ماتود معرفته حول الاعلان
راكان عبد الله
مشترك منذ 12-1-2012
مواضيع راكان عبد الله

الإعلان لا يتسبب إنفاق النقود على الإعلان دون التحديد المسبق للهدف منه في إهدار النقود والوقت والجهد فحسب بل قد يؤدي إلى الإضرار بنشاطك بسبب إرسال الرسالة الخاطئة حتى الإعلان بعد رسم خطة محددة في الذهن لا يضمن النجاح فالإعلان فن أكثر منه علم.



وفيما يلي بعض النقاط التي قد تحتاج إلى التفكير بشأنها وأخذها في الاعتبار عند تحديد الهدف من إستراتيجية الإعلان لشركتك (القائمة ليست جامعة ولكنها نقطة جيدة للبداية لحفزك على التفكير):




ما السوق المستهدفة التي تريد الوصول إليها؟



ما الصورة التي تريد نقلها؟
ما المنتج أو الخدمة التي تريد التركيز عليها؟
ما حجم المبيعات الذي تتوقعه؟
ما القدر الذي يمكنك إنفاقه؟
ما الوقت المناسب للإعلان؟

عند وضع الأهداف تذكر أن تكن محدداً ، فالهدف العام يكاد يكون منعدم القيمة مثله مثل عدم وجود هدف بالمرة. ومن أمثلة الأهداف العامة *نسعى لزيادة المبيعات* ، ولكن يمكن تحديد الهدف نفسه بقول *نسعى لزيادة عائد المبيعات بنسبة 10% أثناء النصف الأول من السنة.*

تشريح الإعلان الناجح:

تتقاسم الإعلانات الناجحة عناصر شائعة لابد من درايتك بها عند تصميم حملتك الإعلانية، تلك العناصر هي: البساطة والوضوح والأمانة وإعطاء المعلومة ومخاطبة العميل.

قلب الإعلان هو رسالته أو النفع الأساسي الذي تريد من جمهورك المستهدف تفهمه عن منتجك أو خدمتك، ويمكن لرسالتك مخاطبة تلك النقاط أو واحدة منها:

لم يريد العملاء المستقبليين شراء منتجك بدلاً من منتج المنافس؟



لم يريد العملاء شراء منتجك مرة ثانية؟
لم يريد أي شخص شراء منتجك أصلاً؟

يمكن للرسالة أن تكون ضمنية وأن تتسم بالكياسة (غسول الفم يعطيك نفساً عطراً مما يساعدك في اجتذاب الحبيب أو تحقيق النجاح في العمل الخ…) أو أن تكون حرفية (الشراء أثناء التخفيضات أوفر من الشراء في أوقات أخرى). تختلف رسائل الإعلان عن الشعارات ، فالشعار هو جملة جذابة مثل * أجهزة جولدي زي الذهب * أو * لا طازج إلا الطازج *، ولست في حاجة إلى شعار للحصول على إعلان ناجح ولكن لابد من وجود رسالة. الرسالة هي ما وراء الشعار، فقد نخمن من شعار *طازج* أن رسالته تقول: شراء الطعام الطازج من مطعم آمن يضمن الطعم الطيب والصحة الجيدة.

اختيار الوسيط المناسب لإعلاناتك

يعتمد اختيار وسيلة الإعلام المناسبة على السبب الذي تقوم بالإعلان من أجله، وفي الكثير من الأحيان يمكنك الاسترشاد بالمنطق البسيط ولكن من الأفضل أن تستمر في قراءة الجزء الآتي لكي تزداد معرفة بنقاط قوة وضعف وسائل الإعلام المختلفة. ففي الواقع يتخذ العديد من الأفراد اختيار وسائل الإعلام المناسبة للإعلان وظيفة دائمة لهم في الشركات الكبيرة ووكالات الإعلان، لذا إذا كنت ستشرع في حملة إعلانية مكثفة فربما تطلب الأمر استشارة خبير في اختيار وسيلة الإعلام المناسبة.

يعتمد اختيارك لأفضل وسائل الإعلام لإعلانك على العوامل الأربعة الآتية:

هدفك



جمهورك المستهدف
رسالتك وتكرارها
ميزانيتك

مزايا وسائل الإعلام وعيوبها:

يعد الوسيط الذي تختاره لحمل رسالتك هام للغاية لإنجاح إعلانك. ستساعدك المعلومات الآتية في التوصل إلى الاختيار السليم، ولكن تذكر دائماً أن تدرس وتتمعن في كل رسالة وحملة إعلانية على حدة ، فالوسيلة المجدية مع رسالة معينة ليست بالضرورة مناسبة للأوقات كلها. ما سيأتي عبارة عن قائمة بما يجب عليك أن تأخذه في الاعتبار عند اختيار وسيط الإعلان ولا تنسي أنه لا يوجد وسيط خاطئ ووسيط مصيب ، فالأمر كله يعتمد على الرسالة التي تريد توصيلها وعلى جمهورك المستهدف وعلى أهدافك وعلى ميزانيتك.
نشر بتاريخ 19-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة