم يتم تجفيف الحرير عن طريق مجفف الشعر، وبعد ذلك يتم ضبط زاوية الشبلونة بالمقاس على الورق المطلوب الطباعة عليه والكمية المطلوبة، وبعد ذلك يوضع الحبر المخصص للطباعة على الجزء الذي به التصميم.

وهذا النوع من الطباعة لا يحتاج إلى أيدي عاملة كثيرة إنما يتطلب عدد عاملين أو ثلاثة عمال، وفى حالة زيادة ضغط العمل يكون العدد ضعف العدد المذكور سابقاً .
نشر بتاريخ 15-1-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة