الذكاء العاطفي وقيادة الأفراد
أبو ظافر المطيري
مشترك منذ 19-2-2012
مواضيع أبو ظافر المطيري

[color=red]الذكاء العاطفي وقيادة الأفراد[/color]

[color=windowtext]يشكل الذكاء العاطفي أحد المتغيرات الأساسية والتي أخذت في البروز كأحد الصفات الجوهرية للقائد الإداري، ويعرف خبراء القيادة الذكاء العاطفي بأنة القدرة على التعرف على شعورنا الشخصي وشعور الآخرين، وذلك لتحفيز أنفسنا، ولإدارة عاطفتنا بشكـل سلـيم في علاقتنا مع الآخرين.
ويرى الخبراء أن الذكاء العاطفي يمثل 85% من أسباب الأداء المرتفع للأفراد القياديين. وذكروا كذلك تأثير الذكاء العاطفي على الأداء المؤسسي، وأنة باستخدام الذكاء العاطفي يمكن مضاعفة إنتاجية الموظفين في بعض الأدوار التي يقومون بها. [/color]

[b][color=red]مكونات الذكاء العاطفي:[/color][/b][b][color=windowtext]1- [/color][/b][b][color=blue]الوعي[/color][/b][b][color=windowtext]:[/color][/b][color=windowtext]
أ. الوعي بالذات:
وتتمثل في القدرة على التعرف وتفهم الشعور الشخصي، ومعرفة الأشياء التي تحفزنا، وتأثير ذلك على الآخرين. وتشمل الصفات كذلك الثقة بالنفس، والموضوعية في تقييم قدراتك. [/color]
[color=windowtext]
ب. الوعي الاجتماعي:[/color]
وتتمثل في القدرة على التعرف كيف يشعر الآخرين والتعامل معهم وفقا لاستجابتهم العاطفية. وتشمل الصفات كذلك التعامل بحساسية مع الثقافات والبيئات الأخرى، والقدرة على تقديم خدمة متميزة للزبائن، والكفاءة في تطوير والاستفادة من العاملين.
[b]2- [/b][b][color=blue]الأفعال[/color][/b][b][color=windowtext]:[/color][/b][color=windowtext]
أ. الإدارة الذاتية: وتشمل القدرة على إصدار الحكم، التفكير المتأني قبل القيام بأي تصرف، القدرة على التحكم في السلوك الفردي. وتتضمن كذلك وجود الحافز الذاتي لدى الفرد للوصول للأهداف التي يسعى لتحقيقها بدلا من التركيز على دوافع الحوافز المادية. ومن الصفات الأساسية التي لا بد أن يتصف بها الفرد: أن يكون صادقاً، متفائل، ملتزم، لدية القابلية لتقبل التغيير، القدرة على التعامل مع المواقف التي تتسم بالغموض، ويحفزه دافع الإنجاز.
ب. المهارات الاجتماعية: القدرة على بناء وإدارة العلاقات الاجتماعية بصورة فعالة. وتشمل على بعض الصفات الأساسية ومنها: القدرة على قيادة التغيير بفعالية، بناء وقيادة فريق العمل، والقدرة على الإقناع. [/color]
[color=windowtext]تلك أهم مكونات الذكاء العاطفي كما يراها [/color][color=windowtext][FONT='Times New Roman', 'serif']Goldman[/FONT][/color][color=windowtext] في كتابه ([/color][color=windowtext][FONT='Times New Roman', 'serif']Working with Imotional Intelligence[/FONT][/color][color=windowtext] ( 1998 .
انخفاض الذكاء العاطفي يجلب للأفراد الشعور السلبي كالخوف، الغضب، والعدوانية. وهذا بدورة يؤدى إلى استهلاك قوة هائلة من طاقة الأفراد، انخفاض الروح المعنوية، الغياب عن العمل، الشعور بالشفقة، ويؤدى إلى سد الطريق في وجه العمل التعاوني البناء. فالعاطفة تزودنا بلا شك بالطاقة. العاطفة السلبية توجد أو تخلق طاقة سلبية، والطاقة الايجابية تخلق قوة ايجابية. [/color][color=windowtext][FONT='Times New Roman', 'serif']Emotional Intelligence 1996[/FONT][/color][color=windowtext][FONT='Times New Roman', 'serif']Golemen,D[/FONT][/color]
[color=windowtext]ويشكل الذكاء العاطفي أحد المتغيرات الأساسية والتي أخذت في البروز كأحد الصفات الجوهرية للقيادة الإدارية الفعالة. ويوصف الذكاء العاطفي بأنة مجموعة من القدرات والتي تتعلق بكيفية قدرة الفرد بالتعامل ذاتياً مع مشاعره وعواطفه والقدرة كذلك التعامل مع مشاعر الآخرين.
وفى موضوع القيادة، فالقدرة في التعامل مع العواطف والمشاعر يمكن أن تساهم في كيفية التعامل مع احتياجات الأفراد وكيفية تحفيزهم بفاعلية. فالقائد الذي يتمتع بذكاء عاطفي يعتقد بأنه أكثر ولاء والتزام للمنظمة التي يعمل بها وأكثر سعادة في عملة ([/color][color=windowtext][FONT='Times New Roman', 'serif']Abraham2000[/FONT][/color][color=windowtext])، وذو أداء أفضل في العمل ([/color][color=windowtext][FONT='Times New Roman', 'serif']Goleman1998[/FONT][/color][color=windowtext])، لدية القدرة في أستخدم الذكاء الذي يتمتع به لتحسين ولرفع من مستوى اتخاذ القرار، وقادر على إدخال السعادة والبهجة والثقة والتعاون بين موظفيه من خلال علاقته الشخصية[/color]
نشر بتاريخ 19-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة