سبعة أخطاء في إدارة فريق العمل
أبو ظافر المطيري
مشترك منذ 19-2-2012
مواضيع أبو ظافر المطيري
سبعة أخطاء في إدارة فريق العمل [/b]ثمة أخطاء يجب على القائد في الشركة تجنبها حتى يستطيع النجاح مع فريقه في الوصول بعمله الى قمة النجاح، وتحقيق الانسجام والتأقلم مع العمل ومتطلباته والفريق القائم بالعمل وبين الفريق نفسه من جهة أخرى، لذلك في الإدارات الحديثة يجب التركيز على ترك هذه المفاهيم الخاطئة في القيادة، ففريق العمل المتفاهم والمنسجم هو دليل على نجاح الشركة ووصولها الى أهدافها الحقيقية.الخطأ الأول:أن تحاول إدارة الفريق كما لو كنت مشرفا تقليدياالشركات تكون الفرق لكي تستفيد من قرارات الموظفين على الإدارة الذاتية والإنتاج من دون توجيهات، واذا كان المدير يحاول ان يقوم بالإشراف على الفريق بشكل تقليدي، فإن هذا الهدف لن يتحقق وعلى المدى القريب ستنشأ نزاعات بين المدير وفريق العمل، واما على المدى البعيد، فسوف يمتنع أعضاء الفريق عن أخذ المبادرات، لذلك سيرجع الفريق من حيث بدأ، لذلك لا بد للمدير ان يترك مساحة حرية كافية لأعضاء الفريق في أخذ المبادرات حتى ينمو الفريق.الخطأ الثاني: عدم تنمية الالتزام بالمهمة الرئيسة للفريق.أولا لا بد من أن يؤمن أفراد الفريق برسالتهم، ولا بد ان يعملوا معا على تحقيق الهدف الرئيس عن طريق المقترحات الآتية: 1- أن يتأكد المدير من أن كل أعضاء الفريق ملمون بمهمتهم الرئيسة جيدا. 2- لا بد أن يتأكد المدير من أن أعضاء فريق العمل يركزون على أداء المهمة الرئيسة، وليس على تحقيق أهداف وظائفهم فقط في الوقت الحالي. 3- يجب على المدير ان يشجع كل موظفيه على العمل المشترك، والنظر لأنفسهم كأنهم فريق واحد وليس مجموعات منفصلة. 4- يجب على المدير وقائد فريق العمل ان يكون واضحا في قراراته وواضحا في الهدف الرئيس حتى يتسنى لفريقه ان يعمل وهو واع لما يقوم به.الخطأ الثالث: التعامل مع أعضاء الفريق كأفراد منفصلينلقد اعتاد معظم الموظفين على ان يتم تقييمهم والإشراف عليهم بناء على جهودهم الفردية، وحتى حين يقال للموظفين انهم يشكلون جزءا من فريق، غالبا ما يظل الموظفون يفكرون في الأداء بمنظور فردي والوظيفة الرئيسة للمدير. عند هذه النقطة هي أن يساعد هؤلاء الموظفين ان يغيروا بؤرة تركيزهم من الأداء الفردي الى الجماعي، فعندما لا يساعد المدير موظفيه على تغيير تلك البؤرة فسيمنعهم ان يكونوا فريقا فعالا. لذلك يجب على المدير ان يركز على العمل الجماعي أولا، ثم يترك للفريق مهمة تصويب أخطاء الأداء الفردي، وعلى المدير ألا يكافئ الأداء الفردي الذي لا يساهم في نجاح الفريق، لكن اذا كان نجاحا فرديا يعود بالفائدة على كل الفرق يكافأ.الخطأ الرابع: عدم وضع قواعد عامة للفريق والعمل وفقا لها.كي تتجنب هذا الخطأ لابد ان يجتمع المدير بأعضاء الفريق ويوضح لهم ان كل الفرق تحتاج نوعين من القواعد وهما القاعدة الردارية وقواعد التعامل بين الأفراد. وعلى المدير ان يرسخ مبدأ النقد للأفكار السلبية وليس للأفراد، فهذه قاعدة مصيرية في العمل، لأن نقد الموظف يجعله يفقد الثقة بنفسه وتقتل فيه حالات الإبداع.الخطأ الخامس: دفع الفريق الى اتخاذ القرارات بتسرع شديدوكي تتجنب هذا الخطأ يجب عليك كمدير ناجح ان تشجع أعضاء الفريق على الاصغاء لبعضهم البعض، وتشجع أيضا طرح الأسئلة التي ستساهم على فهم ما يرمي اليه المتكلم، لأن الفكرة التي من الممكن الاعتقاد بأنها تافهة من الممكن ان تصبح هي المفيدة والمثمرة. ويجب على المدير ان يحذر الفريق من الاندفاع والعجلة، لأن ذلك سيسهم الى حد كبير في نضج الفريق في عمله في صنع واتخاذ القرار السليم.الخطأ السادس : عدم تقديم الدعم للفريقعند تقديم الدعم لفريق العمل ومساندته في قراراته، تجعل من الفريق قوة هائلة الإنتاج، وله كيان يحترم ما يدفع الاعضاء الى اتخاذ مواقف أكثر ايجابية ناحية العمل، فمثلا اذا وجد أحد العملاء ان بعد مقابلة المدير لم يحصل على صفقة أفضل من التي حصل عليها من الفريق نفسه، فإنه سيكف عن التحدث الي المدير مباشرة، وستكون في هذه الحالة مهمة المدير اكثر سهولة، لأن المدير لو لم يدعم قرارات الفريق فسوف يحبط عملية الإنتاج ويقلل من شأنهم، وهذا لا يعود بالفائدة على العمل، وإذا كان هناك خطأ من الفريق، فيجب على المدير ان يغيره في السر بينه وبين فريق العمل، ودع الفريق يفوز بالفضل في ذلك التغيير.الخطأ السابع: محاولة منع الفريق من إظهار الخلافات وتسويتهاكي تتجنب الوقوع في هذا الخطأ لا بد ان يفهم المدير ان الخلاف في حد ذاته ليس سيئا، فالخلاف يصبح خارجا حين يصبح شخصيا، اما الخلاف المثمر فهو خلاف الأفكار، ويجب على المدير هنا ان يدرب موظفيه على الفصل بين الخلاف العملي والشخصي ويقود الفريق ويتحاشى الخلاف وملاطفة الجميع كي لا يحدث ما يؤدي الى المشكلات. ولا بد ان يدعو المدير الناجح اعضاء الفريق الى التعبير عن خلافهم وافهامهم ان الخلاف في مصلحة العمل، لأنه يأتي بالحلول المفيدة والهدف منه الإنجاز وليس تصيد الأخطاء.
نشر بتاريخ 19-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة