التسويق والشركات
أبو مازن عوض
مشترك منذ 12-1-2012
مواضيع أبو مازن عوض
ردود أبو مازن عوض

التسويق Marketing ذلك العلم الذي فرض نفسه بقوة في الآونة الاخيرة واصبح لا غني عنه للشركات أو المؤسسات أو الافراد الذين يمارسون عملاً تجارياً اي ان لديهم منتجاً Product يريدون تسويقه وهذا المنتج قد يكون سلعة زراعية كانت ام صناعية وقد يكون هذا المنتج خدمة Service كالفندقة أو السفر والسياحة مثلاً ويعرف التسويق بانه عملية التعرف على الاحتياجات والعمل على تلبية تلك الاحتياجات ثم جني الفائدة من خلال هذه العملية ، والاضلاع الرئيسية لهذه العملية هي المشترون «الزبائن» والبائعون «شركات، مؤسسات ،افراد» والمنتج «سلعة أو خدمة» وفي عالم اليوم وفي ظل المنافسة الحادة وتحرير الاقتصاد من خلال تشجيع المبادرات الفردية والقطاع الخاص وتحرير الاسعار كجزء مهم ومكتمل لشروط العولمة Globalization وفي ظل المعطيات يبقى تطبيق مناهج التسويق شيئاً حتمياً. فبدون تسويق فعال فقد تتعرض للخسائر والتي قد تؤدي للافلاس والخروج من السوق . وفي خلال عدة عقود فرضت بعض المصطلحات نفسها واصبحت مألوفة لدى المشتغلين بالتسويق مثل خدمات الزبائن Customers Services وعلاقة الزبائن Customers Relationships وولاء الزبائن Customers Loyality واخيراً ادارة علاقة الزبائن Customer Relationship Management وتختصر بــ Crm كمنهج أو توجه جديد. ففي الولايات المتحدة واوربا وحتى منطقة الخليج العربي تبقى موجهات الـ Crm مجرد شعارات لا تطبق على ارض الواقع. فالشركات والمؤسسات تفضل الانفاق على فتح اسواق وزبائن جدد اكثر من الانفاق على الاسواق والزبائن الموجودين اصلا لدى هذه الشركات أو المؤسسات وقبل موجهات الـ Crm فهنالك العديد من اعتبارات التي يجب وضعها في الاعتبار اولا. ان تناقص المبيعات لدى اية شركة أو مؤسسة يدق جرس الانذار بان هنالك مشكلة في التسويق وتحديدا انفضاض الزبائن اما الى جهة منافسة اخرى أو الى منتج آخر مثلا كزبائن شركات الطيران والذين تحولوا بعد احداث سبتمبر 2001م الى وسائل نقل اخرى كالقطارات والحافلات والبواخر بسبب الخوف من اختطاف الطائرات. ويرى الخبراء بان الاستحواذ على الاسواق صار عملاً تكتنفه الكثير من الصعوبات فالسوق اليوم اصبح تحت رحمة المشترين «الزبائن» لا البائعين ان منهج Crm يولي عناية فائقة للزبائن الموجودين اصلا لدى الشركات ومن اغرب الامور والتي لو حظت من قبل بعض المراقبين ان هذه الشركات لاتوجد لديها بيانات أو معلومات عن الزبائن الذين يتعاملون مع تلك الشركات ولاتكلف هذه الشركات نفسها مشقة اخذ عناوين هؤلاء الزبائن وذلك بغرض المتابعة والتواصل مع الزبون فمثلاً في قطاع الخدمات قد تتشابه الخدمة المقدمة ولكن الفرق لدى الزبون يأتي من المعاملة الحسنة المقدمة من قبل الشركة مثلاً كالتوجه بالشكر للزبون عند شرائه من الشركة والسؤال عنه بين الفينة والاخرى فان مثل هذه المعاملة تجد صداها عند الزبون وتجعله يطلب نفس الخدمة في نفس الشركة. اذن من اهم موجهات Crm هي استمرار العلاقة مع الزبون بعد شرائه أو استخدامه للخدمة المقدمه اليه اي ان العلاقة مع الزبون لا تنقطع مباشرة بعد الشراء.

انهم ينفقون من الايرادات باكثر من 7 الى 10 مرات على اعلانات ودعايات بقصد اكتساب زبائن جدد ولا ينفقون النذر اليسير من هذه المبالغ علي الزبائن الموجودين اصلاً!!


انشاء قاعدة بيانات تسويقية Marketingdata Base عن الزبائن تحتوي على عناوينهم البريدية وارقام التلفونات والفاكس. والبريد الالكتروني واماكن اقامتهم ويجب ان تكون هذه المعلومات مواكبة وذلك بتجديدها كل فترة.


يجب تطوير استراتيجية الاتصال بالزبون Communication Strategy

بدون تسويق.... لامبيعات

وبدون مبيعات.... لا ايرادات


وبدون
ايرادات .... لامنتجات

وبدون منتجات....لاتسويق


المرشد الذكي الذي يساعد العملاء على الحصول على الأفضل بالنسبة لهم بالشرح الواضح عن كيفية الاستخدام الأمثال للمنتجات والخدمات.

نشر بتاريخ 14-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة