مــحا ضر ا ت في عـلم ا لإ د ا رة
صالح سليم
مشترك منذ 10-1-2012
مواضيع صالح سليم
ردود صالح سليم

[color=#c0504d]مــحا ضر ا ت في عـلم ا لإ د ا رة [/color]



المحاضرة الأولى




و بالفعل جلس الأرنب بلا حراك.




و فجأة ظهر نمر و قفز علية و أكله.





نتيجة رقم واحد :




لكي تجلس ولا تعمل شيئاً فيجب أن تكون جالساً في مكان عالي جداً.





المحاضرة الثانية




" إنها فكرة جيدة " قال الديك :





و بدأ الديك يأكل من المخلفات ويكثر منها ، فلاحظ أن طاقته تزداد يوماً بعد يوم.

و استطاع في اليوم الأول أن يرتقي على أول غصن.

وفي كل يوم كان يرتقي على غصن جديد.
و استطاع بعد شهر أن يصل إلي أعلى الشجرة و يتربع عليها.







وما أن رآه الصياد حتى صوب بندقيته نحوه.

ولأنه لا يستطيع الطيران فقد كان لقمة سائغة للصياد.






نتيجة رقم اثنين :




إن الأشياء القذرة قد توصلك إلي أعلى ، ولكن لا يمكن أن تبقي هناك طويلاً.






المحاضرة الثالثة



اختصمت أعضاء الجسم حول من يكون مديراً عليها.




قال المخ: أنا الذي ينظم عمليات الجسم ، ولذا فأنا المدير.

قالت الأرجل: ولكن نحن نحمل الجسم بما في ذلك المخ , ولذا فالإدارة يجب أن تكون من حقنا.

قالت الأيدي: نحن نعمل كل عمل خارجي ، و نكسب المال المهم للجسم ، فالإدارة من حقنا.
قال القلب: ولكني أضخ الدم إلي كل أنحاء الجسم بما في ذلك المخ ، فأنا المدير إذاً.
فقالت الرئتان: ولكن لولا الهواء النقي لما كان الدم مفيداً ، فالإدارة عندنا.
فقالت العينان: لولانا لما عرف صاحب الجسم إلي أين يتجه ، فالإدارة عندنا.







و هكذا أستمر الأمر وعرضت كل الأعضاء حججها.

ولكن سخر الجميع عندما قالت الأمعاء الغليظة بأنها أولي بالإدارة ، دون أن تعطي أي حجة مقنعة.

فما كان منها إلا أن توقفت عن العمل ، و سببت الإمساك.
و بعد فترة من الزمن بدأت العينان تجحظان ، و القلب و الرئتان تسارعت ، و المخ أصابه الحمى.
وعادت المباحثات و المشاورات و اضطر الجميع للموافقة على أن تكون الأمعاء الغليظة صاحبة الحق في الإدارة ، فرجعت إلي عملها ، و عاد كل شيء إلي عمله الطبيعي ، بينما قامت الأمعاء الغليظة بتصريف الفضلات.







نتيجة رقم ثلاثة :




لا تحتاج إلى مخ لتكون مديراً ، أنما تحتاج إلى طريقة تستطيع بها أن ... تتحكم بالغير.




المحاضرة الرابعة




كان الطقس بارداً جداً ألي درجة أن العصفور تجمد و سقط على الأرض. مرت قطة بالمكان ، فسمعت غناء العصفور ، فتبعته. و لما عرفت مكانه بدأت تحفر الروث ، لا .... لإنقاذ العصفور ، وإنما أخرجته و أكلته.






نتيجة رقم أربعة :[/u]




ليس كل من يصيبك بشيء غير جيد هو عدوك.[/u]




نتيجة رقم خمسة :[/u]




ليس كل من يخرجك من أزمتك هو صديقك.[/u]




نتيجة رقم ستة :[/u]



إذا كنت في وضع صعب فالواجب أن تغلق فمك ولا تفتحه أبداً.[/u]
نشر بتاريخ 7-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة