تسعة أساليب إدارية ناجحة .. لاتنس انك مدير !!
امير احمد
مشترك منذ 10-1-2012
مواضيع امير احمد
ردود امير احمد

تسعة أساليب إدارية ناجحة .. لاتنس انك مدير !!

كل مدير تقريباً يعتقد أنه مدير جيد، إلا أن بعض الإحصائيات التي أجريت على شريحة واسعة من أماكن العمل في أمريكا أظهرت أن 25% من الموظفين يتمنون طرد مدرائهم لو أمكنهم ذلك! وهذا يعني ببساطة أن واحداً من كل أربعة منكم مدير فاشل!

إلا أن هذه النسبة لا تعتبر صادمة إذا ما أخذنا بعين الاعتبار أن القلة فقط من المدراء هم أولئك الذين تلقوا تدريباً إدارياً قبل ممارستهم لمهامهم الإدارية. إذا أردت أن تعرف مكانك من هذه النسبة تأمل في الممارسات التالية وانظر كم تتبع منها وكم تهمل، وكم منها أنت بحاجة إليه في إدارة تنظيمك؟ لم يفت الوقت بعد، يمكننا أن نتعلم.

1. التواصل مع الصورة الكبيرة:

إذا أردت أن يعمل موظفوك بجد ونشاط، وأن يكونوا مهتمين بالعمل عليك أن تحتفظ بهم ضمن الدائرة. التواصل المفتوح يساعد في تغذية الولاء ويعطي الموظفين شعوراً بالفخر. هو يساعدهم على تفهم كيف يساهم عملهم بنجاح الشركة. استخدم اسلوب الاجتماعات المتكررة، بحيث يظل الموظفون في تفاعل مستمر مع المستجدات وتلقي إجابات على استفساراتهم.

2. فوّض العمل والمسؤوليات:

بعد أن تعاقدت مع الموظفين،شاركهم في أعباء العمل، فوض المشاريع حسب نقاط القوة والضعف لدى الموظفين، ثم دعهم يطورون عادات العمل الجيدة، والمهارات القيادية التي جاؤوا بها إلى تنظيمك، قاوم نزواتك ورغباتك (وهذا موجود عند معظم المدراء). قبل أن تبدأ بمشروع انظر ما إذا كان هناك من بين الموظفين من يمكنه القيام به عوضاً عنك.

3. ساعد الموظفين في وضع الأهداف:
إن وضع الأهداف والخطوط النهائية للعمل تجعل الموظفين أكثر تركيزاً وبذلاً للجهد، كما أنها تخلق لديهم مزيداً من التحفيز. تكلم مع كل موظف من موظفيك عن أهداف التنظيم واعمل معهم على وضع أهداف شخصية تتصل مباشرة بمهمة العمل. تأكد من أن كل موظف يتفهم مسار النمو المهني الذي يسير فيه في التنظيم.

4. تعرف على المشاكل:
من المستحيل أن تعرف الصراعات والمشاكل التي تحدث ضمن تنظيمك، أسباب انخفاض أو تباطؤ الإنتاجية، أو أياً من المشاكل الأخرى إذا ما أبقيت رأسك مدفوناً في الرمال. حاول أن تبقى دائماً متواجداً ومتفاعلاً مع مجريات الأمور، عند وجود بوادر مشكلة حاول حلها قبل أن تستفحل، وإذا ما لاحظت أي تغير على تصرفات أو مواقف أحد الموظفين تحر جذور المشكلة وعالجها قبل أن تنتقل إلى باقي أفراد الطاقم...

5. كافئ الموظفين:
كلنا يقدر المكافآت والتشجيع. عليك أن تتأكد دائماً أن موظفيك يدركون أنك تقدر وتثمّن عملهم ومساهماتهم القيّمة سواء عن طريق المكافآت المالية أو التشجيع المعنوي، مع اعتبار أن هذا لا يغني عن ذاك.

6. كن معلماً ناصحاً:
من أعلى الهدايا التي تقدمها لموظفيك كمدير أو قائد هو أن تشاركهم تجربتك ومعرفتك. فأن تُريهم بشكل عملي كيف يمكنك أن تنجح في إبرام صفقة، خير لك ولهم من أن تتكلم معهم عن إرشادات وتعليمات حول كيف يتمون صفقة!

7. مراجعة الإنجاز:
ضع برنامجاً للمراجعة الرسمية، وقم بتقييم الإنجاز مرة أو مرتين في العام على الأقل. تأكد من أنك قسمت وقتك بشكل متساو في حديثك عن الإنجاز الماضي والأهداف المستقبلية.

8. كن رحيما ً:
الحالات الطارئة والأمراض، والمشاكل العائلية غالباً ما يكون لها حظ وافر من حياتنا. كن متساهلاً و مرناً في منح الإجازات الساعية، والمرضية. تعاطف مع موظفيك.. الموظفون يحترمون ويقدرون المدير العطوف إلى درجة كبيرة.

9. لا تنس أنك مدير:
يحتاج الموظفون إلى من يشعرون أنه ملاذ آمن، يحتاجون إلى مدير يوجههم ويديرهم خاصة عندما يكونون في طور استلام مشروع جديد، أو يشعرون بضغط العمل. عندما يريد أحدهم ان يتحدث إليك امنحه كامل اهتمامك، وإن كان هذا يصعب في المكتب، يمكنك دعوته إلى فنجان قهوة في المقهى المجاور.
نشر بتاريخ 12-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة