لماذا يجب أن يكون لعملك موقع على الإنترنت
ابو رامى
مشترك منذ 10-1-2012
مواضيع ابو رامى


لماذا يجب أن يكون لعملك موقع على الإنترنت



هناك غموض كثير حول هذا الأمر، ولكن فعلا لماذا يجب عليك (شركتك أو مؤسستك أو عملك) أن تتواجد على الشبكة العنكبوتية العالمية – الإنترنت ؟



كثير من الناس يكونون تحت انطباع بأن السبب الوحيد لأن يكون لك موقع راجع فقط فيما إذا كنت تبيع سلعة أو خدمة. وهذا وحده في الواقع غير صحيح إلي حد كبير. في هذا الموضوع نستعرض اسبابا عديدة عامة لاستخدامات الموقع وطرق الإستفادة منه في الأعمال والتي تجعل من المهم أن يكون لك موقع، وواحدة أو أكثر هذه الأسباب والطرق ما يمكن تطبيقها على عملك، وتبرر سبب حاجتك لموقع على الإنترنت.



1) يمكن للموقع أن يوصل رسالتك ويراها الملايين من الناس





يمكن لملايين من الناس من آلاف الأماكن، ومن جميع أنحاء العالم، الدخول إلى الإنترنت وإلى موقعك به ايضا ن ومهما كان نوع عملك. أنت لا تستطيع إهمال هؤلاء الناس. وحتى أن تكون أنت جزءا من هذا المجتمع، ولكي تريهم أنك مهتم بخدمتهم من خلال عملك، فإنك بحاجة لأن تكون على الإنترنت.



إن المنافسين لك بعملك يمكن أن يكونوا هناك أيضا، وهذه بالتالي فرصتك لتري عملك وتوسع قاعدة زبائنك، وذلك بسبب عرضك للرسالة الإعلانية الخاصة بعملك ولدرجات لا تستطيع وسائل الإعلان التقليدية أن تصل إليها.



2) قدرة الموقع على تحسين صورتك



أنه حتى أصغر الأعمال حجما يمكن أن يكون لها "حضور على الإنترنت" ويمكن أن تنافس مباشرة مع المؤسسات الكبيرة لنفس نوع العمل. عليك الإستفادة من ذلك وإعطاء صورة أفضل لعملك من خلال الموقع بحيث تكون أكثر إثارة وأفضل إعلاما حتى من المؤسسات ذات الحجم الأكبر عشر مرات من مؤسستك.



3) قدرتك على زيادة إنتاجيتك



يمكن لأي شخص يجيب على الإستفسارات التلفونية أن يخبرك بأن وقته ضائع في الإجابة على نفس الأسئلة التي تتكرر مرات ومرات. وإذا ما وضعت الإجابات على هذه الإسئلة التي تتكرر دائما Frequently Asked Questions (FAQs) في موقعك، فإن ذلك يعني توفير وقت العاملين معك، وعدم تعاملهم مع تلك الأسئلة الروتينية. وهذا يعني توفيرك الوقت للقيام بتطوير وإنماء عملك. إن وجود الإجابات الصحيحة على موقعك تقلل تضيع وقتك مع الزبائن، كما أن من يتعامل معك منهم يكون على علم مسبق بالتفاصيل قبل أن يتصل بك. إن هذا يوفر وقت العاملين ومصاريف الإعلان وغيرها.



4) تحسين قدرة عملك على التنافس



من أهم الأسباب التي تغري الأعمال الصغيرة على التواجد على الإنترنت هي أنه بامتلاكها تصميم جيد لموقها فإنه حتى ولو كان عدد العاملين هو شخص واحد فإن ذلك يعطي حضورا يساوي حضور مؤسسة متعددة الجنسيات، وذلك لأسباب عديدة منها أن تكاليف الإتصالات والتسويق وطباعة الإعلانات وغيرها هي قليلة للغاية على الإنترنت.



وبالنسبة للأعمال الكبيرة فإنها تجد في الموقع وسيلة لتقوية ليس فقط الماركات التي تمتلكها، وهذا بحد ذاته مهم جدا، ولكن أيضا وسيلة لزيادة أهمية المؤسسة وإدارتها وفرص عملها. وهي أمور هامة في مجال القدرة على التنافس.



هناك أمور هامة كثيرة أخرى في هذا المجال من أهمها أن الإنترنت يعني المستقبل، وسيغير الإنترنت الكثير من الأمور في المجالات المتعددة مثل وسائل التسلية وطرق إنجاز الأعمال. سيغير الإنترنت شكل السوق ومراكز التسوق والمؤسسات المالية والوساطة والوكالات. كثير من الأعمال ستهجر مراكز المدن والأسواق المكلفة وتذهب للأساليب الأقل تكلفة. هناك أعمال كثيرة ستتوجه لأسلوب البيع المباشر على الخطوط الإلكترونية "للإنترنت". وبالتالي عليك أن تضع نفسك منذ الآن في المكان الصحيح وفي مقدمة المنافسين لك خاصة هؤلاء الذين لا يتواجدون على الإنترنت.



5) رسالتك الإعلامية دائما متجددة



في بعض الأحيان تتغير المعلومات حتى قبل خروجها من المطبعة. في هذه الحالة فإن عليك دفع تكلفة باهظة تترتب على إعادة تحديثها وإعدادها للطباعة وطباعتها. أما ما طبعته فيصبح ورقا عديم القيمة.
في النشر الإلكتروني يمكنك تحديث المعلومات على موقعك خلال دقائق. وعلى الأغلب فإنك فورا باستطاعتك الإعلان عن طرح منتج جديد، وتحديد أسعار البيع الجديدة، وطرح المعلومات الصحفية، وتحديث العروض الجديدة للبيع. إن عملية النشر الإلكترونية هذه يمكن تغييرها حسب حاجتك. لا توجد أوراق أو حبر أو حاجة إلى المطابع ودفع فواتيرها. يمكنك أيضا إرفاق موقعك وربطه مع قاعدة معلومات وبالتالي يمكن تحديث الموقع لأي عدد من المرات خلال اليوم.[/b]



6) التكلفة المجدية للموقع



إن تكلفة موقع مصمم بشكل إحترافي يمكن أن يكلف أقل من حملة إعلانات بريدية. كما أن تكلفة وضع الموقع على الإنترنت يساوي جزءا ضئيلا من أي تكلفة إعلانية، علما بأن رسلتك الإعلانية يمكن أن يراها عدد أكبر من الزبائن المحتملين. إن وجود الموقع يقلل كمية الأموال التي تصرفها على مواد التسويق المطبوعة. ومهما كان حجم عملك صغيرا أم كبيرا فإن تكلفة متابعة الموقع وتجديدة هي تكاليف قليلة نسبيا يمكن تحملها.



7) استعمال البريد الإلكتروني



معظم الناس يرتبطون بالإنترنت حتى يكون بإمكانهم إرسال واستقبال البريد الإلكتروني. ومع البريد الإلكتروني فإن بإمكانك إرسال رسالة إلكترونية واستقبال ردها خلال نصف ساعة. إن إرسال البريد الإلكتروني لا يستغرق أكثر من ثوان. كما أن بإمكانك إرسال الرسالة الإلكترونية لمئة زبون مثلا وبتكلفة تقل عن تكلفة إرسال رسالة واحدة بالبريد العادي، وإذا ارسلت رسالة إلكترونية فإنه لا فرق في التكلفة سواء كانت مرسلة لعنوان في نفس المدينة أو لأي مكان في العالم. وفي الواقع فإنك إذا كنت تستعمل الإنترنت فإن زيادة التكلفة المترتبة على إرسال البريد هي لا شيء. وليس هذا كل ما في الأمر بل يمكنك إرسال البرامج الإلكترونية وملفات الصوت والصور وحتى ملفات الفيديو باستعمال البريد الإلكتروني.



8) إيجاد الإهتمام والتعريف بعملك



من الأسباب الهامة هي أن الموقع على الإنترنت الخاص بك سيقوم بترويج عملك 24 ساعة كل يوم، سبعة ايام في الأسبوع على مدار السنوات، وذلك في كل أنحاء العالم. ويجعلك متواجدا دوما، ولا توجد وسيلة أخرى تقدم لك هذا العرض وبهذه المرونة. وإذا كان عملك يرتكز على معرفة أو توزيع المعلومات أو الحصول عليها فإنك لن تحمل أن لا تكون على الإنترنت.
إن زبائنك في وجود موقعك يمكنهم معرفة برنامج توزيعك لبضاعتك ومعرفة أسعارها أو تكلفة الخدمات أو غيرها بمجرد النظر للصفحة التابعة لذلك في موقعك. فقط تخيل أن تغيرا في سعر أحد الأشياء ويرى هذا في جميع أنحاء العالم من خلال الموقع، بدون أن تعيد طباعة لائحة الأسعار في الكاتالوج المكلف وتقوم بتوزيعه ثانية.
يمكنك بدون تكاليف باهظة أن تعلن عن نشرات الصحفية أو إعلاناتك الخاصة لجذب انتباه الجمهور وبكل سهولة.[/b]



9) تنفيذ الأعمال على خطوط الإنترنت



المبيعات المباشرة من خلال الموقع ممكن باستعمال وسيلة بطاقات الإئتمان في عملية الشراء. ويمكن أيضا بديلا عن ذلك تصميم أحد صفحات موقعك بحيث تحتوي على طلب الشراء للزبائن كي يقوموا بطباعتها وإرسالها ثانية بالبريد العادي مع الشيك لك.
ومع أنه من الممكن عمل منظومة حقيقية للشراء باستعمال بطاقات الشراء، إلا أن من الأفضل في اعتقادنا بالوقت الحاضر للشركات ومؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة أن تأخذ طلبات الشراء من خلال الإنترنت وأن يكون الدفع باستعمال الهاتف أو الفاكس أو البريد العادي. كثير من الناس في أنحاء العالم لا يزالون حذرين من استعمال بطاقات الإئتمان خلال شبكة الإنترنت. وهذا يمكن أن يتغير مع الوقت. من الأشياء التي تباع بشكل جيد من خلال الإنترنت هي المنتجات المتعلقة بالكمبيوتر والكتب والموسيقى. هناك أشياء أخرى وخدمات مختلفة تصلح للبيع من خلال الإنترنت ولكنها في مراحل التطور مثل أعمال بيع تذاكر الطيران والتأمين والإستشارات والسياحة والتوطيف والوساطة والبقاليات أو السوبر ماركت والزهور وغيرها.[/b]



10) تحسين وسائل الإتصال



كثير من الشركات الكبيرة تستخدم الموقع لتجعل الموظفين مثل مندوبي المبيعات الموجودين في أنحاء الدولة أو حول العالم على اتصال بالمركز الرئيسي. ومع نمو أعمال الإتصالات فإن هذا الأمر ستكون له أهميته الكبيرة.
وكما ذكرنا سابقا فإن بإمكانك أيضا أن تكون على اتصال مع زبائنك 24 ساعة في اليوم، 7 ايام في الأسبوع، 365 يوم في السنة.[/b]



11) استلام المعلومات



قد يكون إشتراكك في الإنترنت بسبب رغبتك في الحصول على المعلومات المختلفة منه. وبالتالي فإن توفر موقع لك على الإنترنت يجعل من السهل على مواقع المعلومات الأخرى من تزويدك بما يتجدد لديها. يمكنك أيضا أن تستعمل البرنامج المتصفح لتجد مزودين جدد للمعلومات أو للبضائع، ولتقارن الأسعار والمواصفات بكل سهولة.



12) تنفيذ الأعمال على خطوط الإنترنت



إن كثير مما يصل للأعمال هو ببساطة لا يتعدى عن كونه نتاج عمل اتصالات مع الناس الآخرين. وكل رجل أعمال ذكي يعلم أن النتاج الجيد ليس بسبب ما تعرف ولكن بسبب من تعرف. لذا فإن تقديمك بطاقة التعربف بك هو جزء من أي مفابلة ناجحة، وكذلك فإن كل رجل أعمال يمكن أن يخبرك بأكثر من قصة عن كيف تحول اللقاء المصادف إلى صفقة ضخمة. الآن ماذا لو استطعت أن توصل بطاقة التعريف بك إلى الآلاف أو الملايين من الزبائن أو الشركاء المحتملين قائلا لهم هذا ما استطيع عمله، وإذا ما احتجتم لخدماتي يمكنكم الوصول إلي. هذا ما تستطيعة من خلال الموقع على مدار اليوم وبدون تكاليف، وبكل بساطة.

نشر بتاريخ 10-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة