مفهوم الشراء من الإنترنت
ادم على
مشترك منذ 10-1-2012
مواضيع ادم على
ردود ادم على

للإنترنت الكثير من الخدمات التي نتلمسها كل يوم، وهي بالتالي في كل يوم تزداد وتتطور لتحقق ما يحتاجه الناس. لقد أصبح العالم يستخدم الإنترنت بشكل كبير حتى لفت أنظار المستثمرين للإستثمار في خدمات الإنترنت. فبالإضافة لوجود خدمات مجانية كثيرة كذلك هناك خدمات مدفوعة، فالخدمات تساعدك في إنجاز ما تريده لقاء ما تدفعه وعادة تكون متميزة وفيها أدوات للمحترفين. من خدمات الإنترنت هي المواقع التجارية ويوجد ما هو كبير كمجمع أو أصغر من ذلك، تمكنك هذه المواقع من البحث فيها عن ما تريده وعند إبحارك في المواقع التجارية المختلفة يمكنك مقارنة الأسعار واختيار ما تريد، كالمحلات التجارية عندنا. الإنترنت في نظري هو أكبر مجمع للتجارة، لأن من خلاله يمكنك من التسوق من جميع الدول المتقدمة ولك أن تتخيل حجم السوق وكله في متناول يديك، فعند فتح موقعين كبيرين للتسوق كمثال موقع Amazon وموقع eBay فكأنما دخلت مجمعين تجاريين ضخمين في آن واحد. مع القليل من البحث فيهما ستجد ما تريده بأسعار مختلفة لأنهما كما قلت "مجمع" فالمجمع يحتوي على الكثير من المحلات الداخلية الصغيرة بالإضافة للمحل الرئيسي وعند البحث في أحدهما ستجد الكثير من نتائج البحث إما لأصناف متشابه أو لاختلاف الأسعار، وما عليك سوى اختيار ما تريده، لكل نتيجة بحث ستعطيك مميزات مختلفة، كذلك هناك الكثير من المواقع التجارية الغير داخلة ضمن المجمعات، كالدكاكين عندنا. وباستخدام الإنترنت توفر عناء الحركة الفعلية، لأنك ستوفر عناء التنقل بين المحلات، وأهم من ذلك توفير الوقت.

لماذا الشراء من الإنترنت؟
قد يتراود هذا السؤال في ذهن المستهلك، وخاصة إن لم يكن قد اطلع على السوق من قبل، ولك يا عزيزي القارئ أن تتخيل ما يحتويه السوق في الإنترنت إن شبهناه بالأسواق من جميع الدول المتقدمة. هناك الكثير من المواقع التجارية كما يوجد لدينا الكثير من المحلات التجارية ولديها مختلف المنتجات كما لدى المحلات التجارية الفعلية، وحتى الطعام متوفر للبيع في الإنترنت. إذاً كل ما يخطر ببالك فهو موجود في الإنترنت. قبل طرح هذا السؤال يجدر بك التفكير في لماذا يهمك الإطلاع على الأسواق الخارجية؟ عند البحث عن شيء تريده فقد تقع في حيرة بسبب قلة الخيارات المتوفرة في الأسواق المحلية وبالتالي تجبر على أخذ المتوفر أو أخذ ما يطلق عليه "أحسن السيئين"، لذلك تأتي أهمية الإطلاع على الأسواق الخارجية فهي تعطيك خيارات أوسع من المنتجات كامتداد لأسواقنا وبمميزات قد لا تجد لها مثيل محلياً. من المعلوم أن الشركات المنتجة للأجهزة والملابس وغيرها قد لا تصدر نفس المنتج لجميع دول العالم، فالموجود في أمريكا مثلا قد يختلف عن الموجود في أوروبا ويختلف عن الموجود في الشرق الأوسط من حيث المواصفات والشكل وغيرهما، ولذلك يفيدك البحث في الأسواق الخارجية في توسيع نطاق البحث عن خيارات أفضل.

الشراء من الإنترنت يوفر عليك عناء التجول لمسافات طويلة، ويمكنك أيضاً الإستغناء عن الشراء محلياً إلا عن المواد الإستهلاكية. ما عليك سوى البحث عما تريده وتحديد المطلوب واختيار السعر المناسب وبعد ذلك الدفع. بحكم ظروف عملي لا يمكنني الذهاب لمسافات بعيدة لأن ليس لدي الوقت الكافي لذلك، وبما أن المحلات التجارية تغلق عادة في الساعة 11 ليلاً فما بقي من الوقت فهو جداً ضيق بالنسبة لي للتجول والبحث. إذا الحل هو التجول في الإنترنت لأنه متوفر 24 ساعة بالإضافة لذلك يمكنك أثناء جلوسك في العمل من استخدام الإنترنت للبحث والتسوق. ومن خلال اطلاعك على المزيد من المعلومات عن الشراء ستعرف كيفية الحصول على المنتجات بسعر أرخص.



عناصر التسوق في الإنترنت هي كالتالي:
1. البحث عن المنتج.
2. شراء المنتج.
3. شحنه.
4. وصوله.



ملحقات الشراء من الإنترنت هي كالتالي:
1. الأمان.
2. الخلافات.
3. حساب التكاليف.

وبيان كل عنصر كالتالي...



البحث...
هناك الكثير من المواقع التي توفر البحث عن المنتوجات كـ Google Shopping و Amazon.com و eBay.com وغيرها الكثير. هناك مواقع أخرى تقدم البحث عن المنتوجات وتقدم تقييمات للمنتج من خبراء ومن أشخاص قد استخدموا المنتج قبلك وتمكنك من قراءة تجاربهم ونصائحهم وحتى معلومات تفصيلية عن " target="_blank">http://knol.google.com/k/-/-/2x3ko4cyfo7vg/rua0t5/image002.png المنتج، من تلك المواقع cnet.com و Yahoo! Shopping و Amazon.com وغيرها. كلما قرأت المزيد من تجارب الناس ستتكون لديك صورة أوضح عن هذا المنتج وخباياه، فإن كان رديء الصناعة فستجد تقييمه ضعيف، أو إن كان ينقصه ميزة فستجد من يعلق على ذلك. وإن كان المنتج جيد الصناعة وفيه كل ما تحتاجه فستجد تقييمه عالٍ وتعليقات كثيرة عليه.
" target="_blank">http://knol.google.com/k/-/-/2x3ko4cyfo7vg/rua0t5/image001.png
مواقع البحث كذلك تقدم تقييمات للمواقع التجارية (لاحظ أن موقع البحث ليس بالضرورة موقع تجاري،) بطبيعة الحال فأنت تبحث عن المنتج الجيد وكذلك عن المتجر الجيد الذي يقدم لك خدمة ممتازة وسريعة. فالموقع الذي يقدم خدمة ممتازة ستجد تقييمه عالٍ، بينما المواقع التي تقدم خدمة سيئة فستجد تقييمها ضعيف. وأيضاً من تلك المواقع ستعرف ما إن كان الموقع موثوق أم لا.
" target="_blank">http://knol.google.com/k/-/-/2x3ko4cyfo7vg/rua0t5/image003.png لا تستخدم "البحث العام" للبحث عن المنتجات، كالصفحة الرئيسية لقووقل، لاحظ أن هناك فرق كبير.



الشراء...

بعد تحديدك للمنتج والموقع المراد منه، هناك عدة طرق لتقوم بالشراء منه. عادة الموقع هو من يحدد طرق الدفع له، ومنها:
" target="_blank">http://knol.google.com/k/-/-/2x3ko4cyfo7vg/rua0t5/image004.png " target="_blank">http://knol.google.com/k/-/-/2x3ko4cyfo7vg/rua0t5/image005.png1. بواسطة بطاقة دفع (سواء بطاقة ائتمانية أو مسبقة الدفع) من إحدى الشبكات العالمية مثل MasterCard أو VISA Card أو American Express وغيرها من الشبكات. وهذه الطريقة هي الأكثر شهرة بين المواقع.

2. عن طريق وسيط الدفع مثل Google Checkout و PayPal وAmazon Checkout وغيرهم. وهذه أفضل " target="_blank">http://knol.google.com/k/-/-/2x3ko4cyfo7vg/rua0t5/image006.png وسيلة دفع وأكثرها أمان وسرعة. وسيط الدفع يعتمد على بطاقة الدفع المذكورة في الفقرة السابقة.

3. طرق أخرى متعددة مثل الكوبونات أو الحوالات المالية أو إرسال الشيك. وهذه تتطلب المزيد من الحرص والتأكد من موثوقية الموقع.
" target="_blank">http://knol.google.com/k/-/-/2x3ko4cyfo7vg/rua0t5/amaz.co.png
بعد وضع منتجك في السلة، ستحتاج لتسجيل معلوماتك مثل اسمك وعنوانك وهاتفك واختيار لطريقة الدفع وسترى المجموع الكلي قبل موافقتك على الدفع. وبمجرد الدفع سيتم الخصم من بطاقتك. ويقوم الموقع بعدها بإرسال المنتج لك.

وسيط الدفع هو موقع تقوم بالتسجيل فيه، ولمرة واحدة تقوم بتسجيل بياناتك وبيانات بطاقة الدفع وعناوينك (إن كان لك أكثر من عنوان كعنوان منزلك وعنوان مكتبك في الشركة التي تعمل بها أو عنوان لصديق لك.) وعند اختيارك للدفع بهذه الوسيلة سيقوم الموقع التجاري بإرسال الفاتورة للوسيط ويقوم " target="_blank">http://knol.google.com/k/-/-/2x3ko4cyfo7vg/rua0t5/image008.pngبتحويلك له لتسجل الدخول فيه واختيار عنوان الشحن المراد، وفي حال وافقت على الدفع سيتم خصم المبلغ من البطاقة بواسطة الوسيط ويعطيها للموقع. هذه أسهل من إدخال البيانات كل مرة تقوم بالدفع للمواقع. سجل بياناتك مرة واستخدمها كل مرة. ليست كل المواقع توفر الدفع بهذه الوسيلة، لكن يوجد الكثير من المواقع توفر هذا السبيل، لذلك ابحث عنها.



الشحن...

" target="_blank">http://knol.google.com/k/-/-/2x3ko4cyfo7vg/rua0t5/image009.png بعد الشراء يتم شحن المواد إلى عنوانك، وهناك عدة خيارات للشحن منها العادي والمسجل والممتاز والسريع وكل له مميزاته. فالشحن العادي يتميز بسعره المنخفض وقد تجد بعض المواقع توفره بشكل مجاني، بمعنى آخر ما عليك إلا شراء السلعة ويتم شحنها بالمجان. المسجل مثل العادي لكن يوفر رقم تتبع، ويمكنك من تتبع السلعة والتأكد من وصولها لعنوانك. الممتاز ويرمز له EMS، يتميز بسرعة التوصيل وتوفر رقم " target="_blank">http://knol.google.com/k/-/-/2x3ko4cyfo7vg/rua0t5/image010.png التتبع. الشحن السريع هو استخدام احدى شركات الشحن الخاصة مثل DHL أو FedEx أو UPS وغيرها الكثير، ويوفر رقم تتبع وكذلك سرعة فائقة. يتميز الشحن السريع بالسرعة في التوصـيل فقد يتطلـب مثلاً 4 أيام لجلب طرد لك من أمريكا بواسطة إحدى الشركات، بينما بقية أنواع الشحن وهي التابعة لخدمة البريد الحكومي فقد تأخذ وقت أكثر، ولكن فرق السعر يبقى كبيراً.
" target="_blank">http://knol.google.com/k/-/-/2x3ko4cyfo7vg/rua0t5/upslogo.png
ستقوم باختيار طريقة الشحن قبل الدفع وسيتم احتساب قيمة الشحن مع قيمة السلعة. يعتمد اختيارك لطريقة الشحن على حسب نوع السلعة، فإن كانت ثمينة فطبيعي تختار الشحن السريع (شركات الشحن)لأنه أكثر أمان. وكذلك تختار الشحن السريع إن كنت تريد السلعة في أقرب وقت. أما بقية الأنواع فستختارها لغير ما ذكر من الأسباب. بعض المواقع توفر قيمة إضافية اختيارية للتأمين وعادة تتوفر في شركات الشحن الخاص، أما قيمة التأمين فهي قيمة نسبية لسعر السلعة، عادة يكون 1% من قيمة السلعة. عند دفعك للتأمين فستحمي السلعة من الضياع والتلف بسبب الشحن، وفي حال الضياع أو التلف فستقوم شركة " target="_blank">http://knol.google.com/k/-/-/2x3ko4cyfo7vg/rua0t5/dhllogo.png الشحن بتعويضك بكامل القيمة.



الوصول..

مدة الشحن تختلف من نوع لآخر ولكن حالما تصل شحنتك لدولتك فإنها تخضع لرقابة الجمارك. ستقوم الجمارك بتفتيش الطرد للتأكد من خلوه من أي ممنوعات تحددها الدولة، وكذلك تطبيق الضوابط على بضاعتك. من الممكن تطبيق الضرائب على الشحنة (قليلاَ ما تطبق في السعودية.) بعد ذلك يتم شحن الطرد إلى صندوقك البريدي أو إلى مكتب شركة الشحن أو إلى منزلك (حسب نوع الخدمة.) في الشحن العادي ستحتاج " target="_blank">http://knol.google.com/k/-/-/2x3ko4cyfo7vg/rua0t5/splogo.png للتأكد من صندوقك البريدي بين الحين والآخر للتأكد من وصول الطرد. بينما في الشحن الذي يوفر رقم تتبع فبإمكانك أن تتبع شحنتك ومعرفة مكانها عن طريق الموقع (موقع البريد إن كانت بالبريد أو موقع شركة الشحن،) كل ما عليك هو أن تدخل الموقع اكتب رقم التتبع وبعدها ستعرف أين الشحنة.



ملحقات الشراء من الإنترنت وهي كالتالي:
1. الأمان:
من الضروري جداً أن تكون في أمان من كل النواحي، قبل دخولك في عالم التسوق بالإنترنت، وقبل الشراء، وأثناء الشراء.

1) قبل بدايتك في سوق الإنترنت، تأكد من أن جهازك لا يحتوي على فايروسات، لأن بإمكانها نقل معلومات بطاقتك لصانع الفيروس وبالتالي سيقوم باستخدامها وستخسر الكثير.
لحل هذه المشكلة استخدم مضادات الفيروسات وقم بتحديثها باستمرار وتفحص جهازك.

2) قبل عملية الشراء كذلك تأكد من سلامة جهازك من الفيروسات، وكذلك يجدر بك التأكد من موثوقية الموقع.

للتأكد من الموقع استخدم مواقع البحث عن المنتوجات المشهورة كالمذكورة، لا الحصر، في فقرة البحث في عناصر الشراء من الإنترنت." target="_blank">http://knol.google.com/k/-/-/2x3ko4cyfo7vg/rua0t5/image014.png كذلك يمكنك استخدام مواقع التي تقيم المواقع التجارية كموقع BizRate و bbb.org. في حال الدفع عن طريق وسيط الدفع، يمكنك التأكد من الموقع عن طريق الوسيط.

من الضروري جداً وفي كل الأحوال التأكد من سلامة جهازك من الفيروسات وحتى أثناء الشراء، بمجرد سرقة معلومات بطاقتك " target="_blank">http://knol.google.com/k/-/-/2x3ko4cyfo7vg/rua0t5/security.png سيتم استخدامها من قبل سارقها. يجدر بي الإشارة إلى أن هناك حل لهذه المعضلة وهي استخدام بطاقة مسبقة الدفع من إحدى الشبكات العالمية كما سلف ذكرها. تمتاز البطاقة بأنها مسبقة الدفع، أي ما تحتاج إليه من المال ستضعه فيها، كبطاقة الصراف العادية.

البطاقة الائتمانية تحتوي على رصيد مبدأي كـ 5000 ريال مثلاً، وفي حال استخدامك للرصيد تسدده بعد صدور كشف الحساب. وهنا تكمن المشكلة أن بها رصيد، بينما مسبقة الدفع لا يوجد بها رصيد، ما تحتاج إليه من المال للقيام بشراء شيء ستقوم بإيداعه فيها واستعماله، وفي حال سرقت بطاقتك لن يستطيع استعمالها لأنها ستكون خالية.

كذلك من الأمان استخدام وسطاء الدفع، فلهم ميزة في إخفاء معلومات البطاقة حتى عن البائع نفسه، ما يفعله الوسيط هو مجرد" target="_blank">http://knol.google.com/k/-/-/2x3ko4cyfo7vg/rua0t5/gcocr.png نقل المال إلى البائع. ولذلك زيادة في أمانك.



2. الخلافات:
في حال وجود خلافات مع البائع، كعدم وصول الطرد أو عدم مطابقة المنتج لماذكر أو به خلل أو... إلى آخره من المشاكل، فيجدر بك أن توضح للموقع أو البائع المشكلة فغالباً ما تحل المشاكل بالحوار الودي مع الموقع وعادة الحلول تكون إما إعادة المبلغ وقد يطلب منك إعادة المنتج، أو تعويضك عن التلف. إن لم تصل مع الموقع إلى حل، هناك سبل لرفع القضية عليه. إن كنت اشتريت من الموقع عن طريق وسيط، ارفع عليه قضية من ذلك الوسيط. إن كنت اشتريت من إحدى المجمعات التجارية كموقع eBay أو غيره، يمكنك رفع قضية على التاجر من خلال الشكاوي في eBay. إن كان للبائع الحق مثلاً فسيقدم اثباتاته لـ eBay.

يجدر بي هنا التذكير بأن الحوار الودي مع الموقع وإيضاح المشكلة ستؤدي غالباً إلى حل يرضي كلا الطرفين.



3. حساب التكاليف:
عادة تكون كالتالي:
سعر السلعة + الشحن + الضريبة + التخليص الجمركي = التكلفة كاملة

ملاحظات:
الضريبة قليلاً ما تطبق (في السعودية) ويمكنك مراجعة أنظمة الجمارك للمزيد من المعلومات.
تأكد من سعر صرف العملة، فهي تتغير كل ساعة (عدا الدولار الأمريكي.)
في حال إيقاف الطرد عند الجمارك لسبب ما، سيقوم المخلص الجمركي بعمله لتخليص الطرد وسيكلفك ذلك أجرته (خاصة بشركات الشحن.)



لتقوم بتذكرعناصر الشراء من الإنترنت، هي كالتالي:
1. البحث: استخدم المواقع للبحث عن المنتجات ولمقارنة الأسعار، ولمعرفة تقييمات الناس للمنتج وتقييم المواقع التجارية.
2. الشراء: بالبطاقة أو وسيط الدفع، مع كتابة العنوان بشكـل الصحيح.
3. الشحن: اختر الشحن الذي يروق لك.
4. الوصول: قم بتتبع الطرد، وانتظر وصوله.



ملحقات الشراء من الإنترنت:
1. الأمان: مضاد فيروسات، وموثوقية الموقع.
2. الخلاف: حوار مع الموقع للتوصل لحل، أو شكوى للوسيط (إن كنت اشتريت من الموقع عن طريقه) أو للمجمع (إن كنت اشتريت منه.)
3. حساب التكاليف: لاتنسى المعادلة وكذلك الملاحظات.

إلى هنا وبفهمك لما قرأته أستطيع القول بأن لديك صورة عن الشراء من الإنترنت وبما يحتويه، لكنك إلى الآن غير جاهز للشراء. ستحتاج لرؤية تطبيق عملي للشراء من الإنترنت حتى تكون جاهزاً.

حتى ذلك الوقت وكخطوة تجريبية قم بجولة في الإنترنت، ابحث عن شيء تريد شراءه واتبع خطوات الشراء وضع المنتج في السلة قم بجميع العمليات واحسب تكاليفها إلى أن تصل لنقطة الدفع بعد ذلك توقف. كرر العملية، ابحث عن شيء آخر واتبع ما تعلمته وتوقف عند نقطة الدفع. بهذا ستكون مرن ومتمرس لمختلف المواقع، ولديك صورة أوضح عن عملية الشراء.

لكل موقع أسلوبه في الطرح وله سياساته الخاصة، لن تُقبل منك أي شكوى عليه في حال كنت غافلاً عما ذكر فيه. لذلك من الضروري القراءة بتمعن وفهم المصطلحات المستخدمة لكيفية الخدمة أو لوصف المنتجات أو حالتها.

في الختام أذكرك بأن هذا الموضوع هو مفهوم الشراء من الإنترنت، وهي بدايتك لفهم ما في السوق الإنترنتي. تذكر دائماً مراجعة "عناصر الشراء من الإنترنت" و"ملحقات الشراء من الإنترنت"، سيفيدانك حتماً.

نشر بتاريخ 13-1-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة