مراحل تطور التسويق
أبو مازن عوض
مشترك منذ 12-1-2012
مواضيع أبو مازن عوض
ردود أبو مازن عوض

هناك اربعة مراحل مر بها التسويق خلال تطوره و هي:


أ – مرحلة التوجه نحو المنتج
ب – مرحلة التوجه البيعي
ج – مرحلة التوجه التسويقي
د – مرحلة التوجه التسويقي نحو خدمة المجتمع.
مرحلة التوجه نحو المنتج[b]:


الشركات التي تختار التوجه نحو المنتج تهدف الى انتاج خدمات ومنتجات قليلة التكالبف ذات نسبة عاليبة من التوزيع وذات جودة ومواصفات متميزة .لدى هذه الشركات تصور بان العملاء يتوقعون توافر في المنتجات مع اسعار اقل ، ربما يبدو هذا منطقيا في مواقف زيادة الطلب على العرض. ظهر هذا التطبيق لأول مرة في الولايات المتحدة الامريكية مع اواخر القرن التاسع عشر حتى عام 1920 عندما تمكنت الشركات من تعديل منتجاتها لتلائم احتياجات العملاء. ومن عيوب هذا التوجه انه يركز فقط على المنتج دون التركيز على الحاجات المتغيرة للعملاء وعلى المنافسين الجدد في السوق دون التركيز على انتاج خدمات جديدة تلائم حاجات العملاء المتغيرة.

مرحلة التوجه البيعي[b]:

ظهر هذا التوجه في الولايات المتحدة الامريكية في الفترة بين عامي 1920 و 1950 عندما ظهرت الوسائل الحديثة في الانتاج الضخم مما ادى لحدوث تضخم في الانتاج والمنتجات والذي بدوره ادى لوجود مخزون كبير في المنتجات . ومع زيادة العرض على الطلب قامت الشركات بممارسة عديد من الاساليب البيعية للتخلص من هذا المخزون واقناع العملاء بشراء منتجاتها وخدماتها. ومازال هذا التوجه في عصرنا هذا محتفظا باهميته ويلاحظ ذلك من الاساليب البيعية الملحة عالية الضغط التي يمارسها موظفو البيع ، لكن ولضمان نجاح هذه الاساليب البيعية يجب ان تشمل جهود تسويقية حيث تساعد مثل هذه الجهود قي تحديد توجه الجهود البيعية بعد تقدير حاجات العملاء والبحث التسويقي وسياسة التسعير والتوزيع وتنمية المنتج مما يساعد على تسهيل جهود البيع بعد ذلك.

مرحلة التوجه التسويقي[b]:

في الخمسينيات من القرن الماضي تنامت المنافسة على الاسواق وارتفعت دخول الافراد وقدراتهم الانفاقية وارتفع الطلب على تنوع الخدمات والمنتجات . واصبحت الجهود البيعية منفردة غير كافية مع هذه البيئة التنافسية . وهنا ظهرت الحاجة لانتاج منتجات تتوافق مع حاجات ورغبات الاسواق مما ساعد على ظهور عصر التوجه التسويقي الذي بدا بالبحث في حاجات ورغبات العملاء ومحاولة ارضائها . وتم تحديد الحاجات والرغبات بصورة اوسع ليس فقط حاجات العملاء الاساسية من الخدمات مثا الغرفة او الوجبة ولكن حتى الخدمات المكملة مثل نظم الحجز ومواقف انتظار السيارات واجراءات الوصول والمغادرة السريعة وغيرها .

·مرحلة التوجه التسويقي نحو خدمة المجتمع:

يمثل التوجه التسويقي نحو خدمة المجتمع مرحلة جديدة من تطور مفهوم التسويق حيث يركز الفندق على قيم واهتمامات المجتمع مثلا في المنتجات كانتاج معلبات وزجاجات يعاد استعمالها وانتاج كيماويات غير ملوثة للبحيرات والانهار للحفاظ على البيئة والمساهمة في الاعمال الخيرية ودعم مشروعات تساهم في خدمة المجتمع.

نشر بتاريخ 14-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة