استخدام البريد الإلكتروني
ابو رامى
مشترك منذ 10-1-2012
مواضيع ابو رامى
البريد الإلكتروني ( email ) إن تبادل الرّسائل بين أجهزة الكمبيوتر قد قدم فوائد كثيرة وجديرة بالاعتبار مقارنة ببريد الرّسائل، وباتصالات الفاكس، أو حتى الهاتف:




أنه يوفر الطّريقة الأرخص, والأسرع، والأكثر اعتمادا في تبادل معلومات العمل مع الزّبائن، والمورّدين، الخ. المرتبطين ً بالبريد الإلكتروني.
أنه يسمح بإرسال المعلومات المختلفة الأنواع- ليس فقط الرسائل المكتوبة، ولكن كذلك الوثائق، والصور، والرسومات، أو أي بيانات أخرى في ملف الكمبيوتر.
الرّسائل يمكن تسجيّلها بشكل سهل، وحفظ سجل للمراسلة.
الرّسائل يمكن تنظيمها بشكل سهل، مثلاً بإنشاء كتاب معنون.
الرّسائل يمكن حمايتها من مشاهدة خارجية.
الرّسائل يمكن إرسالها بشكل سهل إلى عدد مختلف من المستلمين.
الخدمات يمكن وصولها إلى رجل الأعمال في الوقت الذي يكون بعيداً عن المكتب.



أما الموانع الرّئيسية في استعمال البريد الإلكتروني في الوقت الحاضر هي:




تكلّفة الاستثمار العالية ( الكلفة الكليّة للكمبيوتر / امتلاك الموديم.
التكلفة التجارية العالية ( الحصول على الشبكة) .
العدد القليل نسبياً من رجال الأعمال في البلدان النامية الذين يستطيعون أن يرسلوا ويستلموا البريد الإلكتروني ( ولو أن العدد ينمو بشكل سريع).



لأجل استعمال البريد الإلكتروني, فإن المشاريع تحتاج إلى إدخال كمبيوتر مرتبط بشبكة الانترنت، وامتلاك ذلك يعتبر غالياً، لكن خدمات البريد الإلكتروني يمكن دخولها والحصول عليها بازدياد مضطرد من خلال تسهيلات المشاركة.



إذا كنت مصدّراً أو أنك تتّصل بشكل منتظم بزّبائن، ومورّدين، وأطراف أخرى متصلة بالعمل، مرتبطين جميعهم بالبريد الإلكتروني، ضمن المنطقة أو على المستوى العالمي، بالتالي فإن البريد الإلكتروني يعتبر إلى حد بعيد الوسيلة الأرخص والأسرع في الاتصال، حيث أنه سيكون أداة أساسية تزداد أهميتها في عملك.
نشر بتاريخ 14-1-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة