جمال الفراغ.. وجاذبية الاضاءة
صالح سليم
مشترك منذ 10-1-2012
مواضيع صالح سليم
ردود صالح سليم


جمال الفراغ.. وجاذبية الاضاءة



يمكننا توظيف الإضاءة كعنصر تكميلي متمم للملامح الجمالية
المميزة داخل البيت، كما يمكننا استخدامها بهدف إخفاء
بعض السمات التي لا نرغب في إبرازها أو حتى ظهورها.
لديك منزل جميل ذو تصميم مميز وأثاث كذلك، وقد بذلت
أقصى جهدك ليبرز بالصورة التي تحلم بها وما إن تشعل الإضاءة حتى يبدو
لك كل شيء مسطحا مملا وبالكاد تلحظ الظلال والضوء... فلماذا ؟؟؟
الموضوع ليس بذلك القدر من التعقيد..
إنما هو فقط سحر الإضاءة الذي يلقي على الفراغ الأبهة والجاذبية،
التي تنقلك من عالم إلى عوالم أخرى من الجمال.
وما عليك الا مراعاة عدة أمور أولها أنواع الإضاءات في
الفراغ الواحد وبشكل عام هي ثلاثة أنواع:
@ الإضاءة العامة للمكان، وهي التي تشع فتنير المساحة،
بدون تركيز على منطقة معينة، ومثال ذلك إضاءة السقف المعلقة.
@ والإضاءة الثانية في المرتبة، الإضاءة الوظيفية التي يفضل أن تخدم هدفاً
معيناً، وتتيح لك أداء المهمة براحة وأمان، ومثال ذلك الإضاءة المركزة عند المكتب.
@ الإضاءة الثالثة: وهي الأقل إشعاعاً لكن الأكثر جمالاً،
الإضاءة التجميلية كما هو متعارف عليه، ومثال ذلك الشمعدان
فوق المائدة واضاءة اللوحات ونحوهما.
أم تقنيات الاضاءة، فهي اربع اساليب تشع منها الضوء:
أولها الإنكاندست Incandesent lightو تتميز بالدفء والشاعرية
وتعطي للمكان انعكاساً جميلاً للألوان.
وهي سهلة التغير غير مكلفة لكن عمرها الافتراضي قصير نوعا ما.
ثم تأتي إضاءة الهلوحين: لونها مزيج بين الأبيض والأحمر وتعطي أيضا
روحاً جذابة للمكان، لكن درجة حرارتها عالية مقارنة بغيرها الانماط الاخرى.
وكما هو متداول إضاءة الفلوريسنت الأبيض: وهي أقل الإضاءات جمالاً،
فهي تفقد الالوان جمالها، باهتة معدومة الظل، مع العلم انها تعمر طويلا،
ولا تبعث حرارة، وبدأت تتلاشى تقنيتها لصالح تقنية (اللد) التي
بدات تدخل السوق.


http://www.rofof.com/img2/3gdprz13.jpg


http://photos.azyya.com/store/up3/090209173633lm0v.jpg









نشر بتاريخ 6-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة