مفهوم الاستراتيجيّة ومستويّاتها
أبو ظافر المطيري
مشترك منذ 19-2-2012
مواضيع أبو ظافر المطيري
أول استعمال للإستراتيجية كان في الميدان العسكري و تعني فن تحديد مواقع الجنود في أرضية المعركة بهدف نصب كمائن للعدو.و انطلاقا من هذا التعريف ظهر تعريف آخر للإستراتيجية و لكن في ميدان الأعمال و التي تعني في تعريف بسيط : ما يجب القيام به في المستقبل ، من أجل الوصول إلى تحقيق أهداف المؤسسة (البقاء و الإستمرار) بالنظر إلى تطورات البيئية المستقبلية المرتقبة .نستخلص من التعاريف المقدمة من طرف أمين أن أول ما يجب على المؤسسة القيام به هو تحليل البيئة ، و التنبأ بتغيراتها المستقبلية أي ما يعرف باليقظة الإستراتيجية (عنوان مذكرة التخرج التي سوف أعدها) بتعبير آخر بالتنبأ بالفرص و محاولة استغلالها و كذلك التهديدات و محاولة تجنبها .
كذلك التنبأ بتطورات نقاط القوة و نقاط الضعف المؤسسة .
و انطلاقا من هذه التنبأت تخطط المؤسسة جملة من الأهداف الواجب تطبيقها في المستقبل من أجل التأقلم مع معطيات المحيط و الوصول إلى احتكار السوق

مستويات الإستراتيجيّة

[/b]1.الإستراتيجية على المستوى العام للمؤسسة :[/b]2.الإستراتيجية على مستوى وحدات الأعمال :[/b]3.الإستراتيجية على المستوى الوظيفي : [/b]في المستوى الثالث الإستراتيجية هي للمهنة الخاصة داخل وحدة الأعمال الإستراتيجية (USB) : التسويق، البحث و التطوير، الإنتاج، موارد بشرية، ... إلخ. الإستراتجيات المهنية أو الإستراتيجيات على المستوى الوظيفي، توجب تحديد الإمكانيات المستعملة في كل ميدان من أجل تحقيق الأهداف مقابل المنافسين.
هذه الإستراتيجيات خاضعة للاتجاهات الكبرى المحددة في مستوى المجموعة و وحدات الأعمال
نشر بتاريخ 19-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة