كيف تدير مشروعك
ابو رامى
مشترك منذ 10-1-2012
مواضيع ابو رامى


كيف تدير مشروعك



فى عالم الأعمال لا توجد صيغة محددة لضمان النجاح أو للقضاء على المخاطر نهائياً خاصة بالنسبة للمشروعات الصغيرة الجديدة التي ليس لها سابقة أعمال ، ولكن يمكن زيادة فرص النجاح لاى مشروع من خلال التخطيط السليم والإعداد الجيد للمشروع ، وفيما يلي الخطوات اللازمة لتنفيذ أي مشروع :
اعداد خطة عمل
تعتبر خطة العمل من أساسيات بدء تنفيذ أى مشروع ، حيث يمكن الرجوع إليها بعد إقامة المشروع للتأكد من مدى نجاحها ومدى التزامك بها وكذلك فى حالة الرغبة فى التوسع أو إضافة أنشطة أخرى للمشروع ، وسوف نتعرف على أهم طرق إعداد خطة عمل ناجحة والموارد اللازمة لتنفيذ هذه الخطة (سواء كانت مالية أو بشرية أو إدارية ...الخ) .
البدء في إقامة المشروع :
يتيح لك إقامة مشروع صغير خاص بك التمتع بالعديد من المزايا ولكنه أيضا يتطلب استعداد كبير وتحمل للمسئولية كاملة ، لذا قبل أن تبدأ في تنفيذه اختبر قدرتك على إقامة مشروعك الخاص عن طريق تحليل نقاط القوة والضعف بالنسبة لك سواء كصاحب عمل أو كمدير ، وذلك من خلال الإجابة على الأسئلة الاسترشادية التالية:


هل تملك مقومات البدء في إقامة مشروع خاص بمفردك ، حيث تكون مسئوليتك المباشرة أن تفكر وتنفذ وتتابع تنفيذ كل الأنشطة الرئيسية والفرعية الخاصة بمشروعك ؟


هل تملك المرونة فى التعامل مع الناس باختلاف طباعهم سواء كانوا عملاء أو وكلاء أو موظفي بنوك أو حكومة أو العاملين بالمشروع ؟


هل لديك القدرة على اتخاذ قرارات سريعة وحاسمة ؟


هل لديك القدرة على تحمل الضغوط المختلفة والعمل لساعات طويلة لإدارة المشروع ؟


ما هى قدرتك على التخطيط الجيد والتنظيم السليم ؟


دراسة أسباب فشل بعض المشروعات
النجاح فى عالم الأعمال يعتمد على التخطيط والتنظيم الجيد ، كما يعتمد على مواجهة الصعوبات وتقلبات السوق بمرونة ، لذا لابد من دراسة الأسباب التي تؤدي إلى فشل أي مشروع لتفاديها والتقليل من الصعوبات التى يمكن أن تواجهك فى البداية وتحول دون تحقيق النجاح ، ويمكن تلخيص الأسباب التي تؤدي إلى فشل أي مشروع كالآتي :


عدم وجود الخبرة الكافية أو المال اللازم للمشروع


عدم ملائمة المكان لطبيعة النشاط أو لطبيعة العملاء


صرف مبالغ طائلة على تجهيز المكان أو الشراء بالآجل وبالتقسيط بشكل كبير مما يخلق عجزاً فى السيولة ودفع فوائد عالية


استخدام القروض ورأس المال فى الاستخدامات الشخصية


التوسع فى المشروع بدون استعدادات كافية .


المنافسة غير المدروسة .


انخفاض المبيعات نتيجة لعدم دراسة السوق بشكل كاف أو نتيجة لضعف الجودة .


معرفة مميزات إقامة مشروع خاص بك
يعتبر إقامة مشروع خاص بك هو خطوة على الطريق الصحيح من أجل إثبات الذات ، كما يعود عليك بالكثير من المزايا من بينها :


أن تكون مدير نفسك .


التفاني فى العمل يساعدك على تحقق أرباح خاصة بك بدلاً من العمل لتحقيق أرباح خاصة بالغير .


زيادة دخلك بشكل واضح .


العمل من أجل المتعة الشخصية فالتغلب على التحديات يزيد من درجة الاستمتاع بالعمل والتعلم


اختبر قدرتك على إدارة مشروع صغير
أجمع الخبراء على ضرورة توفر بعض المواصفات الخاصة فى صاحب المشروع (الناجح) مثل :


الإصرار


القدرة على تحقيق الأهداف والرغبة فى تحقيق المزيد .


الاستقلالية والثقة بالنفس ..


القدرة على حل المشاكل ودراسة المخاطر المحتملة قبل وقوعها .


وضوح الرؤية والهدف .


القدرة على إدارة الموارد المتوفرة له بشكل جيد .


القدرة على منافسة الغير وتحمل منافسة الأخرين .


القدرة على العمل الشاق وتحمل الفشل


لا يتميز الشخص الذى يتخذ قراراً بأن يكون صاحب مشروع خاص به بمواصفات يولد بها ، انما يمكن تعلم هذه المواصفات واكتسابها بالتدريب أو بالخبرات الحياتية
تعلم أن تكون مبدع ..
الإبداع يعنى القدرة على توليد أفكار أو وسائل جديدة لمواجهة المشاكل المتعلقة بالعمل ولكي ترفع من قدرتك لابد أن تبدأ أي نشاط بجمع معلومات عنه بأي وسيلة (القراءة والاطلاع ـ استشارة الخبراء - متابعة الأخرين والاستفادة من تجاربهم ...الخ) ، ثم التفكير بشكل موضوعي مجرد من العواطف حتى تتولد عندك مجموعة أفكار بناءة ، ثم تقوم بتحليل هذه الأفكار لمعرفة مدى القدرة على تحقيقها وتفعيل هذه المقدرة عن طريق خطوات يمكن تنفيذها ومتابعتها
تعلم أن تكون مبتكر ..

الابتكار يعنى القدرة على تطوير فكرة أو منتج موجود بالفعل وتستطيع اكتساب صفة الابتكار عن طريق :


دراسة ردود أفعال المستهلكين تجاه منتج معين وخاصة الغير راضيين عن هذا المنتج .


ملاحظة أية تغييرات فى التركيبة الديموجرافية للمستهلكين (مثل تغيير العادات الشرائية ، أو الاستفادة من وجود منتج بالسوق ، أو إنشاء مدن جديدة مما يتطلب تلبية احتياجات جديدة فى هذه المجتمع الجديد ....الخ) .


توليد أفكار جديدة .


ملاحظة وجود مشكلة قائمة تتطلب حل غير مسبوق .


بالإضافة إلى ما سبق ، يجب عليك أن تتذكر ..


البحث دوما عن أفكار جديدة .


البحث دوماً عن حلول سهلة يمكن تنفيذها ولا تتطلب استثمارات كبيرة .


أن تبدأ صغيراً وتكبر بالممارسة ، خير من أن تنتظر أن تبدأ كبيراً ثم تجد نفسك عاجزاً عن إدارة هذا النشاط الكبير .


لا تيأس أبداً .. بل حاول كثيراً كلما تجد صعوبة فى تنفيذ أى مرحلة



نشر بتاريخ 6-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة