الاتصال مع الزبائن: إيصال الفكرة عبر الإعلان
ابو رامى
مشترك منذ 10-1-2012
مواضيع ابو رامى
إن تقنيات المعلومات والاتصال بإمكانها أن تدعم أعمالك وخاصة عبر اتصالك بزبائنك، لذا فقبل أن تفكر باستثمار التليفون أو الكمبيوتر أو بريد إلكتروني. /إنترنت ، أسأل نفسك الأسئلة التالية :



ما هو الإعلان الذي تريده أن يصل إلى زبائنك حول أعمالك ؟


إن إعلانك هذا يجب أن يحتوي على عنصرين :




معلومات عامة تساعد على تكوين سمعة طويلة الأمد لك: وهذه بالإمكان أن تحوي معلومات إيجابية عن منتجاتك / خدماتك ، نوعيتها ، درجة الاعتماد عليها وسرعة تقديم الخدمات والقيمة الجيدة لما تقدمه .
معلومات مفصلة يحتاجها الزبائن لجعلهم يتخذون القرار في عملية الشراء، وهذه بالإمكان أن تحوي التفصيلات حول منتجاتك / خدماتك ، قوائم الأسعار وما تقدمه بشكل خاص أو خيارات في عملية الدفع ( مثلا، نقداً فقط، أم بيع بالآجل أو على شكل أقساط) .



كيف تريد أن توصل هذا الإعلان ؟


هناك العديد من الطرق يمكنك بواسطتها إيصال المعلومات العامة والتفصيلية إلى زبائنك، فبإمكان أن يكون ذلك إعلان كلامي أو مكتوب أو إعلان ضمني بواسطة إعلانات الجرائد أو إعلانات منفصلة على لوحات، فكّر في الأمور التالية قبل أن تختار وسيلة محدّدة للاتصال :



من هم زبائنك المتواجدين أو الممكن اكتسابهم ؟ أين يتواجدون ؟ هل يستطيعون القراءة؟ هل بالإمكان الاتصال بهم تلفونياً، أو بالبريد، أو بالإميل أو بالتلفون المحمول ؟ هل لديهم وسائل مواصلات ؟ هل بإمكانهم زيارة موقع أعمالك ؟.



ما هي أفضل طريقة وذات التكاليف الأقل للاتصال بزبائنك ؟ كيف بإمكان إعلانك أن يصل إلى العدد الأكبر من زبائنك المتواجدين أو الزبائن الممكن اكتسابهم بواسطة أقل كلفة ممكنة من المال والوقت ؟ .



إن نوعية إعلانك أيضاً له أهمية. فقد يكون من الأفضل تقديم معلومات ذات نوعية جيدة لعدد قليل من الزبائن المتواجدين أو أولئك الممكن اكتسابهم والذين يوجد احتمال كبير أن يشتروا مبيعاتك أو خدماتك .



إن التغذية الراجعة للمعلومات شئ ضروري، بمعنى أن قنوات الاتصال يجب أن تمكّن زبائنك من الاتصال بك. فقد يحتاجون الاتصال بك لمزيد من المعلومات. وقد يقدموا لك تغذية راجعة هامة من خلال إبلاغك آرائهم حول أسعارك ، ومنتجاتك ونطاق خدماتك، ونوعيتها، ودرجة الاعتماد عليها، واحتياجاتهم المستقبلية منها.
نشر بتاريخ 14-1-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة