ارتبط الإشهار التجاري باقتصاديات الدول الغربية المتقدمة، الت
راكان عبد الله
مشترك منذ 12-1-2012
مواضيع راكان عبد الله

تختلف شبكة الانترنت كوسيلة للاعلان عن وسائل الاعلان الأخرى، بوصفها وسيلة اتصال في بعدين اساسيين:

- يقوم الزبون/المستخدم بالخطوة الأولى، وبفعل الاستجابة، في ذات اللحظة والمكان، من خلال البحث عن المعلومة، فالمستخدم/الزبون المهتم، يأتي بحثاً عن المعلومات المتعّلقة بسلعة أو خدمة معينة، (وقد يتنبه لوجود سلع وخدمات أخرى،لم يكن متنبهاً إليها)، وقد يقارن إذا شاء، بين السلع/الخدمات المختلفة، بل قد تتم عملية الشراء وتسليم السلعة (بعض أنواع السلع) من خلال الموقع نفسه.

- إمكانية تبليغ الرسالة الإعلانية، إلى أكثر من مستوى من مستويات الاتصال، فهي ممكنة في إطار شمولية الجمهور الذي تخاطبه وتخصيص الرسالة الإعلانية وتفصيلها تبعاً لاهتمام المستخدم، وبذات الدرجة من التفاعلية التي تتيحها إنترنت، حيث يستطيع المعلن، تفصيل رسالته الإعلانية، بمقدار حاجة الزبون المقصود.

تفصيل ما سبق شرحه، في النقاط التالية :

- ستطيع المعلن بتحفيز مستخدمي الإنترنت، على الاستجابة للإعلان الإلكتروني (بالنقر فوق شريطه، أو عنوان وصلته التشعبية)، بعرض كمية أكبر من المعلومات، حيث لا تحده نسبياً، المساحات الزمنية المتاحة (طول الإعلان في الراديو أو التلفزيون)، أو المكانية (مساحة الإعلان في الصحف والمطبوعات)، ولا التكّلفة بطبيعة الحال.

- لا يقف تأثير الإعلان الإلكتروني، عند حدود ملاحظته كإعلان، بل يساعد على زيادة درجة التنبه إلى وجود السلعة أو الخدمة، وتحسين درجة تذكّرها، وترسيخ صورة العلامة التجارية في الوقت ذاته، ويعمل الإعلان الإلكتروني، في حلات كثيرة، على تحسين إمكانية فرص شراء السلعة، وتعتبر هذه العمليات غاية الإعلان في الوسائط الأخرى.

- عالمية الإنترنت كوسط تفاعلي، وامتداد مساحة ورقعة انتشار وتأثير الإعلان، لتتعدى الحدود الدولية، وتصل إلى أسواق لا تتيح الوسائل الأخرى الوصول إليها بسهولة. ويمكن أيضاً، أن يخاطب الإعلان الإلكتروني مباشرة، عينة محدودة، قد تتألف من فرد واحد، أو جماعة من المستخدمين، محددة المعالم، وبتكلفة قليلة.

- التعدد الوظيفي الذي توفّره الإنترنت، لا تستطيع أن توفّره، في دائرة واحدة، أية وسيلة اتصال من الوسائل التقليدية المعتمدة، وبذات التكلفة المنخفضة، لعملية تفصيل المعروض، على مقاس طلب جمهور المستخدمين.

نشر بتاريخ 17-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة