التسويق في ظل الإنترنت
راكان عبد الله
مشترك منذ 12-1-2012
مواضيع راكان عبد الله

إن الإنترنت وسط فعال لنشر وجمع المعلومات ودعم إجراءات التسويق، عن طريق إستخدام الويب. فالإنترنت يعتبر ،(Push Média) البريد الإلكتروني، قوائم الإخبار، خدمة التخاطب وتقنيات الدفع ،web
وسيلة إتصال فعالة لا بد من إقحامها في التركيبة التجارية للمؤسسة، وقد شرع في المستخدامه في التجارة سنة
حيث تداول أنذاك المصطلح ،[CRONIN M.J., 1995].CRONIN 1994 ، كما ذكرت ذلك المؤلفة
بمعنى التسويق Interactive marketing وتعني في نفس الوقت ،Internet Marketing أي *InterMarketing*
التجارة الإلكترونية. E-commerce = Electronique commerce التفاعلي عبر الإنترنت بعد ذلك ظهر مصطلح حيث ،Cybermarketing مصطلحا جديدا لأول مرة [KEELER L., 1995] KEELER سنة 1995 تناول عرفه *بإستغلال الشبكة المفتوحة للتسوق بإستخدام مختلف الوسائل الرقمية* ويقصد بالشبكة المفتوحة شبكة الإنترنت وشبكة الإكسترانات المفتوحة، بالإضافة إلى شبكات ذات الخدمات على الخط والوسائط المتعددة، إلا أنه لم يتطرق الى الوسائط ،KEELER تعريفا مشاا لتعريف [SETTLES C. , 1995] SETTLES وقد قدم إلى أصله فإنه يتكون من مصطلحين Cybermarketing المتعددة كوسط متفاعل، لكن إذا حللنا المصطلح أي تطبيق التقنية الحديثة للتحكم والإتصال في ،Cybernètique : cyber حيث تعني كلمة Marketing و Cyber
يقصد به Cyber الأشياء الآلية (والمتحركة)، وفي الأنظمة الإقتصادية* 46 وبالتالي يمكن الإشارة إلى أن مصطلح تطبيق الإبداع التكنولوجي للإتصالات القائم على الإعلام الآلي، لتأدية خدمة أو نشاط معين. تعني التسوق من خلال الشبكات المفتوحة، ويمكن التعبير Cybermarketing وطبقا لهذا التعريف فإن عن هذا بواسطة المصطلحات التالية : التسويق الإلكتروني، التسويق الإفتراضي، سيبر-تسويق، إلا أننا نحبذ إستخدام مصطلح *التسويق الإلكتروني* لإرتباطه أكثر بالعالم الرقمي الذي يعكس طبيعة الوسائل المستخدمة في الإتصال من حاسوب، هاتف نقال ، التلفاز المحاور...الخ، وعليه فإن التسويق الإلكتروني يخضع لنفس المبادئ الأساسية للتسويق التقليدي، لكنه يستخدم الإمكانيات التي يتيحها الإبداع التكنولوجي ؛ وقد عرفه بأنه فرع من التسويق يساهم في رسم إستراتيجية التسويق عبر الشبكة. ARNAUD Dufourٌَ
التسوق الإلكتروني يعتبر ذلك القسم من التسويق التقليدي الذي يعتمد في إستراتيجياته على شبكة الإتصالات الدولية، فهو يهدف إلى ترشيد عمليات التسوق عبر الإنترنت، زد على ذلك أن التسويق الإلكتروني والتسويق التقليدي متساندان، فنشر عناوين الويب في وكالات الإتصال التقليدية، يساهم في التعريف بوجود المؤسسة في العالم الإفتراضي، والعكس صحيح فوجود موقع الويب يخدم المؤسسة ويساهم في رفع القيم المضافة، ويتميز التسويق الإلكتروني بميزة المحلية والدولية، محلي كون أن الشبكة تلبي إحتياجات السوق الداخلية، ودولي لأن الشبكة واسعة وممتدة عبر المعمورة، قد يتسع نشاطها إلى الأسواق الدولية ؛
ونخلص إلى أن التسويق الإلكتروني ناتج عن تزواج التسويق التقليدي مع التقنيات الجديدة للمعلومات والإتصال.

نشر بتاريخ 16-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة