اختبارات المواسير
محمد ابو ياسين
مشترك منذ 10-1-2012
مواضيع محمد ابو ياسين
ردود محمد ابو ياسين





اختبارات المواسير




بعد الانتهاء من اعمال تركيب المواسير وقبل اخفائها سواءا بالردم تحت تربة الارضية او تحت بلاط حوائط او ارضيات الحمامات لابد من اختبارها بضغط المياه فيها لضمان عدم حدوث تسريبات منها بعد التفنيش وذلك يشمل مواسير التغذية العمومية والفرعية والداخلية ومواسير الصرف ايضا الرئيسية والعمومية والفرعية ولكل نوع من المواسير
طريقة فى الاختبار سنذكرها بعون الله مفصلة ونأتى بصور للتوضيح بقدر الامكان :
اولا مواسير الصرف:
تتحرك المياه فى مواسير الصرف غالبا بالميول والجاذبية الارضية لذا لايلزم ضغوط عالية لاختبارها فلا يتعدى ضغط الاختبار فيها النصف بار (جوى) ويكتفى بتعبئة الخط بالمياه بعد تقفيل كافة الفتحات عليه مثل القسامات ( المشتركات او التيهات) ونهاية الخط (الناحية الواطية) باى وسيلة متاحة مثل تركيب طبة قلاوظ يمكن فكها او حتى بمخلوط الاسمنت والجبس الذى يمكن ازالته بسهولة بعد الاختبار اما الناحية العالية ( بداية الخط ) فيركب فيها قطعة ماسورة طول حوالى نصف متر وقطرها اقل من قطر الماسورة المراد اختبارها بحيث تدخل فيها ويركب فيها كوع وقطعة ماسوره اخرى راسية بطول حوالى 2 متر وتحبش هذه التجهيزة فى فم ماسورة الخط بالجبس والاسمنت ويعبأ الخط بالماء من الماسورة الرأسية حتى يمتلئ ثم يتم المرور على اللحامات واحدا واحدا للتاكد من عدم التسريب وهذا ما يتم لاختبار الخطوط الرئيسية بين غرف التفتيش والمناهيل
اما فى حالة اختبار مواسير الصرف داخل الحمامات فان منها ما يكون قائما راسيا فى الحوائط مثل صرف المغاسل (الاحواض ) وصرف الغسالات ويكون متصلا بمدادات افقية تصل الى الصفاية ( البيبة) وهنا تسد الفتحة داخل الصفاية( البيبة) بأكياس النايلون اذا لم تتوفر طبب خاصة لها ويعبا النظام كله بالماء حتى يخرج من اوطى فتحة رأسية ويترك فترة للتأكد من عدم نقصان الماء فى القوائم وبالتالى عدم التسريب من اللحامات
اما عمدان الصرف فيتم تطبيبها من اسفل وحبذا من داخل غرفة التقتيش وتسد كل الفتحات على العمود ويتم تعبئة الماء من اعلى نقطة فيه حتى يخرج الماء منها ويتم ملاحظة نقصان الماء وتسريب اللحامات
اما البانيوهات وحمامات القدم فيتم اختبار الصرف لها بعد تركيبه وقبل التقفيل عليه بسد الفتحة الخاصة به داخل البيبة وتعبئته بالماء وجس التصريف من اسفل لملاحظة اى تسريب

ثانيا مواسير التغذية:

يتم تطبيب كل الفتحات فى الحمام بالطبب المخصوصة ماعدا فتحتى السخان فيتم عمل كوبرى بينهما بتركيب وصلة نيكل من فتحة السخن الى فتحة البارد حتى يصل ماء الاختبار بالضغط الى مدادات المواسير الساخن ويتم غلق محبس الحمام المدفون داخل الحائط وعلى اى فتحة يتم تركيب الخرطوم الخاص بمضخة الاختبار وهى عبارة عن مضخة يدوية بسيطة ماصة كابسة يمكنها الضغط حتى 30 بار (جوى)
بالمناسبة واحد بار (جوى) يعنى وزن عامود ماء ارتفاعه 10 متر و مساحة مقطعة واحد سم متر مربع يعنى 10 جوى يرفع الماء فى نفس العمود الى ارتفاع 100 متر يعنى عمارة ارتفاعها 30 طابق
وعجلة سيارة عادية يتم نفخ الهواء فيها الى تقريبا 3 جوى
ويتم الضغط بالطلمبة حتى يصل الضغط الى 10 جوى فى مواسير البلاستيك الرمادى او الى 20 جوى فى مواسير البولى بروبلين ( الحرارى) ثم يتم تهوية الوصلة النيكل الراكبة بين فتحتى السخان من احد جهتيها وتهويته بمعنى فكها جزئيا بما يسمح بخروج الهواء لانها تعتبر اعلى نقطة ثم اعادة ربطها والاستمرار فى الضغط حتى الوصول للضغط المطلوب ويترك فترة مع ملاحظة هبوط العداد او اي تسرب
وبعض السباكين الغشاشين يقوم بالعبث فى العدادات بحيث تعطى قراءة عالية كاذبة وهذه تعرفها عند فك الضغظ اذا لم ينزل العداد للصفر



نشر بتاريخ 1-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة