كيف تجد الموقع الأمثل لمتجرك الجديد؟
راكان عبد الله
مشترك منذ 12-1-2012
مواضيع راكان عبد الله

كيف تجد الموقع الأمثل لمتجرك الجديد؟

تيم كنوكس

في عرض التجربة العملية لإطلاق عمل جديد ( متجر تجزئة) تناولنا في مقالتين سابقتين خطة البداية startup plan، و دراسة السوق market research. في مقالة اليوم نتناول عملية اختيار الموقع الأمثل.

إنّها ليست بالعملية المستعصية، و لكن لا مناص من أن تقوم ببعض مهمّاتها بنفسك. نعم يمكن لوكلاء العقارات المتخصّصين أن يقدّموا لك خدماتٍ قيمة، و لكن ينبغي أن يكون لك دور عمليّ جوهري في عملية البحث و التقرير.

طارد الرزق... لا تنتظره:
عندما قمت باستطلاع المواقع المحتملة لمتجري الجديد خصّصت وقتاً للتجول في أنحاء البلدة حتّى أتعرّف على كل ذراع من مساحات التوزيع الشاغرة. أمضيت وقتاً طويلاً في زحمة المرور، أجل، فبإمكانك معرفة الكثير من خلال مراقبة السيارات الذاهبة و العائدة في ساعات اليوم المختلفة.

مثلاً: قد يكون أحد المواقع رائعاً في الصباح و لكنه بائسٌ بعد الظهر، و قد تكون ساحة انتظار السيارات مزدحمةً ساعة الغداء و لكنها فارغة بقية اليوم.

أيضاً ينبغي عليك أن تعرف أي جانب من الطريق هو الأفضل لمتجرك. فمحل القهوة السريعة سيجد فرصة نجاحه الأفضل إن كان على جانب السير الممتلئ بحركة الصباح النشطة نحو مقرّات الأعمال، بينما محطة الطعام الجاهز المعدّ للتناول في المنزل takeout joint ستجد فرصة نجاح أكبر على جانب السير الراجع نحو المنازل.

حجم المرور ليس كل شيء، الأهم من ذلك هو اتجاهه و توقيته و ملاءمته.

البحث و مقارنة المواقع في تجربة عملية:
و أمّا عن نفسي، فهكذا توصّلت إلى اختيار أفضل موقع لمتجري في ماديسون- ألاباما.
يحيط بمدينة ماديسون طريقان رئيسان يمتدان على واجهتيها الشمالية و الجنوبية. و تضم تفرعات كلا الطريقين مطاعم وجبات سريعة و تجمّعاتٍ لمتاجر التجزئة و الكثير من مجالات التوزيع الفارغة.
كنت بصدد افتتاح متجر تجزئة متخصص specialty retail store، و هكذا كانت حركة مرور السيارات و المشاة أمراً أساسياً لنجاحي.

الخيار الأول:
في منطقة الطريق الجنوبي يوجد مركزٌ قويّ لاجتذاب الزبائن، إنّه أحد مجمّعات *وول مارت*. و لكنني كنت أدرك أيضاً أن مجاورة مركزٍ قوي ليست ضماناً للنجاح، بل بالعكس، إذ يشتهر عن مراكز *وول مارت* أنّها تخنق مجاوريها الصغار.

حتّى تكتب لك الحياة بجوار تجمّع متاجر كبير مثل *وول مارت* ينبغي أن يكون عملك متخصّصاً في قطاع لا يحكم مركز وول مارت قبضته عليه، أو لا يدخله بتاتاً. و هكذا بدا اختياري توزيع منتجاتي من الأسلحة الفردية و لوازم الحماية الشخصية بجوار مركز وول مارت خطوةً معقولة بعد أن بيّن لي البحث أن هذه المنتجات كانت تُلغى من متاجر وول مارت رويداً رويداً.

و داخل تجمع *وول مارت* كان هنالك حيّز نوزيع كبير فارغ و هو ما عنى لي واحداً من أمرين: إمّا أنّ موزّعي التجزئة الذين حاولوا العمل قبلي هُزموا في منافسة *وول مارت* على أرضه و بين جمهوره، أو أن حركة المرور كانت ضعيفة جداً لا تكفي لدعم استمرارهم.

لا تنافس أصحاب الأوزان الثقيلة... استثمرهم و تعلّم منهم. العب بطريقتك لا بطريقتهم.

راقبت ساحة ركن السيارات أمام *وول مارت* في أوقاتٍ مختلفة من اليوم، و توصّلت إلى تقديرٍ شخصي بأن الحركة ضعيفة بالكاد تكفي لاستمرار العملاق * وول مارت*، و لا تكادُ تترك أيّ أملٍ للموزعين الصغار.

المشكلة هي أنّ جنوبي ماديسون ليس منطقة سكنية كبيرة النمو – و هو المطلب المهم لدعم مراكز توزيع التجزئة الصغيرة في الضواحي- كان الطريق الجنوبي نشيط الحركة ساعة الغداء بسبب مراكز الصناعات القريبة، و لكن بسبب طريقٍ آخر محوريٍّ بين الولايات يوازي الطريق الجنوبي فإنّ هذا الأخير لا يشهد حركة مهمّة في بقية ساعات اليوم، و في اعتقادي فإنّ هذا كان السبب في وجود مساحات توزيع متروكة، و لذلك قرّرت توجيه بحثي إلى الجزء الشمالي من البلدة.

الخيار الثاني:
يتميز شمال ماديسون باحتواءه عدداً من التجمعات السكنية المزدهرة المتوسّعة. و معظم القاطنين في هذه المنطقة يقودون سياراتهم في رواحهم و إيابهم من أعمالهم عبر الطريق الشمالي و هو ما يجعله من أشد الطرق نشاطاً و ازدحاماً.

في المنطقة الشمالية تتوفر مساحات توزيع محتملة في مجمّع تسوّق * بوبليكس* الكبير و تجمّعين آخرين لمتاجر التجزئة تسود فيهما متاجر السلع الاستهلاكية اليومية. اتجه نظري إلى مجمّع * بوبليكس* لأنّه كان مقرّاً لمتاجر تخصّصية متنوّعة المجالات بالإضافة إلى مطاعم و محلات بوظة و هو أمر رأيت أنّه يضمن حركةً مستمرة في المنطقة طوال اليوم.

يحتوي مجمّع *بوبليكس* عدداً من العقارات الخالية التي تلائم طلبي ملائمةً مثلى لولا ضيق مساحة ركن السيارات و مرورها و صعوبة مرور المشاة. و بعد قيامي بالبحث اللازم حول الموقع، سرعان ما رأيت أن المواقع داخل مجمّع *بوبليكس* – بالرغم من أنها أصغر مساحةً- فإنّها أغلى بكثير من المواقع المنتشرة على طول الطريق، و ذلك لانّها كانت تجتذب مروراً طبيعياً* organic traffic أكثر من بقية المواقع. و بعد أن ضربت أخماسي بأسداسي رأيتُ أن حركة المرور التي سيشهدها متجري من خلال المتسوقين العابرين إلى متاجر أخرى مختلفة في التجمّع سوف يبرّر التكلفة الإضافية. *( المرور الطبيعي – أو التلقائي- هو ذلك الناتج عن عملية بحث الزبون و اتجاهه إلى موقع معين -موقع مادي او على الإنترنت- بنفسه و لا يتوقّف على جهود الإعلان و الجذب)

في النهاية، أثبتت التجربة الواقعية صحة حساباتي. لقد توقّعت مسبقاً وجود حفنة من متاجر الأسلحة في منطقة التسوّق تلك، و لكنّ الموقع أثبت لي أيضاً أنّه كان أكثر من كافٍ لسدّ حاجتنا. لقد كان لدينا زبائن من الرجال الذين يدخلون المتجر بينما تتسوّق زوجاتهم من مجمّع * بوبليكس*، و كان آخرون يدخلون مع رفاقهم بعد تناول الوجبات في المطاعم المجاورة...
[/b]
نشر بتاريخ 19-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة