تطور الإعلان
راكان عبد الله
مشترك منذ 12-1-2012
مواضيع راكان عبد الله

إن الإعلان قديم جدا يعود لعصور قبل الميلاد بحوالي 3000 سنة، عندما كان يعتمد على النداء فقط. في ذلك الوقت كان الإعلان وسيلة تتبع السلطة الحاكمة بشكل رئيسي إضافة إلى بعض التصرفات المحدودة الخاصة بالباعة في مجال الترويج لبضاعتهم عن طريق إقناع المشتري بشراء البضائع والمنتجات بواسطة بعض الكلمات المنمقة أو بعض الإشارات والعلامات التي توضع على سلعهم لتمييزها كما كان في تجارة الأغنام والأبقار والخيول التي تميزت بوضع وشم خاص أو علامة مميزة لمعرفة أصلها ومصدرها ولتمييزها عن غيرها.
إن هذا الشكل من أشكال الإعلان لم يكن سوى أصلا للعلامة التجارية التي تتالى تطورها فيما بعد في القرن السادس عشر، عندما أصبحت المحلات التجارية تضع بالقرب منها شارة خاصة تدل على نوع تجارتها، أو على وجود السلعة فيها، أو على جودة هذه السلعة عن غيرها.
في الحقيقة أن أول من عرف الإعلان بمضمونه الصحيح هم الإغريق ومن ثم الرومان الذين طوروه إلى شكل تحريري كالسجل الرسمي للإعلان الذي كان يستخدم للإعلان عن الألعاب والفروسيات، بالإضافة لوجود بعض اللافتات على محلات التجار. ومن ثم ظهر ما يسمى بسجل كبار الأحبار الذي كان يسجل فيه جميع الأحداث الداخلية والمعجزات والانتصارات والهزائم وإبرام العقود، وتلاها ظهور سجل المش  رع الروماني الذي هو عبارة عن جريدة رسمية تنقل إلى الجمهور كل قرارات السلطة وكافة إعلانات البيع والتأجير.
بالإضافة إلى هذا فإن اللافتات لم تقل شأنا عن ذلك، فقد كان استعمالها في مجالات متعددة وخاصة التجارية منها فمثلا كانت أماكن إنتاج الخمور تُزين بإكليل من اللبلاب وهو نبات لباكوس يوضع على إله النبيذ عند الإغريق، كما كانت توضع صورة هذا الإله وهو يعصر عنقود العنب. هذا ما كان في العصور القديمة، أما في العصور الوسطى خاصة في القرن الثاني والثالث عشر وحتى السادس عشر فقد تطور الإعلان التجاري واتسع استخدامه. لكن يمكن القول أن الإعلان شهد تحولا أساسيا في القرن السابع عشر حيث اختفى الفن البدائي للإعلان وحل محله أشكال أخرى أكثر تطورا، ويعود هذا التطور إلى التحولات التي طرأت على الظروف الاقتصادية في أوربا.
وبعدها تتالت الاختراعات وظهرت الطباعة بشكلها المتطور، ورافقها ظهور الإعلان الملصق، مع العلم يقال بأ  ن أول إعلان ملصق كان في باريس عام 1483 لصالح مجلس رهبانى مدينة رينيه الذي أعلن فيه للمؤمنين عن غفران السيدة العذراء.
وفي كافة الأحوال يمكن القول أن التطور الصناعي وظهور المطابع والمنشورات وما شابه ذلك كان له بالغ الأثر على نشر الإعلانات وجعلها وسيلة فعالة في ترويج البضائع والخدمات. كما أن الإعلان تطور وارتقى نتيجة التطور الكبير لوسائل الاتصال والمواصلات الذي حدث في كل من إنكلترا وفرنسا وكافة أنحاء أوربا وأمريكا، حتى عم كافة أنحاء المعمورة ووصل إلى ما هوعليه في العصر الحاضر.

نشر بتاريخ 17-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة