النضج المهنى
ايمن الشهاوى
مشترك منذ 10-1-2012
مواضيع ايمن الشهاوى
ردود ايمن الشهاوى
النضج المهني:
هو مستوى تكوّن التوجه نحو الاختيار المهني لدى الفرد.

Û عناصر النضج المهني:
1) الانهماك في عملية الاختيار:ويعتمد على فعالية الشخص وحيويته في الاختيار.
2) الاستقلالية في اتخاذ القرار:وتتحدد بدرجة اعتماد الفرد على الآخرين في اتخاذ القرار المهني الخاص به.
3) التوجه نحو العمل:ويعتمد على توجه الشخص للعمل.
4) التفضيل لعوامل الاختيار:ويعتمد على أسس الاختيار،مثل القدرات والميول،والقيم، والسمات الشخصية.
5) مفهوم عملية الاختيار:ويتحدد بدقة اختيار الشخص.

Û التوجيه المهني:
هو مساعدة الفرد على اختيار المهنة التي تتناسب وقدراته واستعداداته وميوله ودوافعه وخططه بالنسبة للمستقبل.

Û مبادئ الاختيار المهني السليم:
1) المرونة:فالفرد يصلح لعدد من المهن وليس لمهنة واحدة فقط.
2) يجب أن تكون عملية الاختيار المهني عملية مستمرة ومتصلة،بمعنى أن تتاح للفرد حرية الاختيار والتقرير في مصيره في كل مرحلة من مراحل عمره،ذلك أن الفرد يتغير وكذلك المجتمع والأعمال نفسها.
3) يجب ألا يختار الفرد مهنة لمجرد أنه رأى أن المهنة ناجحة أو أنه رأى أشخاصاً ناجحين فيها.
4) يجب أن يحلل الفرد نفسه،بمعنى أن تحدد له قدراته واستعداداته وميوله وسمات شخصيته قبل أن يتخذ قراره بشأن مهنته.
5) يجب أن تقاس قدرات الفرد قياساً موضوعياً دقيقاً،وليس تقديراً ذاتياً.

Û أبعاد النضج المهني:
1. الاختيار المهني:
فالمراهق الذي يحاول أن يختار المهنة مثلاً أنضج من المراهق الذي لم يحاول أن يحدد المهنة التي سوف يلتحق بها أو الملائمة له.

2. المعلومات المهنية التي وصل إليها الفرد والتخطيط الذي وضعه بالنسبة لمستقبله المهني:
فمدى معرفة الفرد بالمهن التي يمكنه أن يلتحق بها،وخاصة فيما يتعلق بمطالبها ومستوياتها والإعداد لها،كل هذا يدخل في باب المعلومات المهنية. كما يتحدد النضج المهني أيضاً بالخطة التي يضعها الفرد لكي يحدد مستقبله المهني ومدى ما في هذه الخطة من تفاصيل ملائمة له،ويتأثر هذا العامل بسن الفرد،فالخطة التي تتعلق بما يفعله المراهق بعد مغادرته المدرسة الثانوية تتلاءم مع المراهقين.

3. التطابق في الاختيار المهني:
ويظهر هذا في عدم تغير المهنة التي يختارها الفرد لفترة معينة أو في عدم تغيير المجال المهني الذي يختار منه المهنة،أو عدم تغيير مستواها أو المجموعة التي تنتمي إليها المهنة.

4. تباعد الميول والقيم والاتجاهات المهنية والاستقلال المهني عن الآخرين:
وتظهر أهمية هذا البعد في أن السمات الشخصية تعتبر أساساً في الاختيار المهني وفي السلوك المتعلق بالعمل.

5. العلاقات الملائمة بين المهن المفضلة والقدرات وأوجه النشاط والميول وكذلك العلاقة بين الميول والتخيل،ومستوى الميول المهنية وإمكانية تحقيق المهن المفضلة لدى الفرد.

Û قياس النضج المهني:
من الطرق المستخدمة في قياس النضج المهني منهج التحليل الذاتي فالمختص يسأل الطالب أن يوضح ميوله المهنية،فيقدم له قائمة بأسماء المهن ويطلب منه أن يوضح موقفه من كل مهنة من حيث حبها أو كرهها أو الوقوف منها موقفاً حيادياً،كذلك يسأل الفرد نفسه بعض الأسئلة مثل:
1) هل أنت عدواني؟
2) هل أنت مجتهد؟
3) هل لك شخصية سارة أو سعيدة؟أو تسعد الآخرين؟
4) هل تنظر إلى الأمام دائماً؟
5) هل أنت مغرور أو معجب بذاتك أو متكبر؟

Û مراحل النضج المهني:

1) معرفة ألذات:
وتتضمن من الفرد توضيح قيمة المرتبطة بالعمل الذي يفضله.

2) معرفة المهن:
أي محاولة جمع المعلومات حول المهنة التي يرغب الطالب الاختصاص بها ومن الأمثلة على المعلومات المطلوبة هنا:
1. اسم المهنة
2. متطلباتها التربوية أو الدراسية
3. المكافآت المادية أو المعنوية فيها
4. رأي العاملين في المهنة من واقع خبرتهم
5. فرص العمل في المهنة:حالياً ومستقبلاً
6. ظروف العمل في المهنة
7. عدد ساعات العمل اليومية
8. هل أوقات الدوام في المهنة منتظمة أم لا؟
9. ما مدى المخاطرة في العمل إن وجدت؟
10. علاقة المهنة بغيرها وإمكانية التحول عنها
11. المشتغلون في المهنة يتعاملون بشكل أساسي مع:
- الناس
- الأشياء
- الأفكار

3) اتخاذ القرار المهني:
أي قيام الفرد بالاختيار عندما يتوفر لديه أكثر من بديل.
) عوامل المجتمع ومنها:
v الخبرات التربوية
v جماعة الرفاق
v وسائل الإعلام
العوامل الاقتصادية والاجتماعية:
v الطبقة الاجتماعية
v محاباة الجنس والعرق
v العرض والطلب في الوظائف
العوامل المؤثرة في اتخاذ القرار
) العوامل النفسية والاجتماعية:
v الخوف من الفشل
v الخوف من النجاح
v ضعف الثقة
v قلة الدعم
v تعارض الأدوار
5) العوامل الفردية:
v توقعات الفرد
v القدرات
v الميول
v الاتجاهات
v الحاجة للإنجاز
العلاقة بين النضج المهني والتوجيه المهني:
تتضح العلاقة ما بين النضج المهني والتوجيه المهني من خلال الأهداف التي يسعى التوجيه المهني لتحقيقها وهي:

1) تعريف الفرد بالقدرات والمهارات والمؤهلات التي تتطلبها المهنة وشروط السن،والجنس..

2) تعريف الفرد بظروف مجموعة من المهن و واجباتها ومزاياها وهي المجموعة التي يحتمل أن يختار الفرد مهنته من بينها

3) مساعدة الفرد في الكشف عن قدراته واستعداداته وميوله والعمل على تنميتها وتطويرها.

4) مساعدة الفرد على اتخاذ قرار بشأن اختيار المهنة على أساس من تحقيق الرضا الشخصي من المهنة ومقدار الخدمات التي يمكنه أن يؤديها إلى مجتمعه،وعلى أساس إشباع حاجاته،وتنمية قدراته عن طريق العمل بهذه المهنة.

5) إحاطة الفرد علماً بالمعاهد والمؤسسات المختلفة التي تقوم بتقديم التعليم والتدريب الفني لراغبي الالتحاق بالوظائف المختلفة وكذلك شروط الالتحاق بهذه المعاهد ومدة الدراسة بها.

Û وسائل التوجيه التربوي والمهني والتي تسهم في النضج المهني لدى الفرد:
1) أن تقوم وزارات العمال والعمل بإصدار إحصاءات حديثة عن مجالات العمل المتاحة والتخصصات اللازمة لخطط التنمية.

2) صدور كتيبات أو نشرات توزع على راغبي العمل تتضمن تعريفاً بخصائص كل عمل وظروفه والقدرات والخبرات والمهارات والمعارف اللازمة للنجاح فيه.

3) إسهام أجهزة الإعلام والثقافة في توضيح خصائص المهن والأعمال.

4) إتاحة الفرصة أمام الشباب لزيارة المجالات المختلفة للعمل بأنفسهم والإطلاع الفعلي على ظروف العمل بالمصانع والشركات والمؤسسات لأخذ فكرة واقعية.

5) عمل حملات توعية بالعمالة وترغيب الناس في الأعمال التي يحتاجها المجتمع وبخاصة الأعمال اليدوية التي يعزف عنها الشباب
نشر بتاريخ 3-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة