مخترع سعودي يبتكر طوبا يوفر 50% من وقت البناء وتكلفته
محمد ابو ياسين
مشترك منذ 10-1-2012
مواضيع محمد ابو ياسين
ردود محمد ابو ياسين

مخترع سعودي يبتكر طوبا يوفر 50% من وقت البناء وتكلفته






تمكن مخترع سعودي من ابتكار طوب بناء،
يتميز بسهولة التركيب والإنشاء، ويوفر أكثر من 50 في المائة من وقت البناء وتكلفته،
إضافة إلى الاستغناء عن كثير من الأيدي العاملة في الإنشاءات العمرانية.

وأوضح حمود البدراني المبتكر المتفرغ للأبحاث والتطوير لـ"الاقتصادية"،
أنه باستخدام الطوب الجديد سيمكن الاستغناء عن خدمات النجار والدهان و"المليس"،
وكذلك عن الرخام والسيراميك، لإمكانية تصنيع الطوبة بالتشطيب المطلوب،
لافتا إلى أن الطوب يتميز بمواصفات تتيح له الترابط مع بعضه بعضا،
في جميع الاتجاهات بوساطة صب الخرسانة المسلحة، في تجويفات أسطوانية أفقية داخله،
ما يجعل الوجه الخارجي للطوب (البلوك) متناسقا،
ويمكن تنفيذ صبات الخرسانة المسلحة دون استخدام الشدات الخشبية.

وأوضح أن فكرة هذا الطوب ترتكز على خفض تكلفة البناء التي تمنع كثيرا من الناس تملك منزل خاص،
وبدأ منذ 15 عاما في البحث عن وسيلة لتخفيضها،
وبعد سنة من بداية البحث أنجز جميع رسومات الابتكار،
مبينا أنه قدم الابتكار لمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية للحصول على براءة اختراع،
التي أخذها بعد عشر سنوات من التقدم لها.

ولفت البدراني إلى أن سر انخفاض التكلفة والوقت وسهولة الإنشاء يكمن في ميكانيكية تنفيذ البناء،
حيث إن وضع الأسمنت داخل الطوب بدلا من
أن يكون بينه - كما هو المعمول به الآن- يسرع بتركيب الطوب المجهز مسبقا بمواصفات يطلبها صاحب البناء،
من حيث تركيب السيراميك أو الرخام، أو صبغ الطوبة من المصنع.

وأكد أنه باستخدام هذا الابتكار يمكن الاستغناء عن الحديد في الجدران لبناء دور واحد،
لافتا إلى أنه بإمكان الشخص بناء غرفة إضافية في منزله دون الحاجة لمساعدة،
الأمر الذي أكده مهندسون عرب اطلعوا على عينة من المنتج،
كما أيدوه في جدوى استخدام الطين عوضا عن الأسمنت، من ناحية التماسك والعزل،
ويقلل من التكلفة.

وأكد أنه صنع الشكل الأولي للمنتج من الخشب،
وشرع في عرض الابتكار على مصانع "البلوك" لمدة أربع سنوات،
فأفادوه باستحالة تصنيع البلوك بهذا الشكل، ويضيف:"بعدها مباشرة
سافرت إلى ألمانيا لزيارة مصانع مكائن صنع البلوك،
فزرت ثلاثة مصانع عرضت عليهم الرسومات ودرسوها،
وردوا علي خلال أسبوعين بإمكانية تصنيع هذا البلوك بالمكائن الموجودة في خطوط الإنتاج".

وأضاف البدراني :"وبعد التأكد من إمكانية التصنيع، رجعت إلى السعودية،
وأخبرت مصانع البلوك بالنتيجة التي وصلت إليها في ألمانيا، بإمكانية التصنيع،
وطلبت منهم التنفيذ، واستطعت الحصول على القالب بعد أربع سنوات
جمعت فيها المبلغ المطلوب من المصنع عند ورشة مختصة في تشكيل قوالب "البلوك"،
مشيرا إلى أنه اصطدم بالمماطلة والتأخر في التسليم الذي تم بعد سنتين من تقديم طلب تصنيع "البلوك".

وزاد أنه بعد أن تسلم الكمية المطلوبة قام بتجربة بناء لاختبار المنتج والتأكد من خلوه من العيوب،
وقال، متحسرا على تأخر الإنتاج والتجربة
بسبب عدم وجود الدعم:"أنجزت المبنى منذ أربع سنوات
ويتكون من قاعدة البناء "الميدة"، و خزاني مياه، وسور بطول 40 مترا".


نشر بتاريخ 1-2-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة