جمل قاتله لمكالمه بيع تليفونيه
راكان عبد الله
مشترك منذ 12-1-2012
مواضيع راكان عبد الله

جمل قاتله لمكالمه بيع تليفونيه

عند إجراء مكالمه تليفونيه للبيع مع أى شركه أو شخص لعرض ما لديك من سلع أو خدمات , إن جمله الإفتتاح هى التى تحدد إذا كانت المكالمه ستتم أو تموت فى بدايتها. إذا لم تجذب الإفتتاحيه إنتباه المتلقى, لا تشغل بالك بباقى المكالمه لأن مكالمتك إنتهت قبل أن تبدأ. بإختصار أنت غير مسموح لك بأى خطأ يضيع عميل مرتقب للمنشأه بجمل سخيفه عند إفتتاح المكالمه. للأسف فإن هذه الأخطاء تحدث دائما والأسوأ إنها تتكرر كل يوم من العاملين فى مجال البيع وفى جميع أنحاء العالم.
الجمل الآتيه تجنبها تماما عند بدايه مكالمتك لأى عميل مرتقب وخاصه إذا كنت تتصل به لأول مره:ــ
مثال( 1) : ــ
* صباح الخير, إستاذ على, أخبار صحتك أيه؟ أنا هانى فؤاد من مؤسسه الكمال, طبعا سمعت عنها؟*
هنا نقطتين قتلتا المكالمه: الأولى : * أخبار صحتك أيه؟* هذا نفاق مبتذل لأنه يعرف أن صحته لا تفرق معك لأنك لا تعرفه سابقا أو لأنها علاقه سطحيه لا تحتمل هذا السؤال.
الخطأ الثانى: * طبعا سمعت عنها؟* من أعطاك هذا الإنطباع أن الجميع قد سمع عن منشأتك؟ وهل أنت تتوقع أن يكون لديه الوقت أن يطلب منك سرد تاريخ المنشأه له ويوقف عمله من أجل شخص يتصل لأول مره بدون ميعاد ليبيع شىء لا يعرف عنه شىء؟ هذه الأسئله الغبيه تعتبر تضييع للوقت . أدخل فى الموضوع مباشره بعد تعريفه بنفسك لأن كل ثانيه مخصومه من وقت المكالمه وعرض المطلوب.
مثال (2) :ــ
* أ.على؟ أنا ليلى حامد من منشأه الكمال فى القاهره. سبب إتصالى هو متابعه الرساله الإليكترونيه التى أرسلتها لسيادتكم بخصوص الخصم على الكميه التى طلبناه منكم على البضاعه المطلوبه. هل إستلمتم هذه الرساله؟
هنا قد أعطيت المتحدث فرصه على طبق من ذهب للتهرب. 95% سيكون الرد *آسف لم أستلمها .إرسليها مره أخرى. شكرا على إتصالك.* إنتهتالمكالمه قبل حتى أن تقفل فمك. تأكد إنه لن يرد على مكالماتك بعد ذلك. ما كل هذه الإطاله ثم وضع سؤال سخيف فى النهايه لا يحتمل الإجابه بغيرلا إما صادقا أو كاذبا ليتهرب.
مثال (3) :ــ
* هالو! هل أنت مدير الأمن الصناعى بالمنشأه؟ جيد أنا ليلى حامد من مؤسسه الكمال . أنا طالبه سيادتك لأعرض منتجات المنشأه من معدات الأمن الصناعى. يا ترى أنا إتكلمت فى الوقت المناسب؟* .
الخطأ الأول: التحيه هنا لا تطرح إلا على الأصدقاء, وليست لشخصيه يجب أن تعامل بإحترام وتكون التحيه رسميه دون تعدى للحدود مع المتلقى.
الخطأ الثانى : إنك لم تذكر إسم الشخص مما يعطى إحساس إنك لم تهتم حتى بمعرفه إسمه مع إنه الشخص الذى بيده قرار شراء أى منتج مما تعرضه. إستخدام إسم الشخص يشد إنتباهه, ويخلق نوع من الموده المطلوبه عند بدايه التعارف. عدم معرفه الإسم معناه إنك لم تذاكر جيدا واجبك.
الخطأ الثالث: لا شىء يقتل المكالمه أكثر من هذا السؤال السخيف, هل إتصلت فى الوقت المناسب؟ طبعا المفروض إنه سؤال مجامل مهذب. ولكن هل تظن أن مدير مهم وأثناء يوم عمل, تأتى مكالمه له بدون سابق إنذار وسط مشاغله, ماذا تنتظرأن يكون رده؟ طبعا سيكون الرد * فى الحقيقه أنا مشغول جدا الآن , هل تستطيع أن تتصل غدا؟ * . لقد أعطيته فرصه ذهبيه لينهى المكالمه معتذرا طالبا تحديد موعد آخرحتى يكون مستعدا لهذه المكالمه, وبالتأكيد لن يكون هناك موعدا آخر.
مثال ( 4 ) :ــ
* مدام مريم, أنا فاطمه عمر من مركز الرضا للإستشارات الماليه. أنا بتصل عشان القرض الذى تقدمت بطلب من أجله. تسمحى تشرحى إيه هى الظروف التى واجهتك وجعلتك تضطرى لطلب قرض ؟ *
ما هذا كيف تتوقعى أن يكون الرد على هذا السؤال المحرج؟ ماذا تتوقع أن تقوله هذه السيده لشخص لا تعرفه أو حتى تعرف موقعه من هذه المؤسسه أوإذا ما كان هذا الشخص موضع ثقه لتقص عليه مسائل شخصيه.هل المقصود هنا أن تسوق لمؤسستك الأموال التى تريد أن تستثمرها للتمويل بهذه الطريقه المهينه ؟. الإجابه لن تكون هنا غير, سأتصل بسيادتك فيما بعد لأحدد موعد لمقابله سيادتك. إبدأ بأسئله عامه بسيطه ثم تدرج بعد أن تكون قد خلقت نوع من الموده مع هذه السيده التى تحتاج لقرض وتشجعها على التجاوب معك.
مثال (5) :ــ
* هاى, أنا نبيله رجب من مؤسسه الرضا الطبيه. مؤسستنا متخصصه فى المعدات الطبيه للمستشفيات. فى الحقيقه أنا بسأل ما الذى نحتاجه لبناء تعاون فيما بين المؤسستين؟ *
هذا السؤال لا تنتظر له إجابه غير *شكرا حاليا لا يوجد ما نحتاجه سأتصل بكم قريبا أكيد.* يجب أن تعرض أنت ما يفيد فى هذا المجال وتتميز به منشأتك عن غيرها فيه. قبل أن تتصل إعرف عميلك المرتقب وإدرس كل ما يحتاجه قبل الإتصال به.
مثال ( 6 ) :ــ
* سيادتك أستاذ محمد؟ أنا أتصل من شركه الأمل للشحن البحرى؟ هل أستطيع تقديم عرض يوفر لك 50% من مصاريف الشحن, لن آخذ أكثر من دقيقتين من وقت سيادتك.*
هذه الطريقه تم إستخدامها مئات المرات. لا تجعل عرضك بهذه السذاجه.من أول وهله سيعتبرك المستمع مخادع. لا أحد يضحى 50% من مكسبه .لا أحد يستطيع تحقيق ربح يفوق هذا الحد ليضحى بنصفه. إجعل التخفيض 10% أو 15% , إمنح خدمه إضافيه أو أى مزايا أخرى ,حتى يصدقك المستمع وتستمر المكالمه ولا تنتهى قبل أن تبدأ.
مثال ( 7 ) :ــ
د. على , هذه مريم من شركه للتركيبات. نستطيع تركيب .., ..,.. إلخ
للأسف هذه البدايه أكثر من قاتله. لا تلقى بالمعلومات بالجملهوبسرعه وكأنك تقوم بالتسميع, ثم تتمنى أن يعلق شىء فى ذهن المتلقى. المكالمه يجب أن تبدأباسمك كاملا , إسم المنشأه التى تعمل لديها, سبب المكالمه بإختصار ومباشره عند النهايه إسأل سؤال مفتوح يساعد على إستمرار الحوار وليس إنهاؤه.
نشر بتاريخ 16-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة