( تأثير الرطوبة على المباني )
صالح سليم
مشترك منذ 10-1-2012
مواضيع صالح سليم
ردود صالح سليم
( تأثير الرطوبة على المباني )

اختيار نوع العازل المناسب طبيعة الأرض التي مقام عليها المبنى ونوعية العزل طبيعة المناخ وطريقة العزل اعداد / م / كمال سلطانــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتأثير الرطوبة على المبانييمكن تلخيص تأثير الرطوبة على المباني في النقاط التالية :1- خلق حالة غير صحية للمعيشة داخل المبنى .2- حدوث تمليح لا أجزاء من الحوائط والسقف .3- تسبب الرطوبة في عدم تماسك البياض .4- انحناء وإفساد وضعف للأخشاب المستعملة في المباني ( سواء أسقف أو أبواب أو شبابيك أو أرضيات .... الخ )5- صدأ الحديد المستعمل فى الخرسانات .فصل لطبقة الدهانات من على البياض بالمبانى .إفساد في معظم التكيسات للأرضيات والحوائط والسقف .إفساد في التركيبيات الكهربائية بالمبنى .اختيار نوع العازل المناسب هناك بعض العناصر الرئيسية التي يجب أخذها في الاعتبار عند اختيار المادة العازلة للرطوبة والمياه بالمبنى ( بجانب النواحي الاقتصادية والفنية ) وتتمثل في الاتى :1- الغرض من العزل في المباني ( مكان العزل )حيث يختلف نوع العزل طبقا للغرض منه ومكان العزل وهو على النحو التالي :عزل للرطوبة للأرضيات عزل للرطوبة للبدروم وما تحته عزل للرطوبة بدورات المياه وما حولها عزل للرطوبة بالأسقف والأسطح العلوية طبيعة الأرض التي مقام عليها المبنى - ارض رملية أو صخرية جافة .- ارض طينية جافة .- ارض طينية أو رملية مشبعة بالمياه .- ارض طينية أو رملية معرضة للتسرب للمياه من مصادر محيطة بها. طبيعة المناخ جو معتدل الرطوبة خفيف الأمطار .جو معتدل الرطوبة معتدل الأمطار .جو معتدل الرطوبة كثير الأمطار.جو عالي الرطوبة معتدل الأمطار.جو معرض لتساقط الثلوج .الطبقات العازلة .الغرض من الطبقات العازلة للرطوبة هو منع انتقال مسارات الرطوبة أو المياه من منطقة إلى أخري ويعتبر عزل الرطوبة هو الطريقة التي تمنع مرور الرطوبة أو المياه بين مواد البناء ومن انتشارها داخل المباني سواء كان مصدرها مباشر من المياه الجوفية أو مياه الرشح أو المطر أو كان مصدرها غير مباشر بانتقالها عن طريق الخاصة الشعرية المتدفقة بالضغط الاسموزي من المصادر الرئيسية لها وتتجه مسارات الرطوبة والمياه بين مواد البناء إلى اعلي من حوائط الأساسات والدور الأرضي وقد تتجه من أسفل من دراوي الأسطح كذلك قد تتجه أفقيا في حالة روابط واتصال الحوائط المفرغة عند حلوق الأبواب والشبابيك او ما شابهها ويمكن تقسيم المواد العازلة للرطوبة على النحو التالي :مواد عازلة مرنة ولها أشكال عديدة منها ألواح الرصاص – النحاس – ألواح الالومنيوم – ألواح الحديد المجلفن – ألواح حديد استنلس ستيل – وتستعمل تلك الألواح لشدة عزلها للرطوبة في الأسطح والحوائط والأرضيات وصناديق الزهور وخلافه .البيتومين ويصنع مما تبقى من تقطير زيوت البترول الخام حيث يتراوح قوته بين الصلابة وشبه الصلابة ولون البيتومين يتراوح ما بين الأسود والبني وتعتبر هذه المادة من المواد ذات العزل فقط ومن أشهر أنواعها ما يلي :البتومين المؤكسد – البتومين المتصلد – والمعلقات البيتومينية ويعتبر البتومين من المواد المرنة التي تقاوم الانبعاج الناتج عن هبوط المباني الطفيفة بدون تكلف كما يعتبر من أكثر المواد المستعملة في الوقت الحاضر فى عز الرطوبة نظراً لرخص ثمنه عن بقية المواد العازلة الاخري بخلاف مرونته وسهولة استعماله ومقاومته لتكاثر الفطريات والسوس والنمل وخلافه إما الورق أو الخشب المشبع بالبيتومين والمصنع فى لفائف لغرض وضعه لتغطية سمك الحوائط والأرضيات فيجب أن يثبت بركوب 10سم على الأقل .سائل عازل للمياه يصنع هذا السائل من خلط مادة البرافين الى الزيت الطيار حيث يدهن المخلوط السائل بالفرشة او يرش بما كنيات الرش الخاصة على مناطق المبانى المنفذة للمياه على منسوب سطح الارض ويمكن الاعتماد على هذه الطريقة لمنع الرطوبة من 3-5 سنوات حسب نوع المادة وكيفية تعرضها للرطوبة وتعتبر هذه المادة من النوعية ذات امكانية عزل فقط مشمع البولي إثيلين وهو اسود اللون نظراً لرقة سمكه الذي يصل إلى 0.5 مم فينفصل وضعه فى لحامات مونة المباني وفى عزل دورات المياه والادشاش ويمكن اعتبار هذه المادة من النوعية ذات إمكانية العزل فقط .- مواد عازلة نصف مرنةوتستعمل دائما في المباني لسهولة تجهيزاتها وتشكيلها في المكان المراد عزله ويكمن تقسيم نوعيتها أيضا إلى مواد ذات عزل فقط وأخرى ذات نهو وعزل ومن أهم تقسيماتها :- الاسفلت :وهومادة عزل جيدة للرطوبة ومن عيوبه عدم قدرته على تحمل الشد العالي والانبعاج عند حدوث اى هبوط خفيف بالمبنى حيث ينشرخ الإسفلت ويتلف ويكون عرضه لتخلل المياه ويعتبر الإسفلت من النوعية ذات إمكانية العزل فقط وله ثلاثة أنواع هي :الإسفلت الطبيعي – الإسفلت الصناعي – الإسفلت المستبكة .- اللفائف المناعة للرطوبة :ويمكن اعتبار هذه المادة ذات إمكانية العزل والنهو وهى أكثر الأنواع استعمالا لعزل المياه والرطوبة في الأسطح ولهذه المادة مميزات كثيرة منها :قدرتها على الالتحام على تحمل درجات حرارة من ( 40 : 120 درجة ) بجانب وجودها لألوان مختلفة كالأسود والأبيض والأخضر والأزرق لفائف إسفلتية وعليها طبقة رقيقة من المعدن ويمكن اعتبارها من النوعية ذات إمكانية العزل والنهو معا فهي مصنعة من مادة إسفلتية وملص بها مادة رقيقة جدا من المعدن مثل الالومنيوم وخلافه وتوضع هذه المادة كمادة عزل للرطوبة والحرارة أيضا في داخل الحوائط والأسقف أو على الأسطح النهائية كمادة نهو لهم . قطع رقائق إسفلتية صغيرة :وتوجد بأشكال وألوان كثيرة ويفض استعمالها على الأسقف المائلة لسهولة تركيبها ومقاومتها للرطوبة والأمطار بجانب ثمنها المناسب بالمقارنة بالمواد الأخرى ويتم تركيب تلك اللفائف على بعضها بركوب يتراوح ما بين 5 إلى 15 سم وتعتبر هذه المادة من النوعية ذات إمكانية عزل ونهو معا أ- مواد عازلة جاسنة :وتستعمل في المباني لسهولة تجهيزها بجانب ان بعض موادها له إمكانية العزل فقط والبعض الأخر له إمكانية العزل والنهو معا ومن أنواعها المواد التالية :ب- بياض اسمنتي :يعمل غالبا بزيادة كمية الاسمنت في مخلوط الاسمنت والرمل وتصل لأكثر من 450كجم/م3 رمل وتوضع على الحوائط والأساسات والبدرومات المعرضة للرطوبة الأرضية لذلك فأنها تعتبر من المواد ذات إمكانية العزل والنهو معا . إضافات لعزل المياه :حيث يتم خلط مواد إضافية او سوائل مائعة للمياه إلى الخرسانة نفاذية الماء فيها ويتم ذلك عن طريق ملأ الفراغات بين حبيبات الخرسانة بهذه الخرسانة بهذه المكونات لتمنع نفاذية الما فيها كما تسرع من عملية الكيميائية لنشاط الاسمنت ومن بين هذه المواد الدائمة الاستعمال ( الجير المائي – الدهان الحامضى – بودرة الحديد – مواد السيكا – المنتون – المدسا – البدلو – ويمكن اعتبار المادة الناتجة بعد إضافات العزل هذه مادة ذات إمكانية عزل ونهو معا .- ألواح وشطف خشبية صغيرة :وهى شائعة الاستعمال في الأسطح المائلة والحوائط للمباني في البلاد شديدة البرودة لأنها معالجة لمقاومة الرطوبة والمياه ويساعد وجودها على أسطح مائلة في طرد المياه من عليها بسرعة والعيب الوحيد فيها أنها سريعة الاحتراق وتعتبر هذه المادة ذات إمكانية عزل ونهو في أن واحد- ألواح الاسبستون الاسمنتى :وهى مواد ذات إمكانية عزل ونهو معا وتصنع من خلط الاسمنت البورتلاندى مع ألياف الاسبستوس التي تكون مبللة ثم تشكل وتضغط الى ألواح وتمتاز هذه المادة بمقاومة الحريق والماء والأحماض والعفن والفطريات والحشرات بجانب العمر الطويل بدون صيانتها وتستعمل هذه الألواح أحيانا في تكسية وعزل الأسطح المائلة للمنشات .- القرميد :وهى مثل سابقتها ذات إمكانية عزل ونهو معا ويصنع القرميد من مادة فخارية جيدة ويكثر استعماله في عزل الأسطح المائلة للمباني ويمتاز بالمنظر الجميل والعمر الطويل والمقاومة العالية للمياه والرطوبة مع إمكانية طلائه ببوية الأنامل بالالون المطلوبة ويوجد منه انواع كثيرة منها ( القرميد اليونانى – والقرميد الروماني – القرميد الاسباني – والقرميد السادة .م / كمال سلطان ( تأثير الرطوبة على المباني )
نشر بتاريخ 6-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة