تطوير المنتجات الجديدة
أبو مازن عوض
مشترك منذ 12-1-2012
مواضيع أبو مازن عوض
ردود أبو مازن عوض

تطوير المنتجات الجديدة من خلال

1- التملك : يعني أنها يجب أن تتبع واحداً أو أكثر من الأساليب
التالية

أ- قيام المؤسسة بشراء حقوق اختراعات وابتكارات من مؤسسات أخرى.
ب- قيام المؤسسة بشراء حقوق امتياز لإنتاج منتجات مؤسسات أخرى


في هذه الأساليب المؤسسة لا تطور منتجات جديدة وإنما تقوم بامتلاك حقوق
منتجات قائمة.

2- إن عملية تطوير منتج جديد يمكن أن تأخذ
مسارين رئيسيين:


أ- قيام المؤسسة بتطوير منتجات جديدة في مختبراتها.
ب-بقيام المؤسسة بتكليف عدد من الباحثين المستقلين أو وكالات متخصصة في
مجال تطوير المنتجات وتكليفها بالبحث عن أنجح الوسائل لتطوير منتجات جديدة تحمل اسم الشركة.

3-الأشكــــال المختلفــــة للتطويــر :

يوجــد ستــة أنـواع من المنتجـات
الجديدة حسب وكالة alnet hamilton booz

- منتجات جديدة لم تكن معروفة-
- علامات جديدة
- وسعة المزيج السلعي بإضافة خطوط لمنتجات جديدة
- جراء تحسينات وتعديلات على منتجات قائمة
- عادة ترتيب مواقع المنتجات وتوجيه منتجات جديدة إلى أسواق جديدة..- تقليص التكلفة من خلال إنتاج منتجات جديدة بتكلفة أقل.

4- شروط نجاح المنتجات الجديدة


لنجاح المنتجات الجديدة لا بد من توفر عدّة شروط موضوعية ووجود إدارة
ابتكارية قادرة على رسم استراتيجيات فاعلة للمنتجات الجديدة لذلك فإن رجال التسويق يعتقدون بوجود ستة أدوار استراتيجية ينبغي على الشركة القيام بها لدعم وتعزيز منتجاتها الجديدة وهي :-

-الحفاظ على وضع المنتج المبتكر.
- الدفاع عن حصة المنتج في السوق
.
- ضمان مواطيء قدم في السوق المستقبلية
.
- الاستحواذ على جزء من السوق
.
- الإنماء التكنولوجي بطريقة جديدة
.
- تعزيز مكامن القوة في استراتيجية التوزيع
.

5- مراحل تطوير المنتجات الجديدة
عموماً تمر عملية تخطيط المنتجات الجديدة وفق المراحل التالية :-

1- إيجاد الفكرة في هذه المرحلة يجب الحصول على أفكار جديدة عن السلع والخدمات المرغوب فيها من قِبل المستهلكين في السوق المستهدفة ويتم تجميع هذه الأفكار الجديدة إما عن طريق المصادر الداخلية للمؤسسة مثل : قسم الأبحاث والتطوير, قسم التسويق أو عن طريق المصادر الخارجية كالمستهلكين أو أوساط المنافسين .

2- الغربلة:بعد عملية الحصول على الأفكار تأني عملية غربلتها للاحتفاظ
بالأفكار التي تصلح للمؤسسة وبحذف تلك الأفكار الأقل واقعية والتي تبدو غير ممكنة التحقيق, ومن الطرق المستعملة في تقييم الأفكار المتوفرة: أسلوب المناقشة من قبل المعنيين بالأمر والتي تتضمن مدى جاذبية الفكرة من الناحية المالية ودرجة استجابة المستهلكين.

3-التقييم الاقتصادي للأفكار: وذلك من خلال دراسة تكلفتها المالية وتقدير
الطلب المتوقع عن السلعة المقترحة في حالة إنتاجها وتستعمل المؤسسة عدة أدوات لتحليل الجدوى الاقتصادية كشجرة القرارات وتحليل التكاليف.

4-التطوير الأولي للسلعة أو الماركة: ويتم هذا بعد تحديد مجال الاختيار
لكافة الأفكار المتوفرة في عدد قليل جداً من الأفكار يتراوح بين 1-3 فكرة , بعدها يتم العمل بإجراء اختبارات عملية بهدف إنتاج عدد قليل من نماذج السلعة مع وضع تصور حول شكل العبوة ورسم الماركة الجديدة , وكذلك وضع تصور عام لشكل المزيج التسويقي المراد اختباره في هذا السوق .

5-اختبارات السوق: يتم اختبار سوق السلعة الجديدة المقترحة عن طريق اختبار
منطقة محددة وعلى شكل واسع في محل تجاري ثم قياس رد فعل المستهلكين المترددين على هذا المحل بالنسبة للسلع المقترحة والمزيج التسويقي المقترح لتلك السلعة .

6-التقييم النهائي : في هذه المرحلة يتم إنتاج السلعة الجديدة بعد نجاح
فترة اختبارها في عدد من الأسواق المحتملة لتنافس السلع والماركات الأخرى .

وأخيراً تحتل المتابعة دوراً هاماً في نجاح عملية تقديم المنتجات الجديدة
إلى الأسواق حيث يتم:-

- متابعة عملية تقديم المنتج الجديد للسوق .
- متابعة تنفيذ البرنامج التسويقي
.
- متابعة مدى استجابة المستهلكين للمنتج
.
- متابعة حجم المبيعات أولاً بأول
.

نشر بتاريخ 14-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة