الاتصال مع الزبائن: التسويق
ابو رامى
مشترك منذ 10-1-2012
مواضيع ابو رامى
إن الأعمال الناجحة لا يكون نجاحها عادة عن طريق الصدفة، إذ أنها من المحتمل أن تكون قد قضت وقتاً كثيراً في عمل التالي:




معرفة وفهم زبائنها.
اكتشاف عما يريد الزبائن أن يشتروا، ولماذا يريدون شراؤه.
التحقق بالنظر المتفحص/الاستطلاع على منافسيهم بغرض التعرف على نقاط القوة والضعف.
التحقق بالنظر المتفحص/الاستطلاع على منافسيهم بغرض التعرف على كيف يمكن أن تحسّن منتجاتهم وخدماتهم الخاصة.
تخطيط متقدّم ومستمر إلى الأمام.



لأجل إعداد خطة تسويقية فإنك ستحتاج أن تجيب على أساسيات عملية التسويّق التّالية:




هل منتجاتك / خدماتك ذات نوعية جيدة وبأداء عالي، بالإضافة إلى سعرها المنافس؟
هل أصناف إنتاجك / خدماتك جذّابة للمشتري؟
كيف يمكنك أن تصل إلى زبائن جدّد؟
هل يمكنك أن تصل إلى زبائن خارج منطقتك المحلية أو في الخارج؟
هل تحتاج إلى أن تقوم بخدمات أو منتجات جديدة أو إلى أن تجدّد الأصناف الموجودة لديك؟
إلى أي المستويات يجب عليك أن تضع أسعارك؟
هل ستحتاج إلى أن تقوم بإعلان؟
ما هي أفضل الطّرق للإعلان؟
هل تحتاج إلى أن تقوم بأي بحث عن المستهلك / الزبون؟
كيف ستساهم نشاطات التسويق في ربحية عملك؟



إذا كنت تبيع محلياً، فإن إعداد خطة تسويقيّة على الأغلب ستتضمّن الكثير من الاتصال الشّخصي مع الزّبائن أو الذين يحتمل أن يصبحوا زبائن، مع أنه ليس بالأمر الضروري/ الأساسي، إلاّ إن الحاسبات الآليّة (الكمبيوترات) يمكن أن تكون مفيدة في كونها تساعد في عملية تسويق المنتجات والخدمات من خلال:




إنتاج مادة مطبوعة بالنّوعية المحترفة بغرض الإعلان والترويج لعملك- ذلك يتضمن الأوراق المعنّونة ومراسلات العمل ذات الطابع الشخصي.
استهداف الزّبون من خلال طلقات البريد عن طريق البريد الإلكترونيemail أو الفاكس.
استطلاع السوق- خصوصا للمصدّرين أو للمنشات السيّاحية.



إنّ شبكة الانترنت والبريد الإلكتروني يحتمل أن يكونا فقط النّقطة البادئة لنشاطات تسويقك إذا كان تواجدك أو قاعدة زبونك المحتمل معمول من المستعملون المنتظمون لشبكة الانترنت/البريد الإلكتروني. على أية حال، لا يجب عليك أن تأخذ بعين الاعتبار التسويّق المستند على التصفح الإلكتروني لعملك حتى يكون قد تم توجيه تسويقك الأساسي.
نشر بتاريخ 14-1-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة