اسئلة ذكية للمقابلة الموفقة
ايمن الشهاوى
مشترك منذ 10-1-2012
مواضيع ايمن الشهاوى
ردود ايمن الشهاوى
جون ويلكوكسفي مقابلات التوظيف كثيراً ما يبالغ أخصائيو الموارد البشرية في الاحتياط من طرح أسئلةٍ غير معتادة أو أسئلةٍ يمكن اعتبارها غير لائقة أو حتّى غير قانونيّة.

وبسبب هذا الحذر (أو لأيّ سببٍ آخر أيضاً) نراهم يلتزمون بأسئلةٍ غير متعمّقة وغير مستنفرة لأقصى ما لدى المرشّحين. ومن دون شكّ، يمثّل هذا طريقةٌ مضمونةٌ إلى الإخفاق.

بدلاً من الإذعان للأسلوب السابق ينبغي عليك أن تحسّن فرص نجاحك في التوصّل إلى المرشّحين الملائمين تحسيناً استثنائياً من خلال اعتمادك أنتَ ومديري التوظيف لديك أسلوباً أكثر تعمّقاً يقوم على أسئلةٍ متقنة التصويب، ومحكمة الصياغة. ولمساعدتك في اكتشاف أفضل المتقدّمين اكتشافاً دقيقاً، نقدّم لك في السطور التالية مجموعةً من أسئلة غربلة المرشّحين التي يقدّمها بول فالكون مؤلف الكتاب الأكثر مبيعاً " ستةٌ وتسعون سؤالاً رائعاً لا بدّ منها قبل أن توظّف 96 Great Interview Questions to Ask Before You Hire."

- أسئلة التخطيط والمبادرة في مسيرة المرشّح المهنية:
خذنا في جولة تواكب تقدّمك في مكان عملك الحاليّ وصولاً إلى ما تقوم الآن.
كيفَ كان عليك إعادة ترتيب موقعك الوظيفيّ مع مرور الوقت تماشياً مع تغيّر احتياجات من تعمل لديهم؟
لماذا ترى عملك في هذا الموقع لدينا خطوةً جيدة إلى الأمام من منظور تطوّر مسارك المهني؟ (وبكلماتٍ أخرى: ما الذي ستضيفه إلى خلاصة سيرتك الذاتية؟)

- أسئلة المهارات التقنية
على مقياس من 1 إلى 10 (باعتبار الدرجة 10 التلبية المثلى للوظيفة المعروضة) أين تضع نفسك من وجهة نظر تقنية؟ (وهنا يقول فالكون إنّ معظم الناس يضعون أنفسهم في الدرجة 8) وما الذي سيجعلك تصل الدرجة 10؟ (وهذا الشق الآخر من السؤال يستكشف الفجوة في المهارات الحاليّة).

في أيّ النواحي تجدُ نفسك أشدّ حاجةً إلى المؤازرة، أو المعلومات التفصيلية والإرشاد، خلال الأشهر الثلاثة أو الستة الأولى في موقعك الجديد؟ (استخدم هذا السؤال بدل السؤال التقليديّ: ما أهمّ نقاط الضعف لديك؟)

هل أنت أشدُّ اهتماماً وتركيزاً على النوعية أم على المقدار؟ أعرفُ أنّ معظم الناس ينشدون التوازن ولكن يبقى كل إنسان أكثر ميلاً إلى أحد الطرفين، فإلى أيّهما ترى نفسك أقرب؟

- أسئلة التلاؤم النفسيّ والانسجام
يقول فالكون إنّ أكثر المديرين المباشرين يختارون الموظّفين بناءً على ما يلمسونه فيهم شخصياً من قبول وألفة، ولكنّ ذلك لا يكفي! يجب على المديرين توجيه مزيدٍ من التركيز إلى ناحية الانسجام هذه. ومن الأسئلة المفيدة في ذلك:
كيف تفضّل تلقّي النقد البنّاء. هل تعتبر نفسك عمليّاً خشناً، أم ينبغي علينا أن نكونَ أكثر تلطّفاً ومراعاةً لدى تقديم التغذية الراجعة؟
هل تحبّذ مزيداً من التفصيل في ترتيبات العمل، والإرشاد، والتغذية الراجعة المواكبة لكل خطوة، أم تفضّل مزيداً من الاعتماد على نفسك؟
ما إيقاع العمل الذي تفضّله عادةً؟ إليك هذه الأصناف الثلاثة: أ- معتدل السرعة، منضبط، لا مفاجآت فيه. ب- سريع مع حدود نهائية ضاغطة. ج- سريعٌ جداً، كلّه غموض وطوارئ وكأنّه ميدان تداول الأسهم في نيويورك. (الإجابة الأفضل هي ب)
ماذا سيقول من يعرفونك (مراجع التزكية) عمّا لديك من مهارات الإصغاء، ومقدرات المتابعة والتعامل مع المواقف العصيبة وجهاً لوجه؟
ما أكثر المواقع الوظيفية التي مررتَ بها تفضيلاً لديك حتّى الآن؟ وما الدور الذي كان يلعبه رئيسك آنذاك؟ (ولا تنسَ توجيه السؤال ذاته عن الموقع الوظيفيّ الأسوأ)
اعطني ثلاث سماتٍ تصف بها نفسك

أسئلة الإنجاز:
ما الذي يجعلك تتميّز كعملةٍ نادرة بين أقرانك؟ (يتيح لك هذا السؤال سبر ثقة المرشّحين بأنفسهم)
ما الذي أنجزته في موقعك السابق (أو الحاليّ) حتّى تزيد من عوائدها، أو تقلّص نفقاتها، أو تختصر أزمنة العمل؟
لماذا تعتبر المنظّمة التي تعمل فيها الآن مكاناً أفضل بعد عملك فيها؟
أخبرني عن سمعتك في مكان عملك: بماذا تعرف؟
أخبرني عن أكبر إنجاز حقّقته حتّى الآن في كل مسيرتك المهنيّة

- أسئلة الضغط والنفوذ إلى خلاصة الخلاصة
أخبرني عن آخر تقييم أداء لك: تجاه أيِّ ناحيةٍ منه كنت أكثر إحباطاً وانزعاجا؟
أخبرني عن نفسي الآن: من خلال ما تراه في هذه المقابلة، كيف تتوقّع أن يكون أسلوب إدارتي؟
من منطلق العلاقات الشخصية: في أيّ موضعٍ تجدُ نفسك أكثر اختلافاً مع رئيسك؟ ما التغذية الراجعة البنّاءة التي كنت ستقدّمها له لو كان في هذا المكان الآن؟
ماذا تعرف عن مؤسستنا؟

في لقاء ما بعد المقابلة الموجز
أسئلة متابعة معمّقة ينبغي طرحها:
بعد أن يقابل المرشّح مديرين مختلفين، قد تسنح الفرصة للتحدّث معه شخصياً في اليوم نفسه أو بعد أيّام قليلة. ولاستثمار هذه المناسبة على أحسن وجه وتقدير مدى اهتمام المرشّح بالعمل، ينبغي طرح أسئلة المتابعة هذه:
ما الذي أثار اهتمامك أكثر وشدّك إلى الفرصة المتاحة لدينا: الناس الذين قابلتهم، أم الوظيفة، أم المؤسسة بحدّ ذاتها؟
بعد أن تتعلّم المزيد، أين ستضع نفسك –تقنياً- على مقياس من 1 إلى 10؟
على مقياس يتدرّج من 1 إلى 10 كم أنت راغب في الانضمام إلى فريق عملنا؟ (إن كانت الإجابة أقلّ من 10 فاسأل: وماذا ينبغي أن يكون الحال حتّى تختار التقييم 10؟)
ما المعلومات الأخرى التي تحتاجها حتّى تقوم بصناعة قرار مسيرتك المهنيّة على نور؟

علامَ سيعترض المرشّح؟ وبم سيطالب؟ استكشف ذلك بنفسك!
ماذا كنت ستغيّر في موقع عملك الحاليّ لو أريد لك الاستمرار فيه؟
إن كنت ستعطي الآن إشعاراً لمديرك بأنّك توشك على المغادرة فماذا سيقول في محاولته إبقاءك لديه؟
نشر بتاريخ 3-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة