إبدأ بالأشياء المتفق عليها أولاً
امير احمد
مشترك منذ 10-1-2012
مواضيع امير احمد
ردود امير احمد


إبدأ بالأشياء المتفق عليها أولاً

أخي العزيز هل تعلم سر سقراط في التعامل مع الآخرين دعني أقول لك ما هو :
أثناء التحدث إلى الشخص الآخر لا تبدأ بمناقشة الأشياء التي تختلفان حولها بل ابدأ بالتأكيد على الأشياء التي تتفقان بشأنها ثابر على التأكيد -إذا أمكنك- أنكما تسعيان إلى النتيجة ذاتها وان الفرق الوحيد بينكما يكمن في النتيجة ولبس الهدف استدرج الشخص الآخر ليقول" نعم .... نعم" منذ البداية و اجعله يتجنب قول" لا ".
إن الجواب السلبي هو اصب معضلة يمكن التغلب عليها حين يقول الإنسان" لا" فجميع كبرياءه يتطلب منه آن يبقى مصرا على رأيه و ربما يشعر فيما بعد أن "لا" هي الجواب الخطأ بالإضافة إلى وجوب اخذ كبريائه بعين الاعتبار فحين يقول شيئا يجب أن يلازم قوله وهكذا من المهم جدا أن نبدأ حديثنا من الناحية الايجابية .
إن المتحدث البارع هو من يحصل منذ البداية على عدد من الأجوبة الايجابية فهو بذلك يحرك العمليات النفسية في المستمع إلى الناحية الإيجابية و عندما يقول الإنسان "لا" من دون أن يعني ما يقول فهو يعني أكثر من مجرد كلمة مؤلفة من حرفين فجسده بكامله بغدده و أعصابه و عضلاته يتحد بحالة رفض وهناك عادة تراجع جسدي مؤقت أو استعداد للتراجع وكل الجهاز العصبي العضلي يتهيأ للابتعاد عن القبول .
وغالباً ما يبدو أن الناس يحصلون على الشعور بالأهمية من خلال الشعور بالعداء فالمتطرف يأتي إلى الاجتماع بأخيه المحافظ وفي الحال يستثير غيظه ! فما هي الفائدة من وراء ذلك ؟ إذا فعل ذلك من أجل الشعور بالفرح يجب أن يعذر و لكن إذا كان يتوقع التوصل إلى شيء لا يكون سوى أحمق.


نشر بتاريخ 15-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة