ثورة تكنولوجيا التسويق ومكانة كوداك
أبو مازن عوض
مشترك منذ 12-1-2012
مواضيع أبو مازن عوض
ردود أبو مازن عوض

ثورة تكنولوجيا التسويق ومكانة كوداك


اليوم من خلال هذا المقال وبشكل سريع سأقوم بتسليط الضوء ليس على عصر تكنولوجيا المعلومات بل على جزء من أجزائه سوف اسميه عصر تكنولوجيا التسويق وسأتحدث عن مدى تأثيره على مكانة الشركات فى الأسواق وذلك من خلال تسليط الضوء على العلامة التجارية كوداك بشكل مختصر إذ ظلت لفترة طويلة شركة كوداك رائدة سوق أفلام التصوير الفوتوغرافي " وكانت العلامة التجارية لكوداك هى العلامة رقم 1 فى سوق افلام التصوير ولكن مع مرور الزمن وظهور عصر التكنولوجيا الحديث واستخدام التقنيات الحديثة فى مجال التسويق وهذا ماجعلنى اطلق عليه عصر تكنولوجيا التسويق واختلاف حاجات ورغبات المستهلكين بل وتطور تلك الاحتياجات والرغبات من احجام وأشكال مختلفة لفيلم التصوير وظهور الصور والطابعات الحديثة والتحميض الفورى وشركات ذات تقنيات حديثة وافلام متطورة مثل فوجى اجفا وغيرها من الشركات تلبي تلك الاحتياجات بل دخلت شركات مثل سوني - ديل من خلال الكاميرا الرقمية الى اسواق التصوير وخلال عشرة سنوات مضت او اكثر اصبحت مكانة كوداك غير واضحة :
مالسوق الذى تعمل به؟
من هم المنافسون لها ؟
مالذى يطلبه عملائها ؟
ماهي المنتجات التى يجب ان تركز عليها ؟
فظهور عصر تكنولوجيا التسويق وضرورة تلبية المتطلبات بشكل متطور وبرغبات مختلفة جعل مكانة كوداك تتراجع نظرا لعدم مواكبتها لعصر تكنولوجيا التسويق وقراءة مستقبل التكنولوجيا الذى اصبح يتحكم فى مستقبل الشركات فعلى سبيل المثال :
هاهي شركة اتش بي )HP ) تقوم بمواكبة عصر تكنولوجيا التسويق وتطلق طابعاتها الحديثة لطباعة الصور ودخول سوق أفلام التصوير وحصد الأرباح وهذا مافعلته ابسون وسمارت فوتو وظهور ثورة الطابعات الحديثة بعد ذلك .
ورغم محاولة كوداك الاستجابة لعصر تكنولوجيا التسويق من خلال توفير الكثير من المنتجات والخدمات الالكترونية عبر مواقعها وتصنيف نفسها كشركة مختصة بالتصوير الا اننا نجدها بعيدة تماما عن تحديد اهدافها فهى لم تحدد الميزة التنافسية وتعيد صياغة اهداف المستقبل بما يتوافق مع عصر تكنولوجيا التسويق وتأثير التنمية على سوق افلام التصوير فتكنولوجيا التسويق من خلال معطيات التقنية الحديثة غيرت وجهة العالم بأسرة وخارطة التجارة الحديثة وطرق المنافسة " فتزايد نفوذ وتأثير التكنولوجيا الحاسوبية والتفاعلية والشبكات والمواقع الافتراضية غير فى حجم الاسواق وطرق التنافس وتلاشى تاثير الجغرافيا والحدود والعقبات
ربما الآن وبعد قراءة مقالي هذا تتساءل مالذى استفدته من هذه التجربة بطبيعة الحال هناك الكثير من الدروس المستفادة ولكن سأختصر لك البعض منها :
مالذى تعرفه عن أدوات عصر تكنولوجيا التسويق (ابسط مثال التسويق الالكتروني)
مالذى تفعله بموقعك الالكتروني
هل قمت مؤخرا بتطوير منتجاتك خدماتك بما يتوافق مع متطلبات عملائك الحديثة
هل تستطيع قراءة أفكار عملائك المستقبلية عبر الاستبيانات
هل تلاحظ مدى تأثير أدوات التكولوجيا الحديثة على أسواق التجارة العالمية وهل استفدت منها وكيف؟
هل تتواصل مع عملائك خارج الحدود واستطعت بيع منتجات أو التسويق لها وأنت في بلدك لسائر دون العالم دون تحمل التكاليف الزائدة
نشر بتاريخ 13-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة