التسويق بين الماضي والحاضر
أبو مازن عوض
مشترك منذ 12-1-2012
مواضيع أبو مازن عوض
ردود أبو مازن عوض

التسويق بين الماضي والحاضر




(أحد الأوهام: أن تعتقد أنه بإمكانك تصنيع بلد بتشييد مصانع، لن تستطيع، إنك تصنعه ببنائك أسواقًا)

أولًا: مفهوم (تعريف) التسويق.[/b]
توجد العديد من التعريفات التي ذُكرت بخصوص التسويق، وقد ركزت على جوانب متعددة؛ مثل الجوانب الاقتصادية والاجتماعية، ويمكن القول بأن اصطلاح التسويق قد يعني أشياء مختلفة لكل فرد.
ويوضح الجدول أمثلة من التعريفات المستخدمة في التسويق عبر فترات زمنية مختلفة:


التعريف
المؤلف
العام
خلق مستوى معيشة أفضل للمجتمع.

مازور
1947م
أداء أنشطة الأعمال التي تختص بانسياب السلع والخدمات من المنتج إلى المستهلك أو المستخدم.

الجمعية الأمريكية للتسويق.
1960م
نظام كلي لتكامل أنشطة الأعمال المصممة لتخطيط، وتسعير، وترويج، وتوزيع السلع والخدمات، المشبعة لرغبات المستهلكين الحاليين.

ستانتون
1971م
أنشطة تبادلية شاملة تؤدى بواسطة أفراد وتنظيمات؛ بهدف إشباع الرغبات الانسانية.

اينز
1977م
نشاط إنساني يهدف إلى إشباع الاحتياجات والرغبات من خلال عمليات تبادلية.

كوتلر
1980م


المصطلحات الثلاثة.[/b]
ثانيًا: مراحل تطور الفكر التسويقي.[/b]
1. [/b]مرحلة المفهوم الإنتاجي للتسويق.
2. [/b]مرحلة المفهوم البيعي للتسويق.
3. [/b]مرحلة المفهوم الحديث للتسويق.
4. [/b]مرحلة المفهوم الاجتماعي للتسويق والمفاهيم الأخرى المعاصرة.
ثالثًا: أهداف التسويق.[/b]
خلاصة القول.[/b]
1. عليك أن تكتشف، وتتعرف على احتياجات ورغبات العميل، ومن ثم تقوم بإنتاج، وتقديم ما يشبع هذه الرغبات والحاجات.
2. الحفاظ على البيئة والمجتمع، والعمل على خدمته من خلال ما تنتج.
3. ضرورة التوازن بين تحقيق الربح ومصلحة العميل والمجتمع.
4. ضرورة كسب العملاء، وإشباع رغباتهم، والحفاظ عليهم.
نشر بتاريخ 14-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة