الطريقة المثالية لتقييم المرشحين للوظائف
ابو رامى
مشترك منذ 10-1-2012
مواضيع ابو رامى
فور تمكنك من إيجاد مجموعة من المُرَشَحين يحين وقت عملية التقييم. وفي هذه المرحلة يجب عليك أن تنتبه أكثر إلى كون الشخص يتمتع بالمهارات الكافية للوظيفة (في مقابل إن كان الشخص يتمتع بشخصية محببة أو كان أجره يلائمك) بالإضافة إلى القابلية للعمل في بيئة للمشاريع.

هناك العديد من موظفي الشركات السابقين من ذوي المهارات العالية في سوق العمل في الوقت الحالي إلا أنهم ليسوا جميعاً ملائمين للعمل في شركة صغيرة.

إن السبيل لمعرفة إن كان أحدهم قادراً على العمل في شركة صغيرة هو توجيه أسئلة غير تقليدية، ويكون الاحتمال ضئيلاً في أن يتمكن المتقدمين للوظيفة من إعطاء الإجابات المناسبة على هذه الأسئلة الغير تقليدية، مما يعني بأنك ستتمكن من جمع معلومات حقيقية خلال المقابلة بشأن قدرات الشخص على الحكم والرغبة في ركوب المخاطر والقدرة على اتخاذ القرار. وهي صفات هم في أمسّ الحاجة لها للتطور ضمن شركة صغيرة.


يوصي خبراء ندوات إستراتيجيات العمل باستخدام الأسئلة التالية، و أسئلة أخري مشابهة لتحديد إذا ما كان المتقدم مؤهلاً للعمل في بيئة المشاريع الخاصة .

•ما هي المخاطر التي جازفت بها في آخر عمل لك وما هي النتائج؟
يوضح هذا السؤال العديد من الأمور، فهو يسمح أولاً بتعريف المخاطر من وجهة نظر المتقدم للوظيفة. فقد يتبادر إلى ذهن أحدهم بأن الحديث ضد الخط العام للشركة هو نوع من التجرؤ، بينما قد يكون هو التخلي عن إستراتيجية الشركة للدعاية والمتبناة منذ مدة طويلة في إعتقاد شخص آخر. ويُمَكِنَك السؤال كذلك من تحديد التصرفات التي يُقدِم عليها الشخص وكيفية تعامله مع التغيير وعدم اليقين.

•ما هي المنهجيات التي تستخدمها في اتخاذ القرار؟
قد يدلك إن كان المتقدم للوظيفة يواجه مصاعب في اتخاذ القرار. فإن كان الشخص يدير الأمور بنفس الطريقة التي أديرت بها دائماً أو ذاك الذي يعتمد بشكل كبير على آراء الآخرين للوصول إلى قرار، قد لا يكون مرشحاً مناسباً لشركة صغيرة، والتي عادة ما تحتاج إلى أناس مستقلين من ذوي القدرة على اتخاذ القرارات حتى في أحلك الظروف. وللتعرف إلى الطريقة الحقيقية التي يمكن لشخص ما فيها اتخاذ القرار عليك توجيه سؤال يتعلق بموقف معين.

•هل يحق للموظفين انتقاد الشخص المسئول؟ ما هي السبل لذلك؟
هذا السؤال هو الفيصل بين الذين يؤيدون بشكل عفوي وأولئك الذين يمكنهم تحسين عملك من خلال طرحهم للأسئلة الذكية. ولكن عليك أيضا ألا تعين شخصا يميل الى المناقشة ويخالفك الرأي فقط على سبيل المعارضة. ولمعرفة إلى أي من النوعين ينتمي المرشح، عليك أن تسألهم إن كانوا قد اختلفوا يوما مع رؤسائهم في الرأي ومعرفة الوضع الذي تم فيه هذا الاختلاف. كما يمكنك أن تسأل عن مثال خالف فيه المشرف عليه وآل الوضع في النهاية إلى الأفضل.
نشر بتاريخ 8-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة