أنواع الإستراتيجيات السوقية
أبو مازن عوض
مشترك منذ 12-1-2012
مواضيع أبو مازن عوض
ردود أبو مازن عوض

في ضوء رسالة المنظمة و أهدافها المحددة فإن الإدارة يجب أن تبادر لصياغة و تكوين الإستراتيجيات اللآزمة لتلك الإهداف و بصفة عامة توجد أربعة بدائل اسراتيجية لتحقيق النمو يطلق عليها مصفوفة المنتجات ـ الأسواق ، و التي يمكن التعبير عنهابـ
ـ استراتيجية اختراق السوق
ـ استراتيجية تطوير السوق
ـ استراتيجية تطوير المنتج
ـ استراتيجية التنويع

استراتيجية اختراق السوق :

في هذه الحالة المؤسسة تبحث قبل كل شيء عن تطوير المنتجات الحالية في الأسواق ، حيث توجد ثلاثة طرق لاستعمال هذه الإستراتيجية و هي :
1. تحاول المؤسسة أن تدفع مستهلكيها إلى زيادة المستوى الشرائي لديهم
2. المؤسسة تضع مجهودها في جلب المستهلكين الذين يتعاملون مع المؤسسات المنافسة
3. المؤسسة تحاول إقناع المستهلكين المحتملين
ـ و يتم تحقيق هذه الإستراتيجية من خلال تبني ما يسمى بأساليب التسويق الهجومي مثل التخفيضات الملموسة فس الأسعار أو الإعلان النكثف أو أساليب تنشيط المبيعات غير التقليدية ، أو تحسين خدمة العملاء أو تشكيلة المنتجات أو تحسين تصميمات منافذ البيع ، أو غيرها من الأساليب التي تساعد على زيادة مشتريات العملاء الحاليين أو جذب عملاء جدد على سبيل المثال تقوم مؤسسة ماكدونالز بتعديل مواصفات بعض منتجاتها حتى تتلائم الأذواق المحلية و كذلك تقديم بعض العروض الترويجية مثل تخفيضات الأسعار و الهدايا المجانية مثل الأفلام و الأشرطة و خدمة التوصيل للمنازل و غيرها من الإغراءات التي تساعد في تنمية الطلب على المنتجات الحالية للمؤسسة من عملائها الحاليين أو جذب عملاء جدد لشراء المنتجات.

إستراتيجية تطوير السوق :

المؤسسة تبحث عن رفع مبيعاتها بدخول منتجاتها الحالية لأسواق جديدة ، تستطيع توسيع أسواقها محليا أو وطنيا أو دوليا ، و تستطيع كذلك جذب قطعات بتطوير منتجات ملائمة و باستعمال شبكة جديدة للتوزيع .
فعلى سبيل المثال استطاعت مؤسسة جونسون و جونسون المشهورة في مجال شوبوهات الأطفال أن توسع نطاق سوقها من خلال إقناع الفئات العمرية الأخرى من النساء و الرجال باستخدام منتجاتها التي تقدمها للأطفال.

إستراتيجية تطوير المنتج :

و يقصد بإستراتيجية تطوير المنتج قيام المنظمة بتقديم منتجات جديدة أو مطورة إلى الأسواق الحالية ، فمن خلال معرفة احتياجات لالسوق الحالي يمكن للشركة أن تقدم طرق جديدة لإشباع حاجات العملاء كما قدمت شركة إنتل للحاسبات شرائح شيبس أسرع و أحدث إلى عملائها الحاليين .
ـ و تكون مسؤولية إدارة التسويق في الشركات نحو تطوير منتجات من ثلاثة جوانب هي :
تزويد المعلومات عن حاجات الزبائن و السوق و اختيار كفاية ما تستعرضه الشركة لتلبية هذه الحاجات و ترويج السلعة الجديدة بنجاح ، و من المشاكل التحديات التي تواجه عملية تطوير السلعة هي :
ـ نقص الأفكار الجديدة في بعض المجالات السلعية .
ـ تشتت الأسواق و صغرها .
ـ تزايد القيود الحكومية .
ـ ارتفاع تكاليف تطوير فكرة جديدة.

إستراتيجية التنويع :

يعني التنويع إنتاج منتوجات جديدة و تقديمها لأسواق جديدة أو غير مألوفة للشركة أو تقديم خطوط انتاج جديدة لسوق جديدة فعلى سبيل المثال قامت شركة ماكدونالز بإقامة فنادق أربعة نجوم في سويسرا حيث تخدم العائلات في نهاية الأسبوع ، أما السوق المستهدف لها خلال الأسبوع كان رجال الأعمال ، و هذا يعني أن ماكدونالز قامت بالتنويع لأنها قدمت فنادق و هو مختلف تماما عن مطاعم الوجبات السريعة ، كما أنها دخلت سوق جديدا و عملاء في سويسرا .
ـ و يجب ملاحظة أن استراتيجية التنويع تتصف بقدر كبير من المخاطرة و ذلك لأن هناك عدم التأكد من نجاح كل من المنتج الجديد و السوق الجديد الذي تتعامل فيه المؤسسة لأول مرة ، و لذلك يجب دراسة هذه الإستراتيجية جيدا قبل الإقدام علي

نشر بتاريخ 14-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة