التطور التاريخي لدراسة السوق
أبو مازن عوض
مشترك منذ 12-1-2012
مواضيع أبو مازن عوض
ردود أبو مازن عوض
رغم أن المفهوم التسويقي ظهر في القرن 19 ميلادي إلا أن جذوره
كانت سابقة لهذا التاريخ, حيث أن البحثين كانوا دوما يودون قياس
ما يسمى بالرأي العام وهذا لمعرفة كيف يفكر؟ وكيف يعيش؟ و ماذا
يريد الرأي العام؟ و كان للصحف دور هام غي تطور تقنيات التحري
إذ انه في سنة 1824 م قامت صحيفتان أمريكيتان بتنظيم بمناسبة
الانتخابات الرئاسية آنذاك عملية سبر للآراء وهذا ببضع أيام قبل
موعد الانتخابات حيث يقوم فراء الجريدة بملأ أوراق انتخابية وهمية
و بعدها تتم عملية الفرز و بهذا يمكنها التنبؤ باحتمال فوز كل مرشح,
إلا انه كذلك من الاستخدامات المبكرة للدراسات التسويقية كانت ق
ي منتصف القرن التاسع وهذا عندما أرسل عدد من منتجي الآلات
الزراعية رسائل إلى المسئولين عن الزراعة في الحكومة الأمريكية
و الصحف يطلبون من خلالها معلومات عن الإنتاج المتوقع و حالة
الطقس و التربة, و قد استخدمه هذه المعلومة في تقدير الطلب عل
ى الآلات الزراعية, و في مرحلة التسعينات بدا الباحثون يهتمون
بالمشاكل التقنية المطروحة بواسطة التحريات, و قد بدأ هذا الاهتمام
من خلال إتباع أساليب علمية في عمليو سبر الآراء و التحري و ق
د ظهرت أول دراسات للسوق في الولايات المتحدة سنة 1929 م ولم
يظهر تطورها الحقيقي في اوروبا إلا بعد الحرب العالمية الثانية خاصة
بعد تطور المجتمع الاستهلاكي, وخلال 1973 م الأزمة البترولية ارتفعت
تكاليف الإنتاج و أسعار المواد الأولية و ارتفع كذلك معدل التضخم و البطال
ة ما أدى إلى بطأ في تطور دراسات السوق و منذ الثمانينات و مع ظهور
الإعلام الآلي تطور هذا المفهوم حيث استعملت المعلوماتية في عملية
جمع البيانات و تحليلها ما ساعد على الحصول على معلومات دقيقة إلى
أن أصبحت معظم المؤسسات تحتوي في الهيكل التنظيمي على فرع خاص
بالدراسات التسويقية

نشر بتاريخ 14-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة