أهمية و دور نظام المعلومات التسويقي
أبو مازن عوض
مشترك منذ 12-1-2012
مواضيع أبو مازن عوض
ردود أبو مازن عوض

يتجلى دور نظام المعلومات التسويقي، في إعطاء فكرة للمسيرين وتقييم احتياجاتهم من المعلومات، واستغلال الوقت بصفة أحسن للمهتمين بذل
وتتجلى أهمية نظام المعلومات التسويقي فيما يلي:

- التقدم الهائل في تكنولوجيا المعلومات، وتطبيقات الاتصالات عن بعد، وبروز مفهوم التجارة
الإلكترونية، يلزم المؤسسات ليس فقط بإنشاء نظام معلومات للتسويق ،ولكن أيضاً بتفعيل نظم المعلومات الموجودة بها، لمواكبة التطورات الهائلة التي أفرزتها ثورة تكنولوجيا المعلومات
- نظام المعلومات التسويقية يقوم بتوفير ما تحتاجه المؤسسة، التي تساعده على دراسة جدوى كل نشاط تسويقي على حدا، وكذلك تقييم فعالية كل عنصر في المؤسسة، وبالتالي تحديد سياستها الآنية والمستقبلية. حيث يتصف هذا النظام بالتواصلية والاستمرارية مع تواصل واستمرار المؤسسة، وتجدد الأنشطة التسويقية التي تحتم قيام هذا النظام بتوفير المعلومات وعلى نحو مستمر مع تجدد الأنشطة وتواصلها
- أدت مفاوضات جولة أورجواي للجات في ديسمبر 1993، إلى الدعوة إلى مزيد من تحرير التجارة العالمية، والسماح بالموافقة على حرية النفاذ للأسواق وتحرير تجارة الخدمات، والمنتجات والشفافية وتشجيع منافسة الجودة، وإلغاء الدعم في الدول الأعضاء، كل هذا حتم على المؤسسة القيام بإنشاء نظام المعلومات التسويقية، واستغلاله إلى الحد الأٌقصى.
- النمو المتزايد لاستياء المستهلكين، ويرجع هذا في جزء منه إلى افتقار الإدارة ،إلى البيانات الدقيقة عن بعض جوانب إستراتيجيتها التسويقية، فربما لا تعرف المؤسسة، أن منتجها لا يرقى إلى مستوى توقعات المستهلكين، أو أن أداء الوسطاء دون المستوى المطلوب، كل هذا زاد من أهمية نظام المعلومات التسويقي.

نشر بتاريخ 14-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة