التسويق الالكترونى
راكان عبد الله
مشترك منذ 12-1-2012
مواضيع راكان عبد الله


يعتبر التسويق عبر البريد الالكتروني أحد أهم الوسائل للحفاظ على التواصل مع العملاء، إذ أنه عادة ما يكون فعالا بالمقارنة مع الكلفة المدفوعة، وفي حال تم القيام به بالصورة الصحيحة فإنه سيمنحك الفرصة لبناء الإدراك والالتزام، بالإضافة إلى أن معدلات الاستجابة للتسويق عبر البريد الالكتروني قوية، وتتراوح من خمسة وحتى 35 % تبعا لنوع الصناعة وكميتها. بينما تتراوح معدلات الاستجابة للبريد العادي من 1-3 % ، تعتبر إحدى مزايا التسويق بالبريد الالكتروني هي المعلومات السكانية التي يقدمها العملاء أثناء دخولهم في صفحتك على البريد الالكتروني، فعلى سبيل المثال ستساعدك معرفة من هم عملاؤك في الحقيقة – أعمارهم وجنسهم ودخلهم واهتماماتهم الخاصة في تكييف منتجاتك وخدماتك لتلائم احتياجاتهم، وإليكم النقاط الواجب مراعاتها لدى اعتبارك إنشاء صفحتك الخاصة على البريد الالكتروني:

نص لغة الانترنت بالمقارنة مع النص العادي: يبدو أن معدلات الاستجابة للنشرات الإعلانية بنص الانترنت هي أعلى عموماً من النص العادي، كما أن الجرافيك و الألوان تجعل المطبوعات تبدو أكثر حرفية. و الجانب السلبي فيها أن البريد الالكتروني بنص الانترنت أبطأ عند التحميل، و هناك بعض مزودي خدمة البريد الالكتروني يتجاهلون البريد الالكتروني بنص الانترنت.
تقديم حافز للمشترك: أعلن عن فوائد استلام نشرتك الإعلانية لدفع العملاء إلى التسجيل في الموقع للحصول على النشرة الإعلانية، مثل النصائح المفيدة و محتوى المعلومات أو الإشعار المبكر بالعروض أو الحملات الترويجية الخاصة.

عدم الاكتفاء بالبيع: تشير العديد من الدراسات أن النشرات الإعلانية بالبريد الالكترونية تقرأ بعناية أكثر عندما تقدم معلومات مفيدة لحياة العملاء بدلاً من الاقتصار على بيع المنتجات أو الخدمات. و يتوقع العملاء أن يستلموا نصائح مفيدة و محتوى نافعاً و نصاً لطيفاً مع النشرة الإعلانية بالبريد الالكتروني.

تحديد عدد الأسئلة: باعتبار أن الأسئلة حول السكان التي تطرحها قد تؤدي إلى تخفيض عدد العملاء الذين سيدخلون موقعك، فإن ذلك يستلزم أن من الأفضل تخفيض كمية المعلومات التي تطلب الحصول عليها أو أن تمنح عملاءك خيار تجنب القيام بالاستبيان.

تكريس حضورك على شبكة الإنترنت: حتى لو لم يقع اختيارك على أن تبيع بضاعتك أو خدماتك عبر شبكة الإنترنت، فإن خيار تأسيس موقع الكتروني خاص بالعمل يمكن له أن يشكل دليلا متوفراً للتسويق يقدم لك العون في البقاء مطلعا على الاحتياجات وكل ذلك بكلفة ضيئلة أو بدون كلفة، ناهيك عن أن وجودك على شبكة الانترنت قد يكون أداة تسويقية مفيدة وذلك عبر تقديم معلومات غنية لمرحلة ما قبل البيع، أو لتقديم الدعم والخدمة لمرحلة ما بعد البيع، وسوف يميز القيام بذلك منتجك أو خدمتك بشكل مؤقت عن منافسيك. وقد قلل التسويق عبر البريد الالكتروني من النواقص التي كانت تواجهها المشاريع الصغيرة لعدد من السنين أثناء عملية المنافسة بينها و بين الشركات الكبيرة.
أعادت التجارة الالكترونية تعريف السوق، وعدلت من استراتيجيات العمل وفتحت باب التنافس العالمي أمام المشاريع المحلية، وقد تطور مصطلح *التجارة الالكترونية* من مجرد كونه يشمل معنى التسوق الالكتروني ليشمل كافة جوانب البيع وعمليات السوق التي وفرتها شبكة الانترنت ووسائل التقنية الرقمية الأخرى.

و اليوم أصبح تركيز العمل منصبا على التعاملات السريعة للتجارة الالكترونية التي وفرتها شبكة الانترنت ووسائل الاتصال الأخرى عبر الكومبيوتر والشبكات الهاتفية. إذ أن تلك العمليات التجارية السريعة وإمكانية الوصول للمعلومات الشديدة الأهمية قد غيرت من سلوك العميل و توقعاته.
إلا أن الكثير من أصحاب المشاريع الصغيرة يعتقدون أن الانترنت ذات قيمة ضيئلة بالنسبة لهم، إذ أنهم يشعرون أنه ليس من السهل بيع منتجهم أو خدمتهم عبر الانترنت. ولكن عملية معالجة المعلومات غير المكلفة والإعلام الالكتروني يمكنها تقديم العون والمساعدة لمعظم أصحاب المشاريع الصغيرة لتقديم خدمة عملاء وتواصل أفضل وأكثر سرعة.

نشر بتاريخ 16-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة