تصنع النجاح ...ثمانية قواعد مفيدة في لعبة أنا أهم منك
أبو ظافر المطيري
مشترك منذ 19-2-2012
مواضيع أبو ظافر المطيري
تصنع النجاح ...ثمانية قواعد مفيدة في لعبة أنا أهم منك صلت بي امرأة .سمعت صوتها على الطرف الآخر :الو ؟هل أنت لوسي كيلاوي ؟ معي فلانة على الخط وتريد محادثتك .توفقت عن الكلام ، وسمعت طقطقة الهاتف ثم عادت إلى الخط عفوا فلانة انشغلت لتوها بمكالمة أخرى ...ممكن لحظة على الخط لو سمحت ؟ هذه الحركات الهاتفية التي هي تعبير عن نوع من القوة منتشرة ونعرفها جميعا .فالأشخاص المهمون لا يقومون بأنفسهم بإجراء المكالمات ولذلك إذا أراد الواحد منهم التحدث إلى شخص اقل منه شأنا فإن على هذا الأخير إن ينتظر حتى تحول المكالمة إليه ولكن المكالمة التى أشرت إليها أعلاه ، لم تكن من شخصية مهمة ففلانة لم تكن إلا صحفية ،أي أن وضعها مثل وضعي تقريبا . وحين تمكنت في النهاية المطاف من الحديث معها ،لم اشعر برغبة قوية في القيام بما طلبت مني أن افعل . بعد تلك المكالمة بساعات خرجت لأقابل شخصا من معارفي حتى نذهب لتناول طعام الغداء . وحين وصلت إلى مكتبه أخبرت موظفة الاستقبال باسمي ، فطلبت مني الانتظار . فانتظرت . ثم انتظرت وقتا آخر . وبعد فترة كانت كافية لأن يكتب هذا الشخص رسالتين بالبريد الإلكتروني، وان يقوم بمكالمة هاتفية ، وان يذهب إلى الحمام ، خرج على الباب متهاديا في مشيته ، دون إن يبدو عليه الاستعجال يأي شكل من الأشكال .أي أنه كان هو أيضا يلعب معي لعبة " أنا مهم أكثر منك " مرة أخرى شعرت بأنني الطرف الخاسر في هذا اللقاء في طريق عودتي إلى المكتب بعد الغداء ، خرجت بنظريتين عن العاب القوة والسبب الذي يجعلها تسبب الكثير من المرارة والأشياء الأولى هي أنني أمر الآن بفترة حرجة من حياتي : ذلك أنها فترة مهمة لدرجة أنني لا أستطيع الاستمتاع بألعاب الآخرين ، ولكنها في المقابل ليست بالأهمية التي تحملني على الرغبة في لعب هذه الألعاب بنفسي . الثانية هي أن ألعاب القوة ، على قلة شأنها وضيق أفق أصحابها ، تلعب دورا في الحياة المكتبية أكثر أهمية حتى مما كانت عليه الحال في الماضي . لم تعد الشركات الحديثة تعطيك مكانة رسمية ضمن تسلسل هرمي مهيب، لذلك يتعين عليك بدلا من ذلك إن ترسم حدود المكانة بنفسك وذلك عن طريق القيام بالألعاب المذكورة أخذت انظر من حولي فيما تبقى من الأسبوع بحثا عن مظاهر لألعاب القوة ، فوجدت أمثلة منها أينما ذهبت وفيما يلي قائمة بقواعد اللعبة التي أسميتها " أنا مهم أكثر منك" وهي قائمة ليست جامعة ولا مانعة . ولكن جميع الناس يلعبون هذه اللعبة كل على طريقة واكتفيت بتسجيل عدد من القواعد الأساسية للعبة كما استخلصتها من الأشخاص الذين أعمل معهم تقع هذه القواعد في فئتين : فئة الأشياء التى تجعل الشخص المهم يحس أنه كبير الشأن، وفئة الأشياء التي تجعل الشخص الآخر يحس انه قليل الشأن .تدور معظم القواعد المذكرة حول الوقت وحتى تفوز في اللعبة يجب أن تظهر للطرف الآخر أن وقتك أثمن كثيرا من وقته ، وأن مشاغلك كثيرة وأن جدول مواعيدك محجوز من أوله إلى آخرة دائما وفي جميع الأوقات.الإنصاتافعل كذلك بشكل اتقائي فقط وإياك أن تنصت للشخص الآخر إذا كان يحدثك عن حياته. لا مانع من سؤال الشخص كيف الأهل ولكن بمجرد أن يبدا في الإجابة ينبغي عليك النظر من فوق كتفه او البدء بتدوين الأشياء التى يتعين عليك عملها هذا اليوم، على الجهاز الإلكتروني الذي بيدك .طريقة اللباس هناك خياران أمام الشخص المهم . اما ارتداء ملابس أنيقة وغالية إلى حد كبير ، وإما الظهور بمظهر من يهمل ملابسة تماما . وقد عملت مرة لدي شخص كان من الأهمية بحيث انة لم يكن يجد الوقت لوضع ذيل قميصه تحت بنطلونه .البريد الإلكتروني هناك قواعد ثلاث بهذا الخصوص . اجعل الآخرين يرسلون رسائلك الإلكترونية عنك . لاترد على اي بريد الكتروني ما عدا الرسائل الضرورية وحين ترد بالفعل،فلا تشغل نفسك حينئذ فيما اذا كان لرسالتك اي معني أجهزة "بلاك بري blackberry""بلاك بري" هو نوع من الأجهزة الإلكترونية اللاسلكية المحمولة في حجم قبضة اليد وهي متعددة الاستخدامات وتتيح خدمة البريد الإلكتروني والهاتف الجوال وإرسال الرسائل النصية وتصفح الإنترنت احمل جهاز "بلاك يري" معك في جميع الأوقات واستخدمه في اغلب الأحيان لمقاطعة محدثك كأن تتلقي مكالمة هاتفية او تقرأ بريدك الإلكتروني كما أن هذه الأجهزة مفيدة أثناء الاجتماعات لتعطي السامعين (دون قصد منك بطبيعة الحال فكرة عن أهميتك ونجاحك.أنواع أخرى من الفاكهة اطلب ان يرسل الى مكتبك يوميا طبق من الفاكهة المقشرة والمقطعة فهذا دليل على انشغالك يبلغ حدا لا تستطيع معه تقشير البرتقال بنفسك وانك من الأهمية بحيث ان شركتك تهتم بنظامك الغذائي وينبغي ان يوضع الطبق على الطاولة الوسط وعليه غطاء شفاف لاصق طول اليوم حتى توحي الى الآخرين بأن انشغالك بالعمل لا يترك لك المجال حتى لتناول طبق الفاكهة الجاهزة وينبغي ألا تعرض أبدا على اي ضيف في المكتب تناول بعض الفاكهة، على اعتبار ان مستوى فيتامين سي في جسمه اقل أهمية لديك من مستوياته في جسمك.المكتبيفضل ان يكون مكتبك في الزاوية وان يكون أثاثه ناعما ولامعا ولا بأس بأن يرى الزائر صورا لك مع "نلسون مانديلا" او "توني بلير" لكن بامكانك تحقيق الكثير حتى لو كان مكتبك صغير ففي المكاتب الصغيرة يمكنك وضع ضيفك في الموقع ادني منك بمجرد ان يطلب منه الجلوس على الكنبة الطرية التي تشعر الجالس عليها بأنها غير متماسكة والتي يصعب الجلوس عليها او القيام منها وحتى لو لم يكن لديك مكتب أصلا تأكد من ان يخرج الشخص الذي يرد على مكالمتك بانطباع بأن لديك مكتبا والعبارة المعهودة هنا مكتب لوسي كيلاوي.أمامك ثلاثة خيارات بهذا الخصوص تحدث بمنتهى الهدوء بحيث يجهد الآخرون لسماع صوتك بصوت مرتفع يصم الآذان بحيث ترغم الجالس معك على الاستماع إليك شاء أم أبا أو (وهذه الطريقة أقواها ) تحدث بشكل نشط ولكن بشكل بطيء بحيث تهدر وقت سامعك وتخلف لديه الانطباع بأنك تظن انه من الغباء بحيث يصعب عليه فهم الكلام بالطريقة العادية .فترة الغداء اذهب لتناول طعام في المطعم من المطاعم المعروفة الراقية حيث يعرفك النادل المسؤولية في المطعم شجع ضيفك على ان يطلب أغلى الأصناف في لائحة الطعام ثم اجعل النادل يقول لك هل نحضر لك طبقك المعتاد يا سيدي ؟ الذي يتبين انه صحن سمك مشوي على النار من دون زيت وهو غير موجود أصلا على قائمة الطعام فإذا أصابتك القائمة المذكورة بالملل او أشعرتك بالإنهاك فإنني أود الآن ان أعرفك على نسخة مختلفة أكثر تطورا من لعبة القوة وفي هذه النسخة تقلب جميع القواعد السابقة رأسا على عقب من ذلك ان زميلة لي أجرت مقابلة منذ فترة قريبة مع رئيس مجلس إدارة بنك "HSBC"وحين عادت الى المكتب حدثتنا كيف سار معها بعد انتهاء المقابلة وأوصلها الى آخر الممر وناولها ومعطفها بنفسه ذكرتني هذه الواقعة بغداء كنت تناولته برفقة الإداريين التنفيذيين لدى إحدى الشركات الكبرى قبل نحو سنة نسيت الآن معظم ما تحدثنا به حينئذ لكنني ما زلت اذكر انه هبط من مكتبة وجاء لاصطحابي بنفسه من مكتب الاستقبال. هذان المديران كانا يلعبان،ربما من غير وعي منهما ، لعبة من الطراز الأول اسمها :"سأتظاهر بأنني لست مهما أكثر" .فاذا أتقنت هذه اللعبة، فان العالم سيكون ملك يديك. لكن لسوء الحظ هناك عائق في هذه اللعبة قد لا تقدر عليه. فحين تلعب أنت وأنا، فإن كل ما نفعله هو الظهور بمظهر الأدب أما اذا أردت ان تتقن هذه اللعبة على أصولها فإنه يتعين عليك ان تكون في الأصل شخصا في غاية الأهمية
نشر بتاريخ 19-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة