المدير ومهارة التفكير الإبداعي
أبو ظافر المطيري
مشترك منذ 19-2-2012
مواضيع أبو ظافر المطيري
ما هوالإبداع ؟

الإبداع في اللغة هو الاختراع والابتكار على غير مثال سابق, وبصورة أوضح؛ هو إنتاج شيء جديد لم يكن موجوداً من قبل على هذه الصورة.

وقد عرفت الموسوعة البريطانية الإبداع على أنه القدرة على إيجاد حلول لمشكلة, أو أداة جديدة, أو أثر فني, أو أسلوب جديد.

كما أن العالم تورانس torance قد عرف الإبداع فقال: "الإبداع هو عملية وعي بمواطن الضعف وعدم الانسجام والنقص بالمعلومات والتنبؤ بالمشكلات والبحث عن حلول، وإضافة فرضيات واختبارها، وصياغتها وتعديلها باستخدام المعطيات الجديدة للوصول إلى نتائج جيدة لتقدم للآخرين".

إذا نستطيع مما سبق أن نخلص إلى أن الإبداع هو عملية تثمر ناتجاً جديداً وغير عادي يتقبله المجتمع لفائدته.

ما هو التفكير الإبداعي ؟

التفكير الإبداعي: هو النظر إلى المألوف بطريقة غير مألوفة.

وأفضل تعريف اطلعت عليه عن التفكير الإبداعي هو تعريف الدكتور على الحمادي، والذي أورده ضمن كتابه الأول من سلسلة الإبداع حيث عرف التفكير الإبداعي بأنه: "مزيج من الخيال العلمي المرن، لتطوير فكرة قديمة، أو لإيجاد فكرة جديدة، مهما كانت الفكرة صغيرة، ينتج عنها إنتاج متميز غير مألوف، يمكن تطبيقه واستعماله"

أهمية التفكير الإبداعي

• الإبداع يقود إلى التجديد، والتجديد يقود إلى التميز والتقدم على الغير.

• الناس والمؤسسات وحتى الدول يمكن أن نصنفهم ضمن قسمين؛ قسم متقدم وسائر في ركب التطور، وهؤلاء المبدعون، وقسم وقف وقنع ورضي بما عنده، وهؤلاء الأتباع المقلدون، ففي أي فئة تريد أن تكون؟ وفي أي فئة تريد أن تكون مؤسستك؟ بالطبع في فئة المبدعين.

• حاجة المؤسسة الدائمة إلى التطوير وتحسين الأداء ورفع الكفاءة ليكون لديها القدرة على المنافسة, ولا شك أن الأفكار والحلول الإبداعية تساهم في ذلك بأكبر نصيب.

• تجدد المشكلات الإدارية باستمرار وتنوعها يجعل الحاجة ماسة إلى التفكير الإبداعي لطرح أفكار جديدة لحل تلك المشاكل بطريقة مبتكرة فعالة.



الفرق بين التفكير الإبداعي و التفكير التحليلى

التفكير التحليلي محكوم بقواعد تسمح بالوصول الى حل متوقع واحد, كما في المسائل الرياضية مثلا, (واحد زائد واحد يساوى اثنين) أما التفكير الإبداعي فهو غير متوقع ويتطلب قدرة تخيلية ويؤدى الى توليد اكثر من حل واحد .

ويعرف التفكير التحليلي بالتفكير المركزي التجميعى التقاربي, حيث أن التفكير يركز على اجابة واحدة مفردة وبحدود ضيقة, كما أنه محكوم بالقواعد, فهو كالبناء كل حجر يعتمد على الذى قبله.

أما التفكير الإبداعي فهو يعرف بالتفكير المتشعب المتباعد حيث يوجد أكثر من إجابة واحدة محتملة للمشكلة فهو تفكير شمولى يتسع لاكثر من حل أو فكرة للمشكلة الواحدة .

مثال للتفكير التحليلي: 1+1=2

مثال للتفكير الإبداعي: 1+1=11 أو 7 أو8 أو 6 أو T أوL أو = أو×

خصائص التفكير الإبداعي

أولا ً : الطلاقة: ( Fluency )

وهي القدرة على إنتاج أكبر عدد ممكن من الأفكار الإبداعية, وتقاس هذه القدرة بحساب عدد الأفكار التي يقدمها الفرد عن موضوع معين في وحدة زمنية ثابتة مقارنة مع أداء الأقران .

ثانيا ً : المرونة: ( Flexibility )

وهي القدرة على تغيير طريقة التفكير بتغير الموقف، فبعض المواقف مثلا تستدعي منك أن تفكر بطريقة إيجابية, والبعض الآخر يستدعي منك أن تفكر بطريقة سلبية, والبعض الآخر يستدعي منك أن تفكر بطريقة عاطفية، وهكذا يكون تفكيرك مرنا بأن يكون لديك القدرة على أن تغير طريقة تفكيرك بتغير الموقف, مع قدرة على توليد أكبر عدد ممكن من الأفكار بشأن الموقف الذي تفكر فيه.

ثالثاً: الأصالة: ( Originality )

والمقصود بالأصالة : الإنتاج غير المألوف الذي لم يسبق إليه أحد، وتسمى الفكرة أصيلة إذا كانت لا تخضع للأفكار الشائعة وتتصف بالتميز, والشخص صاحب الفكر الأصيل هو الذي يمل من استخدام الأفكار المتكررة والحلول التقليدية للمشكلات ويبحث عن حلول من إنشائه هو.
رابعاً: الحساسية للمشكلات: ( Sensitivity Problems )

وهي القدرة على إدراك مواطن الضعف أو النقص في العمل ، فالشخص المبدع يستطيع رؤية الكثير من المشكلات في الموقف الواحد فهو يعي نواحي النقص والقصور بسبب نظرته للمشكلة نظرة غير مألوفة، ولذلك لديه حساسية أكبر لإدراك المشاكل في المواقف المختلفة .

خامسا ً : إدراك التفاصيل: ( Elaboration )

فالشخص المبدع يستطيع إعطاء تفاصيل دقيقة عن الفكرة التي تدور في ذهنه, والصورة التي في مخيلته.

سادسا ً : المحافظة على الاتجاه: ( Maintaining Direction )

المحافظة على الاتجاه يضمن قدرة استمرار الفرد على التفكير في المشكلة لفترة زمنية طويلة, حتى يتم الوصول إلى حلول جديدة .

مبادىء عامة فى التفكير الإبداعي:

أ‌- اعزل توليد الأفكار عن تقويمها:

فأنت الآن تبحث عن أكبر قدر ممكن من الأفكار, فافتح العنان لخيالك, وسجل ما تصل إليه من أفكار, سجل أي فكرة مهما كانت الفكرة, فكما ذكرنا أن التفكير الإبداعي تفكير متشعب متباعد وأي فكرة قد تؤدي إلى غيرها, على عكس التفكير التحليلي فهو تفكير متقارب مركز يعمل على اختبار الأفكار والحكم عليها, وهكذا فإنك لن تستطيع الجمع بصورة جيدة بين طريقتي التفكير في وقت واحد، ولذلك فالطريقة المثلى هى توليد الأفكار المتشعبة والمتفرقة ثم تحللها وتختبرها وتنقدها بعد ذلك.

ب- لا تقتل الأفكار:

ما هو رد الفعل المألوف لديك عندما يقترح عليك أحد العاملين فكرة جديدة؟

للأسف كثير من المديرين قد تعلم النقد أو الرفض أولا ثم التفكير متأخرا, مما يؤدي إلى قتل الأفكار الإبداعية منذ مهدها، تعلم من اليوم قبول أي فكرة تعرض عليك مبدئيا, وشجع قائلها وحاول ان تستفيد بها حتى ولو كانت الفكرة المعروضة غير عملية, فلا أقل من انتهاز الفرصة للبحث فى هذه الفكرة ومناقشتها وتوضيح لماذا هذه الفكرة غير عملية بعد ذلك, وكثيرا ما يؤدي البحث في فكرة غير عملية إلى فكرة أخرى عملية رائعة .

أمثلة لطرق كبح الأفكار:

هناك مجموعة من الجمل تكثر على ألسنة بعض المديرين أول ما تعرض الأفكار عليهم تؤدي إلى كبح هذه الأفكار وقتلها مثل:

1- فكرة جيدة ولكن 2- غير عملية 3- ساذجة للغاية 4- تكلف كثيرا

5- سابقة لأوانها 6- خيالية مثالية 7- تحتاج إلى دراسة أكثر 8- مشكلتنا مختلفة.

أمثلة طرق تعزيز الأفكار :


1- جيدة ..وماذا بعد ؟ 2- كيف نجعلها تعمل 3- ما هى مميزاتها

4- كيف نتغلب على النواقص فيها؟ 5- تبدو ممتعة ومشوقة

6- كيف يمكن اقناع الاخرين بها؟

ج- ليس هناك حل صحيح واحد على الدوام :

وهذا مبدأ ثالث شديد الأهمية من مبادئ التفكير الإبداعي, يجعلك دائما تبحث عن عدة حلول للمشكلة الواحدة, فليس بالضرورة هناك أسلوب أو حل صحيح واحد على الدوام، بل غالبا ما يوجد عدة حلول تستطيع أن نجمع بينها ونخرج بصورة متكاملة للحل.

كيف تنمي مهارات التفكير الابداعى لديك؟

1- سجل أفكارك قبل أن تنساها

كن مستعدا فى كل الاوقات لاصطياد الخواطر والأفكار التي تأتيك فجأة وكما يقول الشاعر:

العلم صيد والكتابة قيده قيد صيودك بالحبال الواثقة

فمن الحماقة أن تصيد غزالة وتردها بين الخلائق طالقة

روي عن الإمام البخاري أنه كان ينام, ثم تأتيه الفكرة والخاطرة فيقوم ويوقد السراج ويدون هذه الفكرة, ثم يطفئ السراج وينام, فتأتيه فكرة أخرى, فيقوم ويوقد السراج ويدون الفكرة ويطفىء السراج ثم ينام, وقيل أنه كرر هذا الأمر في بعض الليالي عشرين مرة!

2- كن في وضع التحدي باستمرار:

كل واحد فينا يتعرض لمشاكل وتحديات, واجه هذه التحديات بشجاعة, وابحث عن أساليب مختلفة للحل وستؤسس حولها كثيرا من الأفكار التي ستقودك في النهاية إلى الانتصار.

3- تدرب بكثرة على طرق التفكير الإبداعي:

احرص على أن تقرأ كثيرا عن الأشخاص المبدعين وعن الحلول والأفكار الإبداعية، درب عقلك كثيرا على استخدام طرق التفكير الإبداعي
[/b]
نشر بتاريخ 21-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة